ضعف عضلة القلب أثناء الحمل والولادة

ضعف عضلة القلب أثناء الحمل والولادة

من الطبيعي جدا أثناء الحمل والولادة ان يكون الجسد في حالة ضعف كبيرة وخاصة في حالة الولادة، ولكن المشكلة في ضعف عضلة القلب أثناء الولادة او في الحمل بشكل عام، مما يشكل خطورة على حياة الجنين وخطورة على حياة الام قبل الجنين، لذلك هنا في معلومة سوف نتحدث عن ضعف عضلة القلب أثناء الحمل والولادة وأسباب ذلك.

أعراض مرض القلب أثناء الحمل

أثناء الحمل، يحدث يعض التغيرات في القلب والأوعية الدموية، وهذه التغيرات تضع ضغطًا إضافيًا على جسد المرأة، ومن ثم يتطلب من القلب ان يعمل بكفاءة اكثر، و التغييرات الجسدية تعتبر طبيعية تماما أثناء الحمل، حيث إنها تساعد على حصول الجنين  على ما يكفي من الأكسجين والمواد المغذية بشكل طبيعي، وكل هذه التغييرات قد تصيب الحامل بالامراض القلبية او ضعف في عضلة القلب بشكل عام، ومن هذه التغيرات ما يلي:

زيادة حجم الدم:

  • يزداد حجم الدم خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل.
  • حيث تزداد كمية الدم في الجسم من نسبة 40 إلى 50 بالمائة وتظل مرتفعة.

زيادة في النتاج القلبي:

  • و النتاج القلبي عبارة عن كمية الدم التي يضخها القلب كل دقيقة.
  • وخلال فترة الحمل يزيد الناتج القلبي بنسبة 30 إلى 40 في المائة بسبب زيادة حجم الدم.

زيادة معدل ضربات القلب:

  • من الطبيعي أن يرتفع معدل ضربات القلب بمقدار 10 إلى 15 نبضة في الدقيقة أثناء الحمل.

انخفاض ضغط الدم:

  • قد ينخفض ​​ضغط الدم بمقدار 10 مم زئبق أثناء الحمل.
  • ويمكن أن يكون هذا الانخفاض بسبب التغيرات الهرمونية وبسبب تدفق المزيد من الدم نحو الرحم.
  • و في معظم الأحيان لا يسبب النقص أعراضًا ولا يحتاج إلى علاج.

وسوف يتحقق مقدم الرعاية الصحية الخاص بك من ضغط الدم خلال مواعيد ما قبل الولادة وسيخبرك إذا كانت تغيرات ضغط الدم مدعاة للقلق.

شاهدي أسباب إجهاض الحمل في الأسبوع الأول

وجميع هذه التغييرات من اول التعب (الشعور بالإرهاق) وضيق التنفس وخفة الرأس عبارة عن أعراض طبيعية  تماما.

ولكن إذا كنت تعانين من مرض في القلب، فقد تحتاجين إلى اتخاذ احتياطات خاصة قبل وأثناء الحمل.

حيث انه يمكن لبعض أمراض القلب أن تزيد من خطر تعرض المرأة للمضاعفات اثناء الخمل.

 بالإضافة إلى ذلك ، تعاني بعض النساء من أمراض في القلب أو الأوعية الدموية لم يتم تحديدها حتى الحمل.

تعد صحة الأم وسلامتها أمرًا بالغ الأهمية لأنه إذا حدث شيء سيئ لها وهي تمتلك مشكلة في القلب فمن غير المرجح أن يبقى الطفل على قيد الحياة.

هل الحمل خطر على مريضة القلب

يجب وجود اهتمام خاص لك في الثلث الثالث من الحمل وأثناء المخاض والولادة من قبل طبيب القلب ACHD و OB وطبيب التخدير.

شاهدي ايضا هل تؤثر القطط على الحامل

حيث انه عندما ينقبض الرحم، يتم دفع المزيد من الدم فجأة من خلال القلب إلى الجسمـ لذلك يجب أن يعمل قلبك بجهد أكبر وأن يرتفع معدل ضربات القلب وضغط الدم بسبب الألم والقلق. كما يُفقد الدم أثناء الولادة.

ضعف عضلة القلب أثناء الحمل والولادة

  • إن تحديد الخطر في حمل المرأة المصابة بأمراض القلب التاجية محدد تمامًا لنوع العيب.
  • حيث يعتمد ذلك على مدى جودة عمل القلب ومدى الضرر الذي تتعرض له.
  • تشمل المضاعفات أثناء الحمل عدم انتظام ضربات القلب وسرعة القلب وفشل القلب.
  • من أعراض قصور القلب ضيق التنفس مع المجهود وتورم الساقين والبطن وزيادة التعب.
  • إذا كان لديك عيب في الحاجز القلبي فقد يختلط الدم الأزرق مع الأحمر.
  • هذا يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بسكتة دماغية من الجلطات الدموية التي قد تحدث في أوردة الساق أو الحوض أثناء الحمل وتنقطع لتدخل الدورة الدموية للقلب.

شاهد مقال: معلومة صحية لأطفالك

  • يمكن أن يتسبب الحمل عند النساء المصابات بأمراض القلب التاجية في حدوث عيوب خلقية وإجهاض وولادة مبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة وولادة جنين ميت.
  • في معظم الحالات، لا تكون الآثار طويلة المدى معروفة.
  • ولكن هناك عدد قليل من أمراض القلب حيث يمكن أن يسبب الحمل ضررًا دائمًا.
  • في بعض النساء اللاتي خضعن لعملية الخردل أو عملية سنينج، يمكن أن تضعف عضلة القلب أثناء الحمل ولا تتعافى تمامًا.
  • قد تتسرب بعض الصمامات أكثر أثناء الحمل بسبب الحمل الزائد في الدورة الدموية.

المصادر:

https://www.goredforwomen.org/en/about-heart-disease-in-women/latest-research/pregnancy-and-heart-disease

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *