رؤية 2030 واهم محاورها ومرتكزاتها واهدافها


إنه رؤية 2030 لها عدة أهداف تسعى لتحقيقها، كما أن لها ثلاث مرتكزات، ونحن نعلم جيداً أن هذه الرؤية هي الضلع المحوري والرئيسي التي تكون كل القرارات الخاصة بالسعودية مرتكزة عليه بذلك الوقت الحالي.

تعريف رؤية 2030

تعريف رؤية 2030

إن رؤية السعودية 2030 تمثل الضلع التي تكون كافة قرارات المملكة مرتكزة عليه بهذا الوقت الجاري، وهذا بغضون السنوات المقبلة وحتى سنة 2030.

  • إذ أنها تعتبر خطة مهمة جداً، كما أنها معنية بإصلاح اجتماعي وكذلك اقتصادي شامل، وتكون هدفها هو إعادة هيكلة وتطوير المجتمع والاقتصاد لرفعة الوطن وإجلاله.
  • كما تحتوي هذه الرؤية على نقاط أساسية متعلقة بالعناية بالصناعات الحديثة وخصخصة الشركات الكبرى التي تتعلق بمجال النفط.
  • هذا بالإضافة إلى إتاحة فرص عمل، مع توجيه الضوء على السياحة الدينية، بجانب تأسيس صندوق استثمارات ضخمة عالمياً.
  • كما أن الحكومة السعودية تقول إنه بمجيء 2030، سوف يكون قد بلغ حجمه لضعف معدل صندوق الثروة السيادية بالنرويج، الذي يُعرف بأنه الأضخم عالمياً.

أهداف رؤية المملكة 2030

الأهداف المتعلقة برؤية 2030 تكون مرتكزة حول إقصاد مُزهر وغدٍ أفضل من خلال تحقيق جميع ما يلي:

  • رفع نسبة القطاع المحلي.
  • بالإضافة إلى الحد من نسبة البطالة.
  • أيضاً رفع نسبة الصادرات غير النفطية.
  • زيادة معدل الإنتاج المحلي.
  • زيادة القيمة الخاصة بالأصول العامة المتعلقة بصندوق الاستثمارات.
  • مراجعة الأنظمة وكذلك إدارة المشروعات.
  • استعمال الثروات والإمدادات وذلك لكي يتم تحسين المجتمع الحيوي وتطويره بتطبيق البرامج التي تقوم بالمشاركة في تحقيق الرؤية.
  • إعادة هيكلة الحكومة، بجانب القيام بالدراسات والمقارنات للأعمال التطويرية.
  • العمل على برامج التوازن المالي.
  • بجانب إدارة المشروعات والأمور المختصة بإعادة هيكلة صندوق الاستثمارات وكذلك برنامج رأس المال البشري.
  • هذا لكي يتم جعل أداء القوى العاملة متحسن وضمان مستحقاتهم دوناً عن برنامج التوسع بالتخصيص ومساهمة الشركات العالمية، من أجل أن يتم الوصول لرؤية 2030 السعودية.

اقرأ: نظام إدارة التعلم في السعودية

التزامات 2020 لتحقيق الرؤية في برنامج الإسكان

تعريف رؤية 2030

إن الرؤية تقوم بالالتزام بعدد من البرامج لكي تُحقق الغية المنشودة التي من الممكن اختزالها بضمان تحسين المستقبل وذلك للأجيال المقبلة.

  • كما أنه من أبرز تلك البرامج؛ برنامج الإسكان الذي يقوم بالحرص على تسكين الفئات التي تكون بحاجة للمساعدة، وإتاحة الدعم لكافة الوحدات السكنية المطروحة.
  • بجانب تعزيز البيئة التي تخص التشريعات السكنية، كما أنه فيما يرتبط بأهداف برنامج الإسكان، فتكون هناك التزامات معينة وهي كالتالي:
  • رفع إجمالي القروض المتعلقة بالقطاع العقاري إلى أن يتم الوصول لمبلغ مِقداره 502 مليار ريال سعودي.
  • الحد من الفجوة بين كل من متوسط راتب الفرد سنوياً ومتوسط أسعار الوحدات وذلك بمقدار ٥ أضعاف.
  • العمل على زيادة المستوى المحلى بمعدل 63%
  • زيادة معدل تملك المنازل لتبلغ حتى 60%.

مشاريع الإسكان التي تساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030

إن التطور الخاص بصندوق الاستثمارات العامة تبعاً لرؤية 2030 أدى لتشكيل رؤية مستقبلية حول ٣ مشاريع كبيرة وهي كالتالي:

  • مدينة نيوم السكنية، فهي مدينة قم تم تصميم هيكلها لكي يكون مناسباً للمستقبل الحالم الذى يشتمل على أنظمة ذكية للسكان تقوم بفهم سلوكهم، كما أنها تُشاركهم ببناء آفاق حديثة.
  • كما أن المدينة القدية، تكون الأولى من نوعها، إذ أنها مركز أساسي ورئيسي لكي يتم فيها ممارسة الأنشطة الترفيهية وكذلك الرياضات المختلفة وهذا لبناء مستقبل واعد.
  • مشروع البحر الأحمر، أنه مشروع كبير وضخم يشتمل على العديد من المنتجعات والفنادق وكذلك أماكن الراحة.
  • كذلك توجد الكثير من المشاريع السكنية الكبرى التي توجد بالمناطق المتنوعة بالمملكة العربية السعودية كمشروع جدة تاون والفيصلية.
  • بالإضافة لمشروعي رؤى المدينة ومكة، والكثير من المشاريع الأخرى التي من المُرجح أن تقوم بتحقيق نجاحات منقطعة النظير بالمستقبل القريب.

مرتكزات رؤية 2030

تلك الرؤية التي أبصرت النور في اليوم الموافق 26-٤-٢٠١٦ قد ارتكزت على ٣ مرتكزات ألا وهي كالتالي:

  • عمق المملكة العربي والإسلامي.
  • قوة استثمارية ضخمة”.
  • الموقع الجغرافي الاستراتيجي.

محاور رؤية 2030

إن هذه الرؤية تقوم بالاعتماد على ثلاثة محاور ألا وهي كالتالي:

  • المجتمع الحيوي.
  • الاقتصاد المزدهر.
  • الوطن الطموح.
  • كما أن تلك المحاور تتكامل مع بعضها لكي تُحقق أهداف المملكة العربية السعودية.

أولاً؛ المجتمع الحيوي

  • فالوصول لهذا المجتمع يتيح للجميع حياة رائعة ومرفهة وسعيدة سيكون تبعاً لرؤية 2030 أساس قوي للازدهار الاقتصادي.
  • كما أن المجتمع الحيوي راسخ الجذور، وأيضاً متين البنيان، يقوم بالاستناد لقيم الإسلام المعتدل وكذلك الانتماء للوطن والاعتزاز بالتراث السعودي وأيضاً الثقافة الإسلامية.
  • كما أنه يتيح بنفس الوقت خيارات ترفيه على مستوى العالم، وتكافلاً اجتماعياً، وأيضاً نظام فعال ورائع للرعاية الصحية وكذلك الاجتماعية.

ثانياً؛ الاقتصاد المزدهر

  • من بين الركائز الأساسية لهذه الرؤية إتاحة بيئة تقوم بإطلاق إمكانات الأعمال، كما تقم بتوسيع القاعدة الاقتصادية وتتيح فرص عمل لكافة السعوديين.

ثالثاً؛ الوطن الطموح

  • كما أن هدف تلك الرؤية هو التحول لحكومة عالية الأداء تتميز بالفعالية والشفافية وكذلك المساءلة.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!