تشنج المهبل ماهو واسبابه وكيفية علاجه

تشنج المهبل

تشنج المهبل vaginismus هو انكماش غير إراديّ للعضلات حول فتحَة المَهبِل في النساء مع عدم وجود تشوهات في الأعضاء التناسليَّة. يجعل تقلصُ العضلات المضيِّق الجِمَاع الجنسي أو أي نشاط جنسي ينطوي على الإيلاج مؤلمًا أو مستحيلاً،ومعظمُ النِّساء المُصابات بتَشنّج المهبل لا يمكن أن يتحمَّلنَ الجِمَاع، وبعضهن لا يمكن أن يتحمَّلنَ حتَّى استخدام الحفائظ الداخلية.

تجربتي مع التشنج المهبلي

  • تجربتي مع التشنج المهبلي ليست فريدة من نوعها. أعلم الآن أن عددًا كبيرًا من السيدات حول العالم يعانين هذه المشكلة،إنه مزعج.
  • لأنه يمنع إتمام العِلاقة الحميمة بشكل صحيح ويشكل أحيانًا عقبة أمام الحمل. قبل أن أبدأ الحديث عن تجربتي مع التشنج المهبلي.
  • يجب أن أقول بعض التفاصيل التي كنت أعرفها عن هذه المشكلة، من الممكن أن تكون مسألة التقلصات داخل منطقة المهبل خلال الجماع منذ أول ليلة من الزواج.
  • وقد ينتج هذا عنها فشل هذه العِلاقة، أما عن تجربتي الشخصية في البداية ، كانت العملية الحميمة من أجلي سببًا للخوف والتوتر.
  • لهذا السبب خلال تلك المرحلة ، كنت أشعر بألم شديد في المنطقة الحميمة ، ألم لم أستطع تحمله وهذا هو سبب فشل الاتصال في كل مناسبة.
  • بعد ذلك ، كنت أشعر بالحزن وعدم الرضا والخوف من أن يتسبب ذلك في حدوث صراع بيني وبين زوجي، ظننت أن استمرار الأمر سيجعله يفرقني.
  • لذلك اتخذت قرارًا بالبحث عن مساعدة طبيب، وأخبرني أنه يمكنني القيام ببعض التمارين التي تساعدني على الاسترخاء في أثناء العِلاقة الحميمة.
  • كما طلبت مني ممارسة العملية بنفسي باستخدام كريم التزليق وأصابعي، لقد فعلت ذلك مرارًا وتكرارًا ، مما مكنني من التحفيز والاستمرار.
  • ولحسن الحظ ، لم أعان الأسباب المرضية للتشنج ، مثل الأورام وغيرها،كما أنني لم أواجه أي مشكلة نفسية تمنعني من إكمال العملية الحميمة.
  • لهذا السبب انتهت تجربتي مع التشنج المهبلي بسعادة،ولهذا السبب أنصح جميع النساء اللواتي يواجهن هذه المشكلة ألا يصمتن وأن يتحدثن إلى طبيب متخصص.

علاج التشنج المهبلي للعذراء

أهم الأمور التي تسبب التشنج المهبلي هي:

  • الخوف من الألم المرتبط بالإيلاج ، خاصة أن كسر غشاء البكارة في المحاولة الأولية للجنس ينتج عنه تقلصات.
  • الفحص المهبلي المؤلم يحدث تقلصات ثانوية في أثناء المرأة التي كانت مستعدة في السابق لإيلاج جنسي، يمكن أن ينجم هذا عن أسباب جسدية الصدمة في أثناء الولادة.
  • علاج التشنج الثانوي هو نفس العلاج الأولي. هناك العديد من الأشياء التي من شأنها أن تساهم في الإصابة بالشرى. يمكن أن تكون أيضًا نفسية أو فسيولوجية.
  • ويعتمد العلاج على حالة المرأة لتلقي العلاج، يجب إجراء فحص من قبل طبيب أمراض النساء والبحث عن الأسباب المحتملة لعلاجها.
  • التثقيف الجنسي حول أعضاء الرجال والسيدات وعملهم،بالإضافة إلى محاولات الاسترخاء والاستحمام الدافئ مع الاسترخاء ، وربما يمكن أيضًا استخدام بعض المهدئات.وممارسة الرياضة والهوايات الأخرى مفيدة.

التشنج المهبلي والحمل

تتساءل العديد  من  السيدات أن للتشنج المهبلي تأثير على فرص الحمل أو  يحد منها أو يمنعها وسوف نستعرض معكم  أحد التساؤلات.

السؤال: هل تشنج المهبل خلال الجماع وبعد القذف يمنع الحمل لعدك قدره وصول المنوي للرحم بسبب التشنج للرحم والمهبل.

الإجابة:كلا!! تشنج المهبل خلال الجماع وبعد القذف لا يمنع الحمل. لأنه تشنج طبيعي، وجزء من العملية الجنسية، وهو يساهم في دفع المنويات في الاتجاه المبرمج.

التشنج المهبلي للبكر

هو تشنج مهبلي أولي Prmary Vaginismus،وهو التشنج المهبلي. الذي يحدث عند المرأة التي لم تتزوج بعد (المرأة البكر)، وتحدث الانقباضات المهبلية كنتيجة لحدوث التهابات في الحوض عند المرأة.
أو التهابات المسالك البولية، ولذلك تحدث تلك التقلصات العضلية. كرد فعلي طبيعي للجسم في محاولة لتخفيف الألم الناتج، وهنا الحل في العلاج بالأدوية، لحل مشكلة تلك التشنجات لاإرادية.

علاج تشنج المهبل

 ممارسة تمارين عضلات قاع الحوض:

  • وهي فعالة في تخفيف التشنجات المهبلية، لأنها تساعد على زيادة التحكم في العضلات والاسترخاء.
  • يمكن ممارسة تمارين الانقباض والاسترخاء المهبلي مرة واحدة يوميًا لتقليل الإحساس بالتقلصات وتحقيق النتائج الأكثر فاعلية.

يوصى بممارسة الخطوات التالية:

  • إفراغ المثانة عن طريق التبول.
  • ابدأ بشد عضلات قاع الحوض لمدة 10 ثوانٍ.
  • أرخي عضلات الحوض لمدة 10 ثوانٍ.
  • كرر هذه الخطوات 10 مرات على التوالي.

القضاء على الخوف والقلق:

  • يجب أن تفهم المرأة العِلاقة جيدًا وأن تتوقف عن الشعور بالخوف من هذه الممارسة،ولكن يجب أن تستمتع بها مع الزوج.

الكمادات الدافئة والباردة:

  • تساعد الكمادات الدافئة والباردة من المهبل على تهدئة تقلصات المهبل، ومن الأفضل التبديل بينهما وتكرار ذلك مرة واحدة يوميًا.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!