حرقان المهبل

حرقان المهبل

قد تتعرض الكثير من النساء بإصابة حرقان المهبل، بشكل مستمر مما يسبب الأزعاج والألم الشديد، حيث إنها لا تعرف السبب الأساسي في حدوث ذلك، كما تبحث عن علاج لذلك الحرقان، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم كافة التفاصيل.

أسباب حرقان المهبل للعذراء

  • تتعرض معظم الفتيات إلى ذلك العرض، والتي تُعد من المشاكل المستمرة لدى الفتيات، في الجهاز التناسلي؛ وقد يرجع أسباب حرقان المهبل للبنات. وجود بكتيريا في المنطقة بسبب عدم النظافة المستمرة لتلك المنطقة.
  • بجانب الإصابة بالعدوى الفطرية، من استخدام الملابس وأدوات النظيفة من أشخاص أخرى. مما تسبب العدوى وبالتالي يَتسبب في ألم المهبل لدي الكثير من البنات والذي يبلغ ثلث نساء العالم يتم إصابتهم بتلك الالتهابات والحرقان المهبلي.
  • بالإضافة إلى الإصابة بالعدوى الفطرية والبكتريا في المنطقة المهبلية، حيث يصطحب معها الإحساس بالحكة بشكل مستمر، بجانب بعض من الإفرازات التي تكون لها رائحة كريهة.

حرقان المهبل

أعراض حرقان المهبل

  • من أبرز أعراضه الشعور بالحكة والاحمرار والانتفاخ في المنطقة المهبلية.
  • أيضا الشعور بصعوبة التبول والحرقان، وتكرار التبول في فترات قصيرة.
  • الإصابة بجفاف المنطقة وظهور البثور والحبوب، مما يؤدي إلى التهيج.
  • خروج كميات كثيفة من الإفرازات بشكل غير طبيعي مع تغير اللون والرائحة.
  • بالإضافة إلى أعراض سن اليأس مثل الهبات الساخنة، انقطاع الدورة الشهرية، وتقلبات المزاج بشكل متكرر.
  • وكذلك الشعور بألم أثناء الجماع. كل تلك الأعراض تكون بداية للتعرض برقان المهبل، وبالتالي لابد من معرفة العلاج.

علاج حرقان المهبل والبول

  • يلجأ البعض إلى أدوية لعلاج ألم المهبل. خاصة عندما يشعر بالحرقان في المهبل والبول أثناء عملية الإخراج.
  • حيث تتعدد طرق علاج حرقة في فتحة المهبل من خلال الأدوية والطرق المنزلية. ومن أبرز الأدوية الخاصة بالحرقان هي المضادات الحيوية، التي تقوم بعلاج عدوى البروستاتا الجرثومية، وعدوى المسالك البولية.
  • أما العلاج عن طريق المنزل يمكن تناول كميات كبيرة من الماء للتخلص من حرقان البول، مما يساعد في طرد جميع انواع البكتريا الموجودة في منطقة المهبل، بجانب استخدام كمادات دافئة توضع أسفل البطن، تقوم على تخفيف من حدة الألم.
  • كما يحتوي خل التفاح على مضادات للفطريات والجراثيم والبكتريا، التي تعمل على التوازن الطبيعي للجسم مرة أخرى.
  • أيضا تناول صودا الخبز والليمون اللذان يساعدان في التخلص من حرقان البول والمهبل.

قد يهمك: ما هي فوائد زيت الزيتون للصدر ؟ و زينوكسيمور و سيرازيت Cerazette ودواعي الاستخدام

علاج حرقان المهبل للبنت

يوجد الكثير من الطرق التي يمكن للفتاة أن تتخلص من الألم المهبلي، ومن أبرز تلك الطرق:

  • تجنب جميع مستحضرات التجميل والعطور، مما تسبب تهيج في منطقة المهبل.
  • كذلك الاهتمام بنظافة منطقة المهبل بشكل جيد، عن طريق استخدام الصابون غير المعطر.
  • وأيضا لابد من ارتداء الملابس القطنية الصحية، لأن الملابس الضيقة والغير قطنية تسبب عدوى فطرية، مما تؤدي إلى الحرقان والالتهاب بشكل مستمر.
  • بالإضافة إلى تجنب الحكة والهرش بشكل مستمر، مما يعرض المنطقة إلى الالتهاب والهيجان، ويُسبب حرقان في المهبل.
  • كذلك استخدام المطبات الصحية الخالية من أي مواد كيميائيه تضر الجسم.
  • كما يمكن تناول اللبن بشكل مستمر لأنه يقلل من حدوث الالتهاب والحرقان، وأيضا التجنب من تناول الأطعمة المليئة بالسكر لمنع نمو الفطريات.
  • كما يمكن استخدام مرهم لعلاج الحرقان، فمن أشهر الكريمات المُستخدمة في تلك الحالات هو كريم ميكونازول، أو كريم فلوكونازول المعروف بـ المضاد للالتهابات والحرقان المهبلي.

حرقان المهبل

هل حرقان المهبل من علامات الحمل؟

  • من المعروف أن التعرض للإصابة بذلك النوع من الحرقان، يرجع إلى عدة أسباب وتغيرات قد حدثت على الجسم، وعادةً تكون مرتبطة بعوامل خارجية. على سبيل المثال فقد تنقسم الالتهابات المهبلية إلى 3 أنواع؛ ( التهاب المهبل البكتيري – العدوى الفطرية – داء المشعرات).
  • حيث كل نوع من تلك الأنواع تختلف أسبابه عن الأخرى، والأعراض الخاصة به، ولكن قد تكون من ضمن أعراض الآلام المهبلية، هو حدوث حمل مما يسبب إلى تغير في بعض الهرمونات.
  • ومنها هرمونات الحمل، وأيضا هرمونات منع الحمل، وكذلك انقطاع الطمث. كل ذلك يرتبط بتغير الوضع والحالة الصحية المرتبطة بالجسم. مما يجعل المرأة تشعر بألم شديد وحكة في الأعضاء التناسلية الخارجية.
  • وبالتالي قد يكون الشعور بالحرقان والآلام في المهبل من أكثر العلامات  التي تشعر بها الحامل وتكون في زيادة عندها فضلاً عن الفئات الأخرى.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!