افضل علاج حبوب للسكر

السكري يعتبر من اكثر الأمراض انتشارا حاليا في الآونة الأخيرة، وتتعدد علاجات السكري من اول حقن الانسولين الى الحبوب البسيطة التي تقوم بضبط مستويات السكر في الدم، لذلك هنا في معلومة سوف نحاول ان نذكر ذلك وبالأخص افضل علاج حبوب للسكر بشكل عام.


أنواع حبوب السكر

هناك عدة أنواع مختلفة من أدوية السكري بالإضافة إلى حقن الأنسولين، و يمكن أن تخفض هذه الأدوية مستويات السكر في الدم ولكنها ليست مثل حقن الأنسولين، وهذه هي اهم المعلومات عن هذه الحبوب:

  • لا يمكن تناول الأنسولين كحبوب لأن الأحماض الموجودة في المعدة تدمره قبل أن تدخل مجرى الدم.
  • في مرض السكري من النوع 2، لا يزال الجسم يصنع بعضًا من الأنسولين الخاص به، ولكنه غير قادر على إنتاج ما يكفي لمواكبة احتياجات الجسم أو استخدام الأنسولين الخاص به بشكل فعال.
  • لا تحل حبوب داء السكري محل الأنسولين في الجسم، لكنها يمكن أن تساعد الجسم على إنتاج المزيد من الأنسولين أو تساعده على استخدام الأنسولين الذي ينتجه بشكل أكثر فعالية.
  • يتناول معظم الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 حبوب السكري لمساعدتهم على إبقاء مستويات السكر في الدم أقرب إلى المعدل الطبيعي.
  • لا يستخدم الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 1 حبوب داء السكري، حيث إنهم بحاجة إلى أخذ حقن الأنسولين لأن أجسامهم لا تستطيع صنع أي من الأنسولين الخاص بهم.

تعرف على كيفية علاج السكر بالاعشاب الطبيعية مجرب

أدوية السكر الفموية

افضل علاج حبوب للسكر
drugs and insulin syringe

فيما يلي بعض الأنواع المختلفة من أدوية السكري، مجمعة حسب كيفية مساعدة الجسم على إبقاء مستويات السكر في الدم أقرب إلى المعدل الطبيعي، وهي كما يلي:

أدوية السلفونيل يوريا:

  • وهي تاتي بأسماء تجارية مختلفة مثل (جليمبيريد، جليبيزيد، وغليبوريد) وميجليتينيدات مثل ريباجلينيد (براندين) وناتيجلينيد (ستارليكس) كلها تفعل أشياء مماثلة لتحسين الأنسولين الخاص بك.
  • تم استخدام السلفونيل يوريا منذ الخمسينيات من القرن الماضي لمساعدة الناس على خفض مستويات السكر في الدم.
  • على مر السنين أصبح هناك إصدارات أفضل من هذا الدواء متاحة.
  •  أحد أفضل الأدوية المتوفرة حاليًا في هذه الفئة هو جليمبيريد (أماريل).
  • تساعد مركبات السلفونيل يوريا البنكرياس على إنتاج المزيد من الأنسولين. عندما يدخل الأنسولين إلى مجرى الدم.
  • يحتاج الأشخاص الذين يتناولون السلفونيل يوريا إلى توخي الحذر حتى لا تنخفض مستويات السكر في الدم لديهم كثيرًا.

شاهد ايضا فوائد الشمندر على الريق

أدوية البيغوانيدات:

  • يمكن للبيغوانيدات أن تجعل الجسم أكثر حساسية للأنسولين ويمكن أن تقلل أيضًا من كمية الجلوكوز التي يرسلها الكبد إلى مجرى الدم.
  • من اشهر ادوية البيغوانيدات هي الميتفورمين، والتي تعرف أيضًا باسم علامتها التجارية Glucophage.
  • في حد ذاته، لا يتسبب الميتفورمين في انخفاض مستويات السكر في الدم بشكل كبير.
  •  ولكن إذا تم تناوله مع حبة داء السكري أخرى أو مع الأنسولين، فقد يؤدي ذلك إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • يمكن أن يتسبب الميتفورمين في حدوث اضطراب في المعدة وإسهال وغازات، لذلك من المهم تناوله مع الطعام.
  • يبدأ الكثير من الناس بجرعة منخفضة ثم يزيدون الجرعة ببطء بمرور الوقت.
  • تعتمد سرعة زيادة الجرعة على مدى سرعة تقبل المعدة أو تحمل الزيادة التالية في الجرعة.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الرئة أو الكلى أو الكبد أو الذين يشربون الكحول يوميًا عدم تناول الميتفورمين.
  • قبل البدء في تناول الميتفورمين، سيطلب منك طبيبك إجراء فحص دم للتحقق من وظائف الكلى.

شاهد: تريسيبا tresiba flextouch و دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

تجميعة أدوية السكر

افضل علاج حبوب للسكر

وهنا سوف نذكر نوع من الادوية يساعد على إبطاء هضم الكربوهيدرات مثل  مثبطات ألفا جلوكوزيداز:

  • و هي أدوية يمكنها إبطاء سرعة امتصاص الطعام، وخاصة الكربوهيدرات، من المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • هناك نوعان من هذه الأدوية المتاحة: أكاربوز (أكاربوز) وميجليتول (غليست).
  • لا تؤدي هذه الأدوية عادةً إلى انخفاض مستويات السكر في الدم. ولكن إذا أخذها الشخص مع السلفونيل يوريا ، أو البيغوانيدات ، أو الأنسولين في ضبط مستويات السكر في الدم.

شاهد ايضا فوائد التمر

أحدث حبوب للسكر

من الادوية الشهيرة ايضا للسكر هي ادوية Thiazolidinediones:

  • تم تصميم ادوية Thiazolidinediones المعروف باسم glitazones لجعل الجسم أكثر حساسية للأنسولين.
  • تعتبر من الادوية الشهيرة التي يتم استخدامها في تحفيز الجسم لانتاج الانسولين.
  • يمكن أن تشمل الآثار الجانبية لأخذ هذه الأدوية التورم وزيادة الوزن وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وزيادة خطر الإصابة بكسور العظام وفشل القلب.
  • ايضا من الادوية الشهيرة هي ادوية الميجليتينيدات.
  • الميجليتينيدات تشبه السلفونيل يوريا ولكنها تعمل بشكل أسرع ولا تبقى في الجسم لفترة طويلة.
  • هذه الحبوب موجودة منذ التسعينيات وهي مصممة لمساعدة البنكرياس على إفراز الأنسولين عندما يأكل الشخص.
  • تقل استجابة هذه الحبوب عندما لا يأكل الشخص، لذلك تقل احتمالية تسببها في انخفاض مستويات السكر في الدم بين الوجبات.

basma

اثراء المحتوى العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى