نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية تحت تفاحة آدم أسفل الرقبة، وهي غدة صغيرة تحت الجلد لا يمكننا رؤيتها ولكننا نستطيع تحسسها، وهي المسؤولة عن إفراز الهرمونات الدرقية التي تقوم بالعديد من الوظائف الحيوية للجسم، وقد يحدث لبعض الحالات خلل في الغدة الدرقية قد يؤدي بهم إلى استئصالها وفيما يلي في معلومة سوف نتعرف على نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية. 


أهم نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

تعتبر عملية استئصال الغدة الدرقية آمنة بوجه عام. 

فقد يلجأ لها الأطباء في عدة حالات منها سرطان الغدة الدرقية، فرط نشاطها أو تضخمها بشكل مبالغ فيه. 

وسوف نعرض لكم بعض النصائح بعد استئصال الغدة الدرقية ألا وهي:

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

  • يجب أن تكون الرقبة في وضع مرتفع أثناء النوم وذلك عن طريق وضع وسادتين أسفل الرأس لمدة تصل لأسبوعين بعد إجراء العملية، لضمان عدم الضغط على الرقبة. 
  • تجنب إرهاق الجسم والحصول على قدر كافي من الراحة. 
  • كما يجب الابتعاد عن أداء الأعمال الشاقة لمدة قد تصل إلي ثلاث أسابيع بعد إجراء العملية. 
  • الاهتمام برياضة المشي بشكل يومي لتحسين حركة الدورة الدموية في الجسم وتجنب الإمساك.
  • حماية الجرح من التعرض للماء أو أي شيء يؤدي إلى تلوث الجرح. 
  • وإذا حدث وتعرض للماء يجب تجفيفه سريعاً.
  • أيضا الالتزام بوضع المرهم الطبي حتى يلتئم. 
  • تجنب أكل المأكولات الصلبة والاعتماد على السوائل الباردة والأطعمة اللينة لتجنب الشعور بالألم.
  • يجب على المريض الالتزام ببعض الأدوية التي تعوضه عن نقص هرمون الغدة الدرقية مثل مكملات الكالسيوم و مكملات فيتامين د وفقاً للجرعات التي يحددها الطبيب المختص.

هل يزيد الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية

يتساءل البعض عن هل هناك علاقة بين الغدة الدرقية والوزن؟:

  • نعم هناك علاقة وثيقة بين كفاءة عمل الغدة الدرقية ووزن الجسم. 
  • فإذا زاد نشاطها زاد فقدان الوزن بشكل كبير. 
  • وأيضا خمول الغدة الدرقية يؤدي إلي زيادة الوزن. 
  • وفقاً للدراسات الطبية التي أجريت والتي أثبتت أن عند استئصال الغدة الدرقية زاد وزن الجسم فيما يعادل ٣ كجم في مدة عام من إجراء العملية خاصةً لدى النساء اللواتي وصلن لسن اليأس.
  • قد يصف الطبيب بعد إجراء العملية علاجا دوائيا لتعويض هرمونات الغدة الدرقية والذي يعمل علي تنشيط معدلات الأيض وبالتالي سوف يحد من زيادة الوزن. 
  • ولكن يجب الحذر وعدم أخذ جرعات زائدة من الدواء فقد تؤدي إلى مشكلات صحية أخرى. 

قد يهمك: نصائح بعد استئصال المرارة

الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية

تؤثر هرمونات الغدة الدرقية في كفاءة عمل الجهاز التناسلي خاصةً المبايض وبالتالي تتأثر الدورة الشهرية بالإيجاب أو السلب حسب الحالة. 

يكون التأثير كالتالي:

  • تتأثر الدورة الشهرية بكفاءة  الغدة الدرقية في إفراز هرموناتها. 
  • فإذا كانت الغدة في حالة نشاط زائد أو خمول فحينئذ سوف تكون غزارة الدورة الشهرية إما خفيفة أو غزيرة. 
  • وبالتالي فإن استئصال الغدة الدرقية يحدث اضطرابات في نزول الدورة الشهرية.
  • قد تتسبب عملية استئصال الغدة الدرقية بما يسمى انقطاع الطمث. 
  • حيث تلاحظ المرأة عدم نزول الدورة الشهرية لعدة أشهر أو لفترة زمنية غير محددة. 

النظام الغذائي بعد استئصال الغدة الدرقية

يجب على من يخضع لإجراء عملية استئصال الغدة الدرقية اتباع نظام غذائي صحي وسليم. 

وذلك لتجنب الوقوع في مشكلات أخرى ولتسهيل عملية الاستشفاء. 

ويمكن أن يكون النظام كالتالي:

  • يأكل المريض بعد خروجه من غرفة العمليات أي في بداية الأمر كل ما هو بارد ومثلج حتى لا يشعر بالألم من الأكلات الصلبة. 
  • وأيضاً تسهل المشروبات الباردة حركة الأمعاء.
  • في المرحلة الثانية يبدأ المريض بتناول الأطعمة اللينة الرخوة مثل منتجات الألبان، الأجبان اللينة، الشوربة الدافئة مع الخضار سهل الهضم والبلع، البطاطس المهروسة.
  • كما يجب الاهتمام بالأطعمة الغنية بالفيتامينات خاصةً الزنك وفيتامين ج. 
  • وذلك لرفع المناعة وسرعة الاستشفاء ونجدهم في البروتينات والحبوب الكاملة والخضروات ذات الأوراق الداكنة. 
  • وأيضا في الفاكهة والبرتقال والفراولة.
  • يجب الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على الألياف فهي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وقد نجدها في البطاطا الحلوة والتفاح والبنجر وغيرها.
  • كما يجب الابتعاد عن الأطعمة الحارة لمنع التهاب الحلق. 
  • و أيضا الابتعاد عن الأطعمة المقلية لتجنب زيادة الوزن. 
  • وتجنب الأطعمة التي تحتوي على الصويا.
  • يجب التقليل من ملح الطعام ويفضل استخدام ملح الطعام الذي لا يحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم.
  • استخدام الدهون النافعة مثل زيت الزيتون وزيت اللوز والمكسرات الغير مملحه والافوكادو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى