ما هى الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى؟

ما هي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى

تصاب الحوامل أحيانا بالتوتر والرغبة في معرفة ماهي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى لتجنبها قدر الإمكان حرصا على سلامة الجنين و من ثم الابتعاد عن كل ما يمكن أن يضر باستقرار الحمل.

ماهي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى

تحرص الحوامل دائما على اتباع كل ما يفيد الجنين، بل والتساؤل دائما عن ما هي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى من الحمل والتي تمثل مرحلة حساسة وحرجة من مراحل الحمل.

ومن أمثلة الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى من الحمل والتي يجب تجنبها قدر الإمكان:

بعض الأطعمة والمشروبات:

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي قد تضر الحامل خلال فترة الحمل خاصة في الشهور الأولى.

وبعض هذه الأطعمة والمشروبات قد تسبب ضررا حتى عند تناولها بكميات بسيطة وبعضها قد يؤدي تناولها بكثرة فقط إلى حدوث الضرر.

قد يهمك ايضا: علاج الزغطة المستمرة عند الكبار

ومن أمثلة هذه المشروبات والأطعمة

  • الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.
  • اللحوم غير جيدة الطهي.
  • الألبان غير المبسترة جيدا.
  • الأطعمة المشبعة بالدهون.
  • الحلويات والكربوهيدرات المعاد تشكيلها مثل الكيك.
  • الأطعمة المعلبة.
  • بعض أنواع الفاكهة مثل البابايا.
  • الأطعمة الحارة.
  • الوجبات الجاهزة.
  • البيض غير جيد التسوية.
  •  المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • الكحوليات.

بعض الأدوية:

ما هي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى
بعض الأدوية قد تضر الحامل في الشهور الأولى

هناك بعض الأدوية والمستحضرات الطبية التي قد تسبب ضررا على الحامل خلال الشهور الأولى من الحمل، بل إن بعضها قد يسبب ضررا خلال فترة الحمل كلها.

قد يهمك ايضا: ألم السرة عند الحامل

وبشكل عام فيجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء أو مكمل غذائي أثناء فترة الحمل.

ومن أمثلة هذه الأدوية

  • بعض المضادات الحيوية.
  • معظم الأدوية المؤثرة على الحالة العقلية أو النفسية.
  • بعض أنواع المسكنات.
  • الأدوية المحتوية على بعض صور فيتامين أ.
  • الأدوية المستخدمة في علاج مشاكل القلب والضغط أحيانا.
  • بعض أدوية علاج مرض السكري.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات المناعية أحيانا.

الأشياء التي تبتعد عنها الحامل في الأشهر الأولى

هناك بعض الأشياء الأخرى التي قد تضر الحامل خلال الفترة الأولى من الحمل بالإضافة لما سبق وذكرناه مثل

  • التدخين.
  • ممارسة الرياضة العنيفة.
  • الساونا وحمامات البخار.
  • حمل الأشياء الثقيلة.
  • التنظيف خلف الحيوانات الأليفة.
  • الضغوطات النفسية.
  • عدم أخذ قسط وافر من الراحة.

اقرأ ايضا: مخاطر السمنة على صحة الحامل والجنين

هل المشي يضر الحامل في الشهور الأولى؟

من أكثر الأسئلة التي قد تدور في رأس بعض الحوامل هو هل المشي يضر الحامل في الشهور الأولى؟ 

والإجابة عن هذا السؤال بسيطة وهي أن المشي الطبيعي لمسافات ليست طويلة هو أمر عادي في معظم مراحل الحمل، بل إنه أمرا صحيا يساعد الحامل على الحفاظ على وزنها ومن ثم يحافظ على لياقتها البدنية والنفسية.

ولكن ذلك لا يمنع إنه في بعض الحالات الخاصة عند وجود مشاكل في ثبات الحمل قد يستلزم حصول الحامل على راحة شبه كاملة خاصة خلال الفترة الأولى من الحمل ومن ثم عدم الحركة إلا في أضيق الحدود وذلك بناء على تعليمات الطبيب.

طلوع الدرج للحامل في الشهور الأولى 

هناك اعتقاد خاطئ لدى البعض بأن طلوع الدرج للحامل في الشهور الأولى يمثل خطرا على الحمل.

ولكن على للعكس فإن طلوع ونزول الدرج يعتبر تمرينا جيدا للحامل بل ويساعدها على تجنب الكثير من المشكلات الصحية كالإمساك وبعض آلام الظهر طالما أنها لا تستخدم الدرج للصعود أو للنزول من أدوار عالية أو لفترة طويلة ومتواصلة.

ومع ذلك يجب على الحامل توخي الحذر عند استخدام الدرج حتى لا تسقط ومن ثم تصاب بالعديد من المشكلات الصحية الخطيرة عليها وعلى الجنين 

وكذلك فهناك بعض الحالات الخاصة التي يطلب فيها الطبيب من الحامل الراحة ومحاولة تجنب استخدام الدرج كما في حالة حدوث نزيف أو أي خطر يهدد سلامة الجنين وكذلك في حالة إصابتها بدوار قد يسبب انزلاقها من على الدرج ومن ثم احتمال تعرضها وجنينها لخطر كبير.

نصائح للحامل في الشهور الأولى

ما هي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى
تناول وجبات متوازنة من اهم الأشياء التي تفيد الحامل

 سبق وأجبنا عن بعض التساؤلات التي تواجه الحوامل عن ما هى الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى والتي يجب تجنبها قدر الإمكان ومن ثم المساعدة في مرور شهور الحمل بشكل آمن.

وكذلك فهناك بعض النصائح التي من شأنها المساعدة في الحفاظ على صحة الأم والجنين خلال فترة الحمل.

ومن هذه النصائح:

  • الحرص على تناول وجبات متوازنة غنية بالخضراوات والفواكه المفيدة.
  • تناول الطعام بكميات قليلة وعلى فترات متقاربة.
  • تناول الأدوية و الفيتامينات الخاصة بالحمل بالنظام حسب تعليمات الطبيب.
  • ممارسة الرياضة وكذلك تمارين اليوجا والتأمل المناسبة للحمل وبناء على توجيهات الطبيب.
  • الابتعاد عن كل ما يمكن أن يشكل ضغطا نفسيا ويسبب ضغط أو توتر على الحامل.
  • الحصول على قسط وافر من الراحة يوميا.
  • الحرص على متابعة الطبيب بصورة دورية والقيام بالفحوصات اللازمة خلال فترة الحمل.

إن الحرص على اتباع تعليمات الطبيب وتجنب الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الاولى يساعد على استقرار الحمل ومن ثم تجنب التعرض للمخاطر التي تهدد صحة وسلامة الأم والجنين.

المصادر

هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *