طريق الكباش

يعتبر طريق الكباش من أهم معالم جمهورية مصر العربية لأنه من الأثار السياحية المهمة وله تاريخ طويل فهو يمتد عمره إلى ما قبل 3500 عامًا منذ قدماء المصريين، خاصة وأن مدينة الأقصر كانت تعتبر هي العاصمة الأساسية لمصر حينها، وفي مقال اليوم سوف نتحدث عن طريق الكباش بالتفصيل.


معلومات عن طريق الكباش

  • يبلغ طول طريق الكباش حوالي 20.7 ميل أما العرض فيبلغ 250 قدم
  • وهو يربط ما بين معبد الأقصر ومعب الكرنك وهو عبارة عن صف على الجانبين من التماثيل للكباش وأبو الهول
  • وتم بناء هذا الطريق في عصر الدولة الحديثة وتم الانتهاء منه في عصر الأسرة الثلاثون
  • والتي كان يحمها نخبتو الأول في عام 362 قبل الميلاد حتى عام 380 قبل الميلاد
  • وعلى مر الزمان تم دفن هذا الطريق أسفل الرمال ولم يظهر لسنوات طويلة
  • حتى تم العثور على الطريق في عام 1949 والذي اكتشفة عام الاثار المصري زكريم غنيم
  • في البداية تم اكتشاف ثمانية تماثيل فقط ولكن مع استمرار البحث على فترات متقطعة تم اكتشاف باقي التماثيل
  • حيث وصل عدد التماثيل التي تم اكتشافها إلى 17 تمثال من عام 1958 حتى عام 1961 ميلاديًا
  • وبعد ذلك تم اكتشاف 55 تمثال اخر ما بين عام 1961 حتى عام 1964 ميلاديًا
  • ومنذ ذلك الوقت حتى عام 2000 تم تحديد مسار هذا الممشى بالكامل في محيط 250 مترًا
  • واستدعى هذا هدم بعض المباني والتجهيز للطريق بشكل اوضح
  • ولكن تم التوقف عن تكملة تطوير واستكشاف المكان والطريقة بالكامل الذي بدأ منذ عام 2007 حتى عام 2011
  • وتم استئناف العمل فيه مرة أخرى بعام 2017 حتى تم الإنتهاء منه بالكامل في عام 2021.

قد يهمك: السياحة في اسطنبول

ما هو طريق الكباش

  • طريق الكباش هو عبارة عن طريق حجري في المنتصف ويعتبر هو الممشى
  • ويأتي على جانبي هذا الممشى صفين من التماثيل تصل إلى 1300 تمثال
  • وتتخذ هذه التماثيل شكل كباش كاملة او جسم اسد عليها رأس كبش أو رأس انسان على جسد اسد
  • وتم نحت هذه التماثيل من الحجر الرملي حتى تصل بين اهم المعالم الموجودة في معبد الاقصر ومعبد الكرنك
  • وكان هذا الطريق هو طريق لموكب الألهة في مصر القديمة وهو يعود للأسرة الثامنة عشر
  • وكان في عهد الملكة حتشبسوت من أجل الاحتفال بالإبت قبل أن يختفي الطريق اسفل الرمال
  • كما كان يسمى هذا الطريق طريق المواكب الملكية ويعد أقدم طريق للاحتفال الديني على مر التاريخ
  • وكان يتم الاحتفال في هذا الطريق مرتين في العام وهم وقت الحصاد والمرة الثانية في عيد جلوس الملك

طريق الكباش بعد التطوير

طريق الكباش

  • في عهد الرئيس السيسي وتحديدًا في تاريخ 25 نوفمبر من عام 2021 تم إفتتاح طريق الكباش بعد أن تم الانتهاء من تطويره
  • حيث تم الانتهاء من عمليات الترميم التي استمرت على مدار ثلاث عقود ما بين التوقف والاستمرار
  • وحدث هذا وسط احتفالية كبيرة شهدتها جميع الوسائل الاعلامية على مستوى العالم
  • والتي أكدت على اهمية مدينة الاقصر التي كان تعتبر هي المركز الرئيسي للحضارة الفرعونية قديمًا
  • وتميز الموكب بوجود ثلاث مراكب مقدسة من التصميم الفرعوني وكانت موجودة في النيل
  • والتي كانت ترمز إلى الالهة آمون و موت و خونسو وهي نفس الرموز التي كانت ترمز للأحتفال إبت قديمًا
  • ويعد هذا الطريق بعد التطوير هو أكبر دعاية لتنشيط السياحة في مصر
  • حيث شهدت السياحة للأقصر في الفترة الماضية ركودًا بشكل واضح نظرًا لتفشي جائحة كورونا في العالم
  • وكذلك لأن هذا الطريق كان قديمًا تعرض لهدم بعض القطع الموجودة فيه وعدم الاهتمام به
  • ولكن مع التطوير أصبح شكله مختلفة تمامًا وذو مظهر جمالي يعتبر عن التاريخ العريق لتلك المنطقة بالكامل.

طريق الكباش بالانجليزي

  • يسمى طريق الكباش بالانجليزية باسم The King’s Festivities Road نظرًا لأنه كما ذكرنا يعد طريق احتفال الملوك في مصر القديمة
  • ويسمى بالفرنسية ايضًا Allée des sphinx.

طريق الكباش قديما

  • تم إنشاء هذا الطريق في طيبة القديمة وهي الأقصر حاليًا
  • وانقسمت اشكال التماثيل الموجودة فيه قديمًا إلى ثلاث اشكال التماثيل التي تحتوي على رأس كبش
  • وكان هذا الشكل موجود بداية من الاسرة الثامنة عشر والتي كانت متواجدة في القرن الرابع عشر قبل الميلاد
  • أما التماثيل التي تحتوي على رأس انسان فلقد قام ببناءها الملك نبتبقو الأول والذي كان أول ملوك الاسرة 30
  • والتماثيل التي على شكل كبش كامل كانت موجودة قبل نقلها إلى الكرنك.

المصدر:

https://www.bbc.com/arabic/middleeast-59416987

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى