الأكل المناسب لمريض جلطة القلب

الأكل المناسب لمريض جلطة القلب لا شك من إتباعه لأهميته القصوى وذلك لأن الأشخاص المصابين بأمراض القلب يحرصون على أنفسهم من اي نوع من العوامل التي قد تصيبهم بأي نوع من حالات تفاقم المرض، حيث أن المصابين بمرض جلطة القلب تحديداً يجب أن يحرصوا على العديد من الإجراءات الوقاية اللازمة لتجنب حدوث أي نوع من أنواع الجلطات التي قد تؤدي في النهاية إلى الوفاة.


ما هو الأكل المناسب لمريض جلطة القلب

بالطبع أن مريض جلطة القلب يحصل على نوع محدد من الطعام الذي يتلاءم مع حالته الصحية، حيث أن مريض جلطة القلب قد يكون معرضاً لأي نوع من أنواع المخاطر الناتجة عن تناول أي نوع من الأغذية غير الصحية، لذا يمكننا حصر أبرز الأطعمة المناسبة لمريض جلطة القلب في العديد من النقاط التالية بالتفصيل:

ينصح بتناول الخضروات المتنوعة:

  • والمقصود التي لا تحتوي على أي نوع من أنواع الإضافات الدهنية.
  • حيث أن الخضروات الطبيعية تكون مفيدة للغاية الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  • كما أنها تكون وجبة خفيفة وصحية وأمانة تماماً على القلب.

تناول أنواع اللحوم المشوية أو المسلوقة:

  • حيث يلزم الابتعاد تماماً عن الأطعمة التي تم طهوها بالعناصر الدهنية مثل الزيت أو الدهون.
  • كما تعد الوجبات خالية الدهن هي أفضل أنواع الوجبات المناسبة لمريض جلطة القلب.

تناول الفواكه الطبيعية والابتعاد التام عن الحلوى:

  • حيث أن الفواكه الطبيعية تساهم في تعويض الجسم بالتغذية المثالية التي يحتاج إليها الجسم.
  • وذلك بجانب احتوائها على نسبة طبيعية من الجلوكوز الطبيعي غير المضر.

الابتعاد عن تناول الحلويات:

  • منع تناول أصناف الحلوى المشبعة بالدهون والعديد من العناصر الغذائية الضارة والمشبعة بالسكر.
  • كما إنها قد تؤدي إلى تفاقم حالة الجلطة عند مريض جلطة القلب.

عدم تناول اللحوم المشبعة بالدهون:

  • كما يلزم الابتعاد عن أنواع اللحوم المشبعة بالدهون الطبيعية الدسمة مثل لحوم البط ولحم الضأن.
  • حيث أن هذا النوع من الوجبات يحمل نسبة كبيرة للغاية من الدهون من الشبعة.
  • كما إنها قد تؤدي إلى تفاقم حالة المريض.

أكل الحمام لمرضى القلب

الأكل المناسب لمريض جلطة القلب
الأكل المناسب لمريض جلطة القلب
  • أولا: الحمام أحد الوجبات الغذائية المحببة لدى العديد من الأشخاص، حيث إنه نوع من أنواع اللحوم اللذيذة التي يفضلها اكثر محبي الطعام.
  • ثانيا: ولا شك أن طائر الحمام يحمل نوع اللحوم الخفيفة طيبة المذاق والتي قد تتناسب مع حالة البعض من المرضى إلا أن الجدير بالذكر أن طائر الحمام قد يحتوي على نسبة لا بأس بها من الدهون المشبعة أيضاً.
  • ثالثا: لذا ننصح لمرضى القلب بتناول لحم طائر الحمام بشكل مشوي أو مسلوق، حيث أن هذه الطريقتين تساهم في تخفيف نسبة الدهون من اللحم.
  • رابعا: من الجدير بالذكر أن هناك بعض الحالات الصحية لمرضى القلب لا يجوز لهم تناول أي نوع من أنواع اللحوم ذات الدهون المشبعة.
  • خامسا: لذا ننصح دائماً بالتأكد ومراجعة طبيب في الحالة الصحية للشخص ومدى تلائم هذا النوع من الوجبات مع العديد من الاشخاص والحالة الصحية الخاصة بهم.

قد يهمك: أفضل أنواع البقوليات للرجيم

الأكل الممنوع لمرضى القلب

هناك العديد من أنواع الطعام المحظور تناوله تماماً على مرضى القلب، حيث أن مرضى القلب تحديداً قد يسبب لهم الغذاء غير الصحي إلى حدوث اي نوع من أنواع الأزمات القلبية التي قد تؤدي إلى تفاقم حالة المريض مما يؤدي إلى الوفاة، لذا تجد أكثر الأطباء دائما ما يشددون على مدى خطورة بعض الأطعمة على مرضى القلب، ومنها:

الأطعمة المطهوة بالدهون المشبعة:

  • مثل الزيت أو الزبدة، حيث أن هذه العناصر تحديداً تعد عنصر خطر كبير على حياة مرضى القلب,
  • حيث أن الدهون المتراكمة قد تؤدي إلى توقف مباشر في عضلة القلب.
  • لذا ينصح دائماً لمرضى القلب بتناول الأطعمة المسلوقة والخالية من اي نوع من أنواع الدهون.

الحلويات والسكريات والمخبوزات المصنعة:

  • حيث أنها تحتوي على نسبة مأهولة من الدهون المشبعة والسكر الدسم الذي قد يساهم في تفاقم الحالة المرضية عند المريض.
  • حيث أنها تحتوي على نسبة كبيرة للغاية من الدهون الخطيرة والتي تتحول إلى سموم بدنية فور دخولها إلى الجسم، لذا ينصح باستبدالها بالفواكه الطبيعية.

نصائح لمرضى القلب

الأكل المناسب لمريض جلطة القلب
الأكل المناسب لمريض جلطة القلب
  • ينصح لمرضى القلب الابتعاد عن العوامل الضارة التي قد تؤثر عليهم سلبياً مثل الابتعاد عن التدخين والكحوليات والمشروبات الغازية وغيرها من العوامل التي تضر الجسم بصورة مباشرة.
  • كما ينصح لمريض القلب بالابتعاد عن أنواع الرياضة التي قد تضر بوظائف القلب، حيث يجب عليه اتباع الأنظمة التي تناسبه من أنواع الرياضة المختلفة.
  • كما لا ينصح أن يظل مريض القلب في ظل اي نوع من أنواع الضغط النفسي أو الضغط العصبي، حيث أن العامل النفسي أو العصبي قد يؤثر بشكل كبير على حالة المريض وقد يؤدي إلى إصابته بإحدى حالات تفاقم أمراض الجلطة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى