الفتح الإسلامي لبلاد المغرب


من الذي فتح بلاد المغرب؟ وما أسباب الفتح الإسلامي لبلاد المغرب؟ فيما يلي سنتعرف عن كافة هذه التفاصيل، حيث أن عقبة بن نافع هو من فتح بلاد المغرب، كما أن من بين الأسباب التي من أجلها كان الفتح الإسلامي لبلاد المغرب، هو نشر الإسلام، إلى جانب طرد البيزنطيين.

من فاتح بلاد المغرب

مراحل الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

يعتبر عقبة بن نافع هو من فتح بلاد المغرب، كما أنه عقبة بن نافع بن عبد القيس الفهري، وهو المولود قبل الهجرة النبوية بسنة واحدة.

  • كما أنه نشأ برحاب بيت إسلامي؛ إذ أن والده أسلم قديماً، كذلك فعقبة صحابي المولد.
  • هذا لأنه ولد بزمن الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أن هناك قرابة بينه وبين الصحابي الجليل عمرو بن العاص رضي الله عنه.
  • كذلك قد ذاع صيته بحركة الفتح الإسلامي، وهي أخذت تتسع بزمن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • كما أن عقبة بن نافع كان مثالاً يتم الاقتداء به في العبادة، والورع، والأخلاق.
  • إلى جانب القوة العسكرية، والشجاعة، والقيادة، وكان بهذا محبوباً من جانب الجميع.
  • كذلك فدعوته كانت مُستجابة، وهو كان أيضاً منتصر الراية، إذ أنه حقق في جل معاركه؛ إذ أنه قد استعمل الأساليب العسكرية الحديثة بالتكتيكات القتالية.
  • كما أن من تلك الأساليب: المباغتة، وحشد القوات، وتأمين خطوط المواصلات، وإقامة الحاميات، والاعتماد على سلاح الاستطلاع.
  • كذلك حقّق العديد من الإنجازات للدولة الإسلامية.

اقرأ: معلومات تاريخية نادرة

مقدمة حول الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

إن العمليات الخاصة بفتح المغرب قد بدأت بعهد الخليفة الراشد عُمر بن الخطاب، وذلك حينما تم فتح برقة، وهي تكون تابعة لولاية مصر الرومية، وطرابُلس.

  • كما أن هذا كان على يد الصحابي عمرو بن العاص، بالإضافة إلى أنه لم يأذن عُمر للمسلمين بالتوغُّل أكثر من ذلك عقب تلك النقطة.
  • حيث أنه اعتبر أن هذه البلاد مُفرِقة للمسلمين، إذ أنها مجهولة ولا يكون لهم عهد بها بعد.
  • كما أن دخولها سوف يكون مغامرة من الممكن ألَّا تكون محمودة العواقب.
  • كما أنه بعهد الخليفة عُثمان بن عفان سار المسلمون بعد برقة بكثير وقاموا بفتح كامل ولاية إفريقية الرومية.
  • بالإضافة لأن حركة الفتوح توقفت على الجبهة الأفريقية الشمالية عقب مقتل عثمان.
  • هذا بسبب أن المسلمين منشغلون بإخماد الفتن وتهدئتها التي قامت بعدها وطيلة عهد الإمام علي بن أبي طالب.
  • كما أن حركة الفتوح لم تكن مستمرة ضد ما ظل من مراكز القوى البيزنطية بشمال أفريقيا سوى عقب قيام الدولة الأُموية.
  • حيث كانت ببدايتها حركة خجولة، وبعد ذلك ابتدأ العهد المرواني.
  • ثم هدأت أوضاع الخلافة الأُموية قليلاً، بعدها رأى الخليفة الأُموي عبد الملك بن مروان الكثير من الوقت حتى يقوم بأعمال حربية بالمغرب.
  • حيث أن المسلمون تابعوا الزحف غربًا طيلة عهده وعهد خلفه الوليد بن عبد الملك، إلى أن سقطت كامل بلاد المغرب وذلك بيد المسلمين.

أسباب الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

أسباب الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

الفتح الإسلامي لبلاد المغرب عدة أسباب ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • نشر الإسلام وكذلك طرد البيزنطيين.
  • بالإضافة لكسب مورد جديد لبيت مال المسلمين.
  • توسيع رقعة الدولة الإسلامية.
  • حماية الحدود الغربية للدولة الإسلامية.
  • تحرير المغاربة وذلك من الاحتلال البيزنطي وكذلك العبودية والجهل.

مراحل الفتح الإسلامي لبلاد المغرب والأندلس

هناك ثلاث مراحل الفتح الإسلامي هذا، وتلك المراحل تكون كالتالي:

المرحلة الأولى لفتح المغرب

  • عاد عمرو بن العاص لمصر، ومكث فيها حتى تم عزله من قبل الخليفة عثمان بن عفان.
  • كذلك فبهذه الأعوام ارتدت طرابلس عن تحكم المسلمين.
  • كما أن الخليفة عثمان قرر استكمال الفتح الإسلامي لبلاد المغرب وذلك بقيادة واليه الجديد على مصر عبد الله بن سعد بن أبي السرح الذي قام بإرسال السرايا.
  • بعد ذلك خرج بالجيش تجاه المغرب، فلاقاه عقبة ومعه جميع من أسلم من القبائل.
  • كذلك بالطريق تجاوز قابس لعظم تحصينها، بعد ذلك جرت بينه وبين البيزنطيين معركة سبيطلة الفاصلة.
  • كما أنه تم قتله قائدهم جرجير بها، ثم سقطت عقب مقتله المدينة.
  • بعدها سار لقفصة وحصن الأجم، ثم صالح أهلها على سداد جزية كبيرة بعودة المسلمون.
  • كما أن عبد الله وافق، وقفل عائدًا، ومن ناحية أخرى فقض أهل إفريقيا العهود فعاد عبد الله لغزوها وبعده الوالي الجديد معاوية بن حديج التجيبي.

المرحلة الثانية لفتح المغرب

  • تم انشغال الأمة الإسلامية بالفتن التي قد تبعت مقتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان.
  • حيث أن الفتوح توقفت إلى أن استقرت الخلافة لبني أمية.
  • قام الخليفة بتوجيه معاوية بن أبي سفيان جل اهتمامه لكي يستكمل هذا الفتح، فتك تعيين ابن حديج واليًا بمصر لكي يستكمل الفتح.
  • لكن تبين له ضعفه، فتعين عقبة بن نافع بالشؤون الإفريقية، فبنى مدينة القيروان.
  • بالإضافة إلى أنه حقق الكثير من النجاحات التي أغرته بالسير على سياسات مستقلة تماماً عن سلطة الخليفة بدمشق.
  •  إلى جانب أنه تم تعيين مسلمة بن مخلد على مصر، وكذلك أبا المهاجر دينار على إفريقيا.
  • كذلك قام أبو المهاجر باتباع سياسة ذكية باستمالة القبائل.
  • بجانب أنه أسلم له كسيلة زعيم البربر، كما أنه عقب وفاة معاوية آلت الخلافة لابنه يزيد، وقام بإعادة عقبة لولاية المغرب.
  • كما أن عقبة قام بتجهيز الجيش، وانطلق بحملات سريعة، وفاز فيها على البيزنطيين.

المرحلة الثالثة لفتح المغرب

خلال استشاد عقبة على معنويات المسلمين، قام كسيلة بالسيطرة على مدينة القيروان، ثم واكب تقهقر المسلمين مع انشغال الدولة الأموية بتهدىة الثورات وكذلك النزاعات الداخلية.

  • كما أن البيزنطيين قاموا بمهاجمة برقة بأساطيل تم انطلاقها من القسطنطينية؛ حينما علموا بخلوها من جيش المسلمين.
  • كذلك أن زهير البلوي أسرع بالعودة، لكن قابل جموعًا عظيمة من الروم البيزنطيين.
  • بعدها تم قتله مع عدد هائل من أصحابه، فتوقفت الفتوح لأعوام كثيرة جهز أثنائها عبد الملك جيشًا جديدًا بمصر لمعوادة الكرة.
  • كما أن حسان بن النعمان الغساني قاد الجيش، كما قام بفتح المناطق الداخلية وهو بعيداً عن البيزنطين بالساحل.
  • بالإضافة إلى أنه تمكن من الفوز على ولاء البربر.
  • مع قلبهم على البيزنطيين، وكذلك ضم الكثير منهم إلى جيشه، بعد ذلك زحف بهم لقرطاجة.
  • كما أنه قام بطرد البيزنطيين من صفطورة، واستولى على ساحل المغرب الأوسط.

تحميل الفتح الإسلامي لبلاد المغرب pdf

يمكنك تحميل كتاب الفتح الإسلامي لبلاد المغرب pdf من هنا : الرابط

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!