الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل

يعد الشهر الخامس من الحمل هو الوصول إلى منتصف الطريق، فهو منتصف الثلث الثاني، وتبدأ في الأعراض بالهدوء، حيث تقل الأعراض وخاصة اضطرابات المعدة.

الشهر الخامس من الحمل 

ينقسم هذا الشهر بأربع أسابيع، وهي كالتالي:-

الأسبوع الثامن عشر

  • تكون أوعية الطفل الدموية واضحة، حيث أن الجلد عبارة عن طبقة رفيقة.
  • تكتمل الأذان، وتصبح في الوضع النهائي لها.
  • إذا كان الطفل هو أنثى فإن الرحم وقناتي فالوب يتم تكوينهم، وظهورهم الآن.
  • إذا كان الطفل ذكر، يتم تكوين الأعضاء الذكرية له، ويمكن تحديد نوع الجنين الآن.

الأسبوع التاسع عشر

  • قد تشعر الأم بحدوث دوخة بسيطة، وقد تعاني من وجود آلام في منطقة أسفل البطن.
  • بسبب زيادة حمل البطن، قد يحدث بعض التشنجات في الساق.
  • قد تشعر الام بالحموضة، وقد تعاني أيضًا من الإصابة بالإمساك.
  • حدوث تورم بسيط في القدمين، والكاحل.

الأسبوع العشرين

  • من الأعراض الشائعة في هذا الوقت، حدوث تعرق شديد وقت منتصف الليل.
  • ذلك بسبب زيادة الوزن، وتغير الهرمونات، لذلك ينصح بارتداء ملابس خفيفة، وجعل الغرفة باردة.

الأسبوع الحادي والعشرين

  • يعد هذا الأسبوع، هو أسبوع الراحة، حيث أن البطن ليست كبيرة بالحجم المزعج.
  • كما أن أعراض الحمل سوف تبدأ في الاختفاء، وتقل تدريجيًا.
  • لذلك يمكن الاستمتاع بهذه الفترة قبل بدء الجزء الثالث من الحمل.

نمو الجنين في الشهر الخامس من الحمل 

الشهر الخامس من الحمل

  • ينمو في الشهر الخامس شعر رأس الجنين، وكذلك شعر الحاجبين وهو من تطورات الجنين في الشهر الخامس بشكل اساسي
  • يغطى الجلد بطبقة بيضاء تسمى وهيفيرنيكس كيسوسا، هذه الطبقة تعمل على حماية جلد الطفل من السائل الموجود في الرحم، الذي تعرض له لفترة طويلة.
  • يبدأ تشكيل غطاء الأعصاب الواقي، حيث تستمر هذه العملية لمدة سنة من بعد ميلاده.
  • تطور الجهاز الحسي لدى الجنين، ولذلك فيمكنك الآن التحدث معه، فهو يمكنه سماعك.
  • يصبح طول الساقين والذراعين مناسب، كما تستمر الكليتين للجنين في إنتاج البول.

حركة الجنين في الشهر الخامس من الحمل

  • تطور عضلات الجنين، حيث يصبح قادر على تحريك أصابعه ومفاصله.
  • يكون الجنين قادر على الالتفاف والدوران.
  • تكون شبكة العين لدى الطفل حساسة إلى الضوء، لذلك فإذا تم تسليط الضوء على بطن الأم، سوف يتحرك الجنين بعيدًا عنه.
  • تتطور حاسة التذوق لدي الجنين، فيصبح قادر على تذوق وتمييز الطعم الحلو والمر.

التغيرات الجسدية في الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل

حرقة المعدة

  • تعد حرقة المعدة هي أحد الأعراض التي من الممكن أن تظهر من بداية الشهر الأول، حتى نهاية الشهر التاسع عند بعض النساء.
  • لكن في الأغلب فإنها تقل أو تختفي في الشهر الخامس عند البعض الآخر.
  • في الأسبوع العشرين من الحمل يكون الطفل عند السرة.
  • حيث يبدأ الجنين في الصعود نحو المعدة، مما يتسبب في ارتخاء العضلات في المريء، وحدوث الحموضة فيرتفع الحمض للأعلى.
  • كما أن التغيرات في حركه المعدة واضطرابها، قد تتسبب في حدوث الإمساك للمرأة.

تغير الثدي

  • إن في بداية الشهر الأول وحتى الشهر التاسع، ينمو الثدي ويتغير، لكن في الشهر الخامس سوف يبدأ إنتاج اللبن.
  • هو يسمى لبن السرسوب، المعروف بتغذية الطفل في بداية ولادته.
  • كما سوف يتحول لون الحلمات إلى البني الداكن، مع وجود بروز بيضاء حوله.

تغير الجلد

  • يتم زيادة إفراز مادة الميلانين، مما يتسبب في حدوث الاسمرار في بعض الأماكن من الجسم، وتعزز هرمونات الأنوثة ذلك.
  • تغير اللون يكون في معظم الأحيان في منطقة الفخذين، وحول الأنف والوجه.
  • كما يوجد خط داكن يصل من منطقة السرة، حتى بداية العانة.

زيادة الشهية

  • تشعر الأم في هذه الفترة بالحاجة إلى تناول كمية كبيرة من الطعام، والشعور بالجوع الدائم أثناء الشهر الخامس.
  • كما أن في هذه الفترة قد تفضل الأم تناول بعض الأطعمة، وقد تنفر من بعض الأطعمة الأخرى.
  • لا تريد تناولها وهو المعروف بالوحم.

ارتفاع ضغط الدم

  • من الشائع حدوث ارتفاع في ضغط الدم في الشهر الخامس، وهو ضغط حمل.
  • حيث قد تعاني منه أي امرأة بعد الشهر الثالث من الحمل.

نبضات القلب

  • تعاني بعض النساء في هذه الفترة من اضطرابات في نبضات القلب.
  • حيث تشعر بخفقان في القلب، أو زيادة في معدل ضربات القلب.

نزيف اللثة

  • يؤدي ارتفاع نسبة هرمون الأنوثة إلى حدوث تورم في اللثة والتهابها.
  • لذلك فقد تعاني بعض النساء من حدوث نزيف في اللثة.
  • كما ينصح باستخدام فرشاة ناعمة، وتنظيف الأسنان باستمرار لتقليل حدوث النزيف، وتقليل التهاب اللثة.

ضيق التنفس

  • عند ارتفاع الطفل لمنطقة المعدة فإنه يضغط على منطقة الحجاب الحاجز، مما يتسبب في حدوث ضيق تنفس.
  • لذلك في هذه الفترة ينصح الأم بالنوم على أحد الجانبين، وتجنب النوم على الظهر، لحدوث صعوبة التنفس في هذا الوضع.

التغيرات النفسية في الشهر الخامس من الحمل

يحدث للأم في هذه الفترة تقلبات عاطفية، من حيث:

  • حدوث تغيرات مزاجية، حيث أن الهرمونات في جسم المرأة في ذلك الوقت متقلبة، وغير مستقرة، مما يتسبب تغير في المزاج.
  • حدوث توتر وقلق، وقد يحدث بسبب تفكير الأم الزائد في الولادة، وكذلك في الجنين وتربيته.
  • النسيان، حيث نتيجة تقلبات الهرمونية يحدث ضعف في الذاكرة بسيط، وعدم القدرة على تذكر بعض الأشياء.

تغذية الحامل في الشهر الخامس

تتوقف صحة الجنين ونموه بشكل جيد على غذاء الأم، لذلك يجب مراعاة الآتي في الغذاء:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، اللازم لتقوية المناعة وتكوين الأنسجة، مثل تناول الليمون، والبرتقال والجوافة، والكيوي.
  • الاهتمام بتناول الحديد، سواء كان من مصدر طبيعي، أو تناوله عن طريق مكملات غذائية، بعد استشارة الطبيب.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات التي تحتوي على دهون عالية، وعدم تناول المشروبات الغازية، واستبدالها بالفواكه والعصائر الطبيعية.
  • شرب قدر كافي من المياه، بما يعادل 2 لتر في اليوم.
  • تناول العصائر الطبيعية غير المحلاة، والحساء الذي يقلل من احتباس الماء في الجسم.

نصائح الشهر الخامس من الحمل

  • الاهتمام بشكل جيد بتناول الكالسيوم، حيث أن في هذه الفترة يسحب الطفل كمية كبيرة من الكالسيوم، مما يؤثر على العظام والأسنان.
  • ممارسة بعض التمارين الخفيفة التي تساعد على تقليل الشعور بالتعب، وآلام أسفل البطن.
  • حيث يمكن ممارسة تمرين المشي، لمدة نصف ساعة.
  • عند تغيير وضع النوم يجب أن يكون بشكل غير مفاجئ حتى لا تشعرين بالدوار.
  • توفير وضع نوم مريح للظهر والبطن، يمكن وضع وسادة خلف الظهر وبين الفخذين، مع النوم على أحد الجانبين.
  • ارتداء ملابس مريحة خاصة الملابس التي لا تضغط على منطقة الرحم والبطن، حتى وإذا كان البطن غير كبيرة.
  • تناول الفيتامينات، وخاصة فيتامين سي والبعض المكملات الغذائية والأطعمة التي تحتوي على ألياف.
  • تجنب الوقوف والجلوس لفترة طويلة، ويجب أخذ قسط كافي من النوم، لتقليل إجهاد الحمل.

تحذيرات الشهر الخامس من الحمل

  • تجنب تناول الأطعمة المقلية، والأطعمة المحلاة.
  • عدم تناول الوجبات السريعة، حتى لا يحدث غثيان وسوء الهضم.
  • تجنب حبس البول، حتى لا تصاب الأم بالتهابات، فهي تكون أكثر عرضة للالتهاب في هذا الوقت.
  • الحركات المفاجئة، مثل القيام فجأة والجلوس فجأة، قد يتسبب في حدوث الدوخة والغثيان.
  • الابتعاد عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، ارتداء الأحذية المريحة.
  • الابتعاد عن الجلوس تحت أشعة الشمس بشكل كبير، لأنه قد يتسبب في حدوث كلف.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *