الفرق بين البواسير الخارجية والداخلية

اصبحت البواسير من الامراض المنتشرة في الفترة الأخيرة بين جميع الأعمار ومن الرجال والنساء على حد سواء على الرغم من انها كانت في السنوات الماضية تظهر في كل 4 أشخاص فقط من البالغين في مراحل حياتهم المختلفة، وفي هذا المقال سنوضح الفرق بين البواسير الخارجية والداخلية بالتفصيل.


ماهو الفرق بين البواسير الخارجية والداخلية

هناك العديد من الفروق التي يمكن معرفة من خلالها إذا كان المصاب هو البواسير الخارجية او الداخلية

فهي تختلف في المكان نفسه وفي الاعراض المصاحبة لها وتكون الفروق بينهم كالتالي:

  • البواسير بشكل اساسي هي عبارة عن اوردة منتفخة، والخارجية تكون هذه الاوردة حول فتحة الشرج نفسها اسفل الجلد
  • والداخلية تكون هذه الاوردة المنتفخة داخل المستقيم وداخل فتحة الشرج
  • من حيث الألم لا يمكن الشعور بشكل بالغ بآلم في حالة الاصابة بالبواسير الداخلية لوجودها داخل المستقيم
  • وذلك بسبب قلة الأعصاب التي تتواجد في تلك المنطقة فيكون آلمها أقل بكثير من البواسير الخارجية بسبب زيادة الاعصاب في تلك المنطقة الخارجية
  • في حالة البواسير الداخلية يكون من اعراضها خروج دم مع البراز او تدلي المناطق المنتفخة داخليًا
  • وهي من نوع البواسير الذي يمكن ان يشفى من تلقاء نفسه
  • أما في البواسير الخارجية فيكون الألم والحكة وعدم القدرة على الجلوس بشكل جيد من اهم الاعراض

شكل البواسير الخارجية عند النساء

الفرق بين البواسير الخارجية والداخلية

  • تتعرض النساء للبواسير الخارجية في منتصف العمر أو بعد الخمسين تقريبًا
  • وهذا نتيجة للضغط أو لوجود مشكلات في الجهاز الهضمي أو حتى لوجود عوامل وراثية
  • وتكون السيدات الحوامل هم الأكثر عرضة للإصابة بالبواسير نظرًا لوجود ضغط مباشر على فتحة الشرج في تلك الفترة مع وجود مشكلات في الهضم
  • ولا تختلف شكل البواسير الخارجية أو الداخلية لدى النساء عن الشرح الذي قومنا بتوضيحه في الفقرة السابقة.

أعراض البواسير الخارجية

توجد بعض الأعراض التي تؤكد الإصابة بالبواسير والتي تظهر مع بداية الإصابة مثل:

  • وجود حكة في منطقة فتحة الشرح وعدم الشعور بالراحة
  • ظهور كتلة جلدية أو انتفاخ واضح أحمر اللون حول منطقة الشرج
  • خروج دم مع البراز
  • بعد ذلك يبدأ الشعور بالألم الذي يكون مستمر في بعض الأحيان

كيف تختفي البواسير الخارجية

  • تبدأ البواسير الخارجية بعدة مراحل مختلفة فمن المرحلة الأولى حتى الرابعة ولكل مرحلة طريقة علاج مختلفة
  • فيمكن البدء بأخذ حمامات دافئة وتنظيف فتحة الشرح بقطعة قطنية مبللة برفق
  • يمكن استخدام كمادات ثلجية لمساعدة المنطقة على تخفيف التورم الذي ينتج عن البواسير
  • كما يوجد بعض انواع الكريمات او المضادات التي تساعد في معالجة هذا المكان او الحد من الألم والحكة
  • ومن الممكن استخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند او الصبار الذين معروف عنهم قدرتهم على تخفيف الآلم والحكة والالتهاب وتهدئة تلك المنطقة.

اقرأ: الفرق بين السكر البني الرطب والعادي

علاج البواسير الخارجية المنتفخة

  • في حالة انتفاخ البواسير الخارجية بشكل زائد وعدم استطاعة الطرق السابقة على معالجة الأمر والحد من الشعور بالألم
  • فمن الضروري مراجعة الطبيب حتى يبدأ في وصف بعض الأدوية التي يمكن تناولها للحد من تفاقم الحالة أكثر
  • وأخذ بعض الكريمات التي تساعد في سهولة عملية الأخراج حتى لا تتعرض البواسير للانتفاخ بشكل أكبر
  • ومن الممكن أن يقترح الطبيب القيام بعملية جراحية بسيطة لا تحتاج سوي التخدير الموضعي
  • ولكن يجب القيام بها في خلال 72 ساعة فقط من ظهور اعراض البواسير الخارجية المنتفخة فبعد ذلك تكون نتيجتها غير مجدية.

أخطر أنواع البواسير

يوجد نوعين من البواسير التي يمكن اعتبارها من اخطر الانواع وهم كالتالي:

  • النواع الأول هو البواسير المتدلية وهي تدلي البواسير الداخلية بعد انتفاخها وتظهر في شكل نتوءات ذات لون أحمر وتسبب آلم وشعور بالحكة ووجود نزيف في بعض الحالات
  • وتكون هذه المرحلة الرابعة من الإصابة ويتعرض فيها المريض للتقرحات والنزيف مما يستدعي التدخل الجراحي السريع
  • والنوع الثاني هو البواسير المتخثرة وهو عبارة عن بواسير لا يصل امتداد دم لوجود خثرة دموية فيه أو ما يسمى جلطة
  • وهذا النوع يظهر على شكل كتلة حول فتحة الشرح مما يسبب الألم وعدم القدرة على الجلوس لفترة طويلة
  • وهي احد المضاعفات التي تحدث للبواسير بشكل عام سواء كانت داخلية أو خارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى