ماهو الصندوق الاسود

الصندوق الأسود ذلك البطل الذي كثيراً ما يذكر في وسائل الأخبار المسموعة والمقروءة، خاصة عند حدوث ضرر أو حادث ما للطائرة، ويعد الصندوق الأسود هو المسؤول عن كشف أسرار ما حدث في الطائرة قبل تحطمها بساعات، في المقال التالي في معلومة ستتعرف على الصندوق الأسود أكثر.


متى بدأ استخدام الصندوق الأسود في الطائرات

استخدم الصندوق الأسود في مطلع تسعينيات القرن الماضي بواسطة العالم ديفيد وان، وهو عالم طيران أسترالي.

وكانت الفكرة كالتالي:

  • بدأت الفكرة عندما تعرضت إحدى طائرات شركة كوميت للسقوط.
  • وتم صنع ذلك الجهاز بحجم اليد ليوضع في مكان محدد من الطائرة، وهو مكان آمن.
  • وصمم الصندوق من مواد غير قابلة للتحلل، بحيث أنه مقاوم للسقوط من مرتفعات تصل إلى آلاف الكيلومترات.
  • كما يتحمل الصندوق النيران والانفجارات، هذا بالإضافة إلى مكوثه في المحيطات لفترات طويلة.
  • يتكون الصندوق من إثنين من الصناديق اللذان يقومان بدورهما في إطلاق بث، وذلك عندما تتعرض الطائرة للغرق حتى تستطيع جهة الإنقاذ تحديد الموقع حتى عمق 14.000قدم.
  • تم تقسيم وظيفة الصندوقان على أن يكون الصندوق الأول هو الذي يحتفظ بالبيانات والمعلومات الرقمية، ومحدد الوقت وسرعة الطائرة واتجاهاتها.
  • والصندوق الثاني وتكون وظيفته تسجيل الأصوات المسموعة كونها تحدث من محركات الطائرة أو استغاثات وحوارات داخل الطائرة.
  • يسجل الجهاز أربع ساعات كاملة للذي يحدث في ما يسمى مقصورة الطائرة، وحركة أجزاء الطائرة أيضا.

"<yoastmark

قصة الصندوق الأسود

في خمسينات القرن الماضي قرر ديفيد وان اختراع ذلك الجهاز، الذي سيكون مرجع هام وأرشيف معلومات في الطائرات خاصة بعد فقدها أو تحطيمها. 

ولكنه تم رفضه قطعياً حيث هاجمه قطاع الطيران الأسترالي بقولهم أنه اختراعه غير مهم ومجدي في المجال.

  • و تم ذلك بإطلاق عليه لقب الأخ الأكبر في التجسس على الأحاديث داخل الطائرة.
  • واجه ديفيد وان الإحباط الذي وجه له بنقل ما قام به من تصميم إلى دولة بريطانيا.
  • وجد ديفيد استحسان عظيم وتقدير لما اخترعه، حتى أنه  ذاع سيط اختراع الصندوق الأسود في إذاعة البي بي سي البريطانية.
  • وبدأت شركات الطيران بالبحث عنه وعن عروض شراؤه، حتى تم تطويره وتركيبه في جميع الطائرات التجارية والمدنية وأصبح أهم جزء يبحث عنه بعد أي حادث للطائرات. 

اقرأ: تنظيف سماعات الأذن الذكية

لون الصندوق الأسود في الطائرات

لم يكن لون الصندوق الأسود كما يعتقد البعض بأنه أسود اللون. 

  • الصندوق عبارة عن جهاز برتقالي ولم يكن صندوق أيضا بل هو جهاز بحجم كف اليد، يوضع في الطائرات وهو متفق عليه طبقاً لقوانين دولية.
  • يخزن الصندوق ما يحدث داخل الطائرات خاصة التجارية وما يحيط بالطائرة من ظروف.
  • سمي الصندوق بذلك الاسم تعبيراً لما يحدث للطائرة من تحطيم وتحويلها لحطام.
  • كما يقول البعض أن ذلك الاسم تعبيراً عن لون التسجيلات التي تحتوي على المعلومات والأصوات داخل الصندوق. 
  • وقد صنعت بلون أسود حتى لا يتمكن الضوء من التسرب داخلها وتلف شريط التخزين والتسجيل.
  • ويرجع أول تسمية للصندوق لصحفي كان في استضافة مع الدكتور وارن، حين قال إنه صندوق أسود رائع.

لماذا لا تصنع الطائرة من مواد الصندوق الأسود

يسأل الكثير هذا السؤال حيث أن الصندوق الأسود ينجو من جميع الكوارث إذا لماذا لا يصنع منه جسم الطائرة؟، والإجابة هي:

  • ربما لأن المواد المصنع منها الصندوق غالية الثمن، فعندما يصنع منها جسم الطائرة تصبح باهظة الثمن.
  • ربما الطائرة تثقل ولا تتمكن محركاتها من جعلها تطير عندما تصنع من ذات المواد المصنوع منها الصندوق، مع ملاحظة أن الصندوق صغير الحجم فلا يثقل وزنه.

لماذا ينجو الصندوق الأسود

"<yoastmark

ربما لم يكن سبب نجاة ذلك الصندوق فقط المواد المصنوع منها، بل أيضا مكان تواجده بالطائرة. 

وربما يرجع الأمر إلى حجم الصندوق الصغير الذي يجعله خفيف فينجو سريعاً عن الحدث.

الصندوق الأسود في السيارات

كما عرف الصندوق في الطائرات فهو يوجد أيضا في السيارات، ويقوم الصندوق بذات المهمة.

  • توجد تلك الصناديق بما يعادل 500 يورو أو أقل، ويمكن تثبيتها بسهولة في السيارة.
  • كما أن أهم ما يميزه بالسيارة أنه يحتوي على كاميرا فيديو في أماكن مختلفة داخل السيارة، لتصوير تفاصيل أي أزمة أو حادث.
  • يكون الصندوق بمثابة حامي ضد السرقة، ولكنه في ذلك الوقت سيكون ضد خصوصية البعض.
  • يتنبأ البعض أن السيارات القادمة ستكون هكذا وأيضا جميع أنواع المركبات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى