ما معنى المتكبر من أسماء الله الحسنى

اسم الله المتكبر

أسماء الله الحسنى هي أسماء مدح وحمد وثناء وتمجيد وتعظيم يدعى بها الله وحده، وتقتضي تلك الأسماء المدح والثناء بنفسها، وهنا في معلومة سوف نشحر بالاخص ما معنى المتكبر من أسماء الله الحسنى بشكل عام.

شرح أسماء الله الحسنى

سمى الله بها نفسه سواء في كتبه أو على لسان أحد من رسله أو استأثر الله بها في علم الغيب عنده، وهي أصل من أصول التوحيد، في العقيدة الإسلامية.

أسماء الله الحسنى لا تعد ولا تحصى وقد علّم الله تبارك وتعالى عباده بعض تلك الأسماء والصفات، بينما اختص ببعض الأسماء والصفات الأخرى لنفسه في علم الغيب عنده لا يعلمها إلا هو.

  • فيقول سبحانه وتعالى في سورة طه :

((اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى ))

  • ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

“إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا، مِائَةً إِلَّا وَاحِدًا، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الجَنَّةَ”.

لله سبحانه وتعالى 99 أسماً من بينهم اسم المتكبر الذي نتناوله اليوم بالشرح والتوضيح عبر موقعنا موقع معلومة.

معنى اسم الله المتكبر

المعنى اللغوي للفظ المتكبر

  • الكبر: هو التعاظم والتعالي والترفع، والكبر والتكبر مترادفان لهما نفس المعنى.
  • الاستكبار: هو الامتناع عن الإقرار بالخطأ أو الحق معاندة واستعلاء .
  • الكبر والكبرياء: هو العظمة والعلو والرفعة .

و الكبر يعني العظمة ، فيقول الله تعالى في كتابه العظيم

” فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ”.

والمقصود بكلمة أكبرنه هنا أي أعظمنه .

أسرار اسم الله المتكبر

ما معنى المتكبر من أسماء الله الحسنى

المتكبر هو اسم فاعل للموصوف بالكبرياء وهو:

  • المتعالي عن صفات الخلق و المتفرد بالعظمة والكبرياء.
  • الله سبحانه الذي تكبر وتعالى فلا شيء مثله.
  • الذي كبر وعظم فكل شيء دون جلاله صغير وحقير.
  • هو الذي له الكبرياء في السموات والأرض.
  • الذي لا عظمة ولا كبرياء ولا سلطان إلا لذاته وكل الخلق له عبيد.
  • وهو الذي تكبر عن كل سوء وظلم.
  • الذي تكبر عن قبول الشريك والولد والشريك في العبادة مع غيره.

شاهدوا ايضا في معلومة اسرار اسماء الله الحسنى للرزق

معنى المتكبر والكبير

أي هو الذي تكبر عن كل شر وظلم، الذي تكبر عن ظلم العباد، فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيما روى عن الله تبارك وتعالى أنه قال:

«يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا، فلا تظالموا» (رواه مسلم). 

اسم الله المتكبر في القرآن

لفظ المتكبر في القرآن الكريم ورد ذكره مرة واحدة فقط في أواخر سورة الحشر في قوله تعالى:

(هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ) .

وذكر اسم الله المتكبر فى السنة النبوية، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الله عز وجل

 ” أنا الجبار أنا المتكبر أنا المتعال ” وظل يرددها النبى حتى رجف المنبر به .

أقوال السلف

وفقاً لأقوال السلف فإن اسم الله المتكبر فيه عدة أقوال:

  • كما فسره قتادة أنه الذي تكبر عن كل سوء.
  • أنه الذي تكبر عن ظلم عباده، كما قال الزجاج .
  • و أنه ذو الكبرياء، وهو الملك. كما ورد ابن الأنباري .
  • وكما ذكر الخطابي فأنه المتعالي عن صفات الخلق، و أنه الذي يتكبر على عتاة خلقه إذا نازعوه العظمة فقسمهم.
  • وقال عبد الله النسفي أنه هو المتكبر البليغ الكبرياء والعظمة.

شاهدوا ايضا في معلومة فتن اخر الزمان بالترتيب

اسم الله المتكبر في القرآن

ما معنى المتكبر من أسماء الله الحسنى

ورد ذكر  اسم الله الكبير في القرآن الكريم خمس مرات في سور الرعد، الحج، لقمان، سبأ و غافر .

  1. قوله تعالى (عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال).
  2. و (ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل وأن الله هو العلي الكبير).
  3. و (ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه الباطل وأن الله هو العلي الكبير).
  4. ويقول (ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير) .
  5. و ( ذلكم بأنه إذا دعي الله وحده كفرتم وإن يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير ).

معنى اسم الله الكبير

  • وفقا لتفسير أهل العلم -ابن جرير الطبري- فإن الكبير هو العظيم الذي كل شيء دونه أي أسفله، ولا يوجد من هو أعظم منه.
  • كما فسره الخطابي فقال الكبير هو الموصوف بالجلال وكبر الشأن، فصغر دون جلاله كل كبير.
  • أما العبد فصفته الأساسية هي التذلل والخشوع والخضوع.

فالمؤمن يجب ألا يتكبر في الأرض على غيره من البشر، بل يكون ذليلًا لله تعالى، ذليلًا على إخوته المؤمنين عزيزًا على الكافرين.

وقد توعد الله سبحانه وتعالى المتكبرين بأشد العذاب يوم القيامة.

فقال: {فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ} [الأحقاف:20].

وقال الله: {أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ} [الزمر:60].

وبذلك نكون قد قدمنا لك عزيزي القارئ تقرير مفصل عن ” ما معنى المتكبر من أسماء الله الحسنى ” نتمنى أن يحوز على اعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *