سبب حول العين المفاجئ عند الأطفال


سبب حول العين المفاجئ عند الأطفال، أصبحت مشكلة حول العين عند الأطفال من المشاكل الشائعة لدى كثير من الأسر، وإن كانت تعد من المشكلات البسيطة التي يمكن علاجها نهائياً إذا تم إكتشافها في وقت مبكر من الإصابة، ولكن إذا لم يتم علاجها مبكراً فقد تلازم الطفل طوال حياته وتصبح أمرا مزعجاً بالنسبة له.

سبب حول العين المفاجئ عن الأطفال

حول العين المفاجئ عند الأطفال
حول العين المفاجئ عند الأطفال

يصيب حول العين ما يقرب من 4%من الأطفال في سن صغيرة، وقد يمتد معهم بقية حياتهم إذا لم يتم علاجه في فترة مبكرة.

ويعرف الحول بأنه “إنحراف إحدى العينين  إلى الداخل أو الخارج، وأحيانًا إلى أعلى أو أسفل، لكن الأكثر شيوعاً هو  إنحرافها إلى الداخل”

يمكن أن تكون العين المصابة منحرفة طوال الوقت، أو تنحرف فقط في أوقات معينة مثل أوقات شعور الطفل بالإجهاد والضغط النفسي.

وهناك عدة أسباب لإصابة لطفل ب المفاجئ، أهمها:

  • حدوث ضعف في عضلات العين أو شللها بشكل تام.
  • إصابة الرأس أو العين على نحو  يضر بوظيفة العين.
  • وجود أي نوع من  الأورام التي تتسبب في الضغط على العضلات أو الأعصاب المحيطة بالعين.
  • حدوث إصابة أو تلف في شبكية العين.
  • الإصابة إحدى العينين  بضعف الرؤية أو الأخطاء الإنكسارية.
  • الإصابة بالشلل الدماغي أو أورام الدماغ.
  • متلازمة داون، حيث يصاب ما يقرب من  20-60% من  المرضى  بحول العين.
  • الإصابة بمرض إستسقاء الرأس، والذي  يسبب تراكم السوائل في المخ والتأثير على وظائفه المختلفة.
  • الإصابة  بمرض جريفز عند الأطفال، وهو الإفراط في إنتاج هرمون الغدة الدرقية.
  • الإضطرابات الوراثية.
  • الإصابة بسرطان العين.
  • الإصابة بالإستيجماتيزم أو المياه البيضاء على العين.

قد يهمك ايضا: علاج رفة العين المستمر

علاج إنحراف العين عند الأطفال

حول العين المفاجئ عند الأطفال
حول العين المفاجئ عند الأطفال

إذا لاحظت إصابة طفلك بإنحراف أو حول في إحدى العينين أو كلتيهما، فلابد من الذهاب إلى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والإختبارات اللازمة.

يتم تحديد العلاج طبقا لنوع الإصابة والمرحلة العمرية للطفل.

ولكن بشكل عام يتم علاج إنحراف العين بإحدى الطرق التالية والتي تعتمد على تشخيص الطبيب:

  • علاج كسل العين: وهنا يتم إلصاق العين السليمة أو إستخدام قطرات لطمس الرؤية بها تماما، وذلك لتحفيز العين المصابة على العمل أكثر، مما يعمل على تحسين الرؤية لدى الطفل.
  • إستخدام النظارات الطبية: وتستخدم لتصحيح الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما حين يعاني الطفل من الأخطاء الإنكسارية في الرؤية مثل قصر النظر أو طول النظر، أو الإصابة بالمياه البيضاء(الإستيجماتزم).
  • إجراء العملية الجراحية للعين : تعد جراحة العين من الجراحات الشائعة، وهي تساعد على تحسين مظهر العين، ويبقى الطفل في المستشفى لمدة يوم واحد بعد إجراء العملية الجراحية.

لابد من الإسراع في إجراء الفحوصات والعلاج المبكر الإنحراف أو حول العينين، حتى لا تظل الإصابة ملازمة للطفل طوال عمره.

شاهدوا ايضا: اعراض انفصال الشبكية عند الاطفال

علاج حول العين اليسرى عند الأطفال

قد يصاب الطفل بالحول في العين اليسرى بسبب واحد أو أكثر من الأسباب السابق ذكرها.

ويمكن تشخيص هذا النوع من الحول بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وعلاجه للتخلص منه نهائياً في وقت مبكر.

وتشمل طرق العلاج ما يلي:

عملية جراحية:

  • إذا كان  سبب الحول هو إعتام العدسة بسبب تشكل المياه البيضاء عليها، فيكون العلاج بإجراء عملية جراحية لتخليص العين من هذا الماء
  • ويعمل التخلص من المياه البيضاء  على تحسين الرؤية في العين المصابة.
  • إرتداء النظارة الطبية، وذلك عندما يكون  سبب الحول هو عيوب إنكسارية في الرؤية.
  • يقوم الطبيب بتحديد  الدرجة المناسبة للعيب والنظارة الملائمة له.

 سبب الحول كسل في العين:

  • هنا يتم إستخدام عدة طرق لتنشيط  العين المصابة من اهمها.
  • تغطية العين السليمة لفترة محددة  لتنشيط حركة وعمل العين المصابة.
  •  طمس الرؤية بإستخدام قطرات طبية للعين السليمة.
  •   استخدام نظارة طبية للتخلص من الكسل في العين.

علاج العين اليسرى:

  •  إجراء العمليات الجراحية للتخلص من الحول في العين اليسرى، وتشمل.
  •  أولاً حقن عضلات العين بإبر البوتكس لإضعاف العضلة المستهدفة لفترة محددة
  • يؤدي الحقن بالبوتكس إلى تنشيط العضلة المقابلة في العين المصابة، بحيث يعيد الإتزان للعضلات.
  •   ولكن العلاج بالبوتكس هو علاج مؤقت وليس نهائي، حيث إنّ الحول يعود ثانية بعد إنتهاء مفعول البوتكس.
  • ثانياً عمل  إرخاء أو شد إحدى العضلات عن طريق إجراء العمليات الجراحية في العين المصابة، وتعتمد درجة الشد أو الإرخاء على درجة إصابة العين.

ينبغي عدم تجاهل إصابة الطفل بالحول أو تركه ليزول  مع الوقت، فذلك قد يتسبب في حدوث مضاعفات للطفل، ويجعل الإستجابة للعلاج فيما بعد أقل بكثير.


عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *