متلازمة ستوكهولم

متلازمة ستوكهولم في الحب

متلازمة ستوكهولم تحدث في لحظات الضغط النفسي والعاطفي الشديد، في هذه العملية ينحاز الفرد الذي يُستعبد جسديًا سجينًا روحانيًا إلى الجاني، كما تقوم الضحية بإنشاء اتصال عاطفي مع المعتدي كاستراتيجية محتملة للبقاء في المواقف الخطرة. 


متلازمة ستوكهولم في الحب

  • تم تسمية المتلازمة بهذا الاسم نسبة إلى الحادثة الشهيرة التي وقعت في ستوكهولم في 23 من أغسطس عام 1973 في اقتحام أحد البنوك.
  • تقع الرهينة في حب الخاطف نتيجة الاختطاف أو سلسلة طويلة من الإيذاء الجسدي والعقلي.
  • لدى الضحية شعور إيجابي تجاه المعتدي عليها أثناء الاعتداء مما قد يؤدي إلى الوقوع في الحب والطاعة والطوعية الكاملة.
  • وبالتالي تكوين نوع من الاتحاد والتضامن بين الضحية والجاني.
  • يحدث هذا الاتجاه السلوكي عندما تكون الضحية مهددة.
  •  تلك الحالة التي تعاني منها في مثل هذه الظروف تعد حالات منحرفة. 
  • ربما لا يتم أخذ رهينة في عملية سطو، ولكن يمكنك جر الضحية إلى متلازمة ستوكهولم مع العنف النفسي المتكرر، مما يؤدي إلى الوقوع في حب الجلاد.

متلازمة ستوكهولم في الزواج

  • تبدو العلاقة بين الرجل والمرأة عبثية تمامًا وغير منطقية عندما لا تقاوم المرأة عنف الرجل، بغض النظر عما إذا كان أخلاقيًا أو جسديًا.
  • فهي لا تسعى فقط للخلاص من السلوك العدواني للرجل، ولكنها تدافع أيضًا عن المعتدي عليها أمام الآخرين.
  • تتعرض المرأة بانتظام للتهديد والإذلال والضرب من قبل الرجل، لكنها في نفس الوقت تبرر من أساء إليها ولا تقرر الطلاق. 
  • المرأة التي تتعرض للإيذاء الجسدي أو المعنوي، تصبح بالتدريج مرتبطة بالرجل الذي يعذبها. 
  • وصف علماء النفس هذا السلوك المتناقض للضحية بأنه “متلازمة ستوكهولم “.

علاج متلازمة ستوكهولم

  • انها حالة نفسية تتطلب علاجًا مكثفًا، عندما يعجب الضحية بالمعتدي أو يرفض الفرار من العلاقة بسبب الرابطة العاطفية التي كونوها معه فمن المهم مساعدة الضحية.
  • يختلف الوقت الذي يستغرقه إدراك الخطر والعنف من شخص لآخر.
  • غالبًا ما يتعرضون للإيذاء النفسي والعاطفي والجسدي، بسبب هذا الألم، وقد يستغرق الأمر سنوات حتى يفهم المريض ما هي المشورة العلاجية التي يقدمها له.
  • على المدى القصير، يمكن أن تساعد الاستشارة أو  العلاج النفسي مع  العلاج السلوكي المعرفي لاضطراب ما بعد الصدمة في التخفيف من المشكلات المتعلقة بالشفاء الفوري مثل القلق والاكتئاب.
  • قد يكون العلاج النفسي طويل الأمد أكثر فائدة لك أو لأحبائك في التعافي.

رواية متلازمة ستوكهولم

متلازمة ستوكهولم

  • في الحادث الذي وقع في ستوكهولم في 23 أغسطس 1973 اقتحم لصوص أحد البنوك لسرقة أحد البنوك.
  • احتجزوا 4 من مسؤولي البنك كرهائن في البنك لمدة 131 ساعة لمدة 6 أيام.
  • عامل اللصوص الرهائن معاملة حسنة وأقاموا علاقات طيبة بينهم. 
  • وإدراكا منهم أن الشرطة ستشن عملية مداهمة، قام الرهائن بتحذير اللصوص، لدرجة أن الرهائن لا يتجنبون فقط الشهادة ضد الرهائن الذين تم القبض عليهم بعد الحادث.
  • ولكن أيضًا يجمعون المال فيما بينهم لتغطية تكاليف المحامين ونفقات الدفاع عن اللصوص. 
  • تصدرت الصحف الصادرة في ذلك اليوم عناوين الأخبار حول هذا الحدث الذي جاء فيه أن “اللصوص لا يستطيعون سرقة الأموال من البنك، لكنهم سرقوا قلوب بعض الناس”. 

متلازمة ستوكهولم عند العرب

  • بنظرة أعمق للشعوب العربية نجد أن هذه الحالة متمكنة تمامًا وبصورة كبيرة من تلك المجتمعات.
  • وأن الخطورة وآثارها الاجتماعية والسياسية لتلك المتلازمة يشكل خطرًا كبيرًا.
  • مما قد نشاهده في حالات احتجاز الرهائن أو الاختطاف وحتى مشاهد الاعتداء الجسدي والجنسي من جانب بعض المنحرفين.
  • وذلك بسبب العنصر الاجتماعي والأخلاقي الذي تفرضه المجتمعات العربية.
  • تظهر أيضا تلك المتلازمة في الثقافية العربية في ظل انهزام وخنوع المحكوم أمام الحاكم المستبد المتعنت.
  • ربما تكون الصورة أكثر وضوحا في الدول المحتلة وما تظهره الشعوب من مشاعر الخنوع والرضى حيال المحتل المغتصب للأرض.

فيلم متلازمة ستوكهولم

  • بحكي فيلم ELLE الفرنسي وهو واحد من عشرات الأفلام التي تناولت الحالة بصور مختلفة.
  • إنه من فئة الأفلام النفسية حيث ظهر تعلق الضحية بالمعتدي ووقعت المختطفة في حب خاطفها وهي امرأة تقع ضحية اغتصاب من رجل مجهول.
  • وبعدها تبدأ قصة حب تجاه جارها لتجد بعد ذلك أنه الخاطف غير أن حبها له يزداد بعد معرفة هوية الجاني.
  • وتنشأ بعدها علاقة غريبة وغير سوية عند الطرفين.
  •  يكتشف ابن الضحية في أحد الأيام أن أمه تتعرض للاعتداء ويقوم من فوره بالتخلص من الجاني بالقتل لتنتهي تلك العلاقة الغير سوية بالقتل وموت المعتدي.

 

amira shaban

أميرة شعبان، مترجمة فورية، أعشق الكتابة وأجد فيها شغفي، لدي طفلتان(لمى وتيا)، وأتمنى أن أكون لهما سوبر ماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى