اللاسعات وماهي واهميتها وكيف تتكاثر

اللاسعات

تعد اللاسعات كائنات بحرية حية، كما أنها تضم حوالي ١٠٠٠٠ نوع أو أكثر، حيث أنها تعيش في بيئات بحرية متعددة، تعد اللاسعات من الكائنات آكلة اللحوم وذلك لأنها تعيش على العوالق وكذلك السمك الصغير، وفي السطور التالية في معلومة سوف نسلط الضوء أكثر على اللاسعات. 

ما هي اللاسعات

الكثير منا لا يعرف معلومات كافية عن اللاسعات، للتعرف عليها أكثر إليك التالي:

  • هي نوع من الكائنات البحرية الحية، آكلة اللحوم، حيث يعد غذائها هو الأسماك الصغيرة. 
  • منها على سبيل المثال الشعاب المرجانية وقناديل البحر، وكذلك شقائق النعمان وأيضا أقلام البحر وثالوث البحر كما أن دبور البحر ينتمي لتلك الفئة. 
  • تمتاز تلك الكائنات بالجمال والألوان الجذابة المتناسقة. 
  • كما أنها تمتلك القدرة على الإخلاف، حيث أنها تتمكن من تعويض الأجزاء المفقودة من جسمها. 
  • تصنف تلك الكائنات ضمن اللافقاريات. 
  • تعد اللاسعات كائنات ثنائية الجنس كما أنها تمتلك العديد من طرق التكاثر، حيث أنها تتكاثر جنسياً وكذلك لا جنسياً. 
  • تتسم بأن لها جسم متماثل، كما أنها تتمحور في نقطة واحدة مركزية، وهي الفم. 
  • تتكون أجسام تلك الكائنات من طبقتين أساسيتين، طبقة خارجية Epidermis و داخلية Gastrodermis، كما يوجد بينهم طبقة هلامية Mesoglea. 
  • تلك الكائنات ليس بها أجهزة حيوية للقيام بعمليات التنفس والإخراج. 
اللاسعات
اللاسعات
  • تمتلك تلك اللاذعات جهاز عصبي وهو عبارة عن خلايا عصبية وحسية. 
  • تلك الكائنات لديها جهاز هضمي عبارة عن تجويف به مرئ ومعدة وأمعاء. 
  • كما أنها تمتلك فتحة واحدة فقط تتم منها عملية إدخال الطعام وكذلك عملية الإخراج. 
  • تمتلك اللاسعات خلايا لاسعة والتي تستخدمها في غذائها، كما تعد وسيلة للدفاع عن النفس وهو سبب تسميتها بهذا الاسم. 
  • تصنف إلى أربعة أصناف أساسية وهي: المائيات، الكاسيات، الزهريات، المكعبيات. 
  • العديد من اللاسعات غير ضارة للإنسان، وذلك لأن السم الذي تمتلكه من الصعب انتشار في جلد الإنسان بصورة كافية لكي يسبب ضرراً. 
  • إلا أنه يوجد أنواع من القناديل التي قد تسبب ألم شديد، كما أنها في بعض الأحيان قد تكون مميتة. 

لماذا سميت اللاسعات بالجوفمعويات

تمت تسمية اللاسعات القوقعيات، وذلك لأنها تحتوي على خلايا لاذعة تتمركز في مخالبها وتعتمد عليها في:

  •  تخدير الفرائس وشل حركتهم. 
  • كما أن تعد وسيلة دفاع عن النفس من هجمات الكائنات البحرية الأخرى. 
  • لذا فإن تلك اللاسعات هي ما تميز تلك الفئة عن باقي الشعب الحيوانية.

اقرأ: الحيوانات المنقرضة واغربها واخطرها

أهمية اللاسعات 

يتساءل البعض هل اللاذعات لها أهمية؟، للتعرف أكثر على أهميتها من خلال السطور التالية:

  • تساهم اللاذعات في توفير حماية داخل اللوامس الموجودة بها لبعض الأسماك، كما تقوم تلك الأسماك بإبعاد الكائنات الأخرى عن اللاذعات. 
  • تعمل الحفريات الخاصة باللاسعات كدليل جيولوجي على مكان تواجد النفط. 
  • تقوم بعض الأنواع بإفراز أنواع سموم لها تأثير على الجهاز العصبي، لذا كان لها دور في الأبحاث التي قام بها العلماء عن عمل الجهاز العصبي. 
  • كما تفرز اللاذعات بعض المواد الكيميائية التي تلعب دوراً في تنظيف قاع المحيط من المرجان والواقع، حيث أنها تساهم في إذابتها. 
  • أيضا تكون مفيدة في عملية زرع العظام، حيث يمكن الاستفادة منها باستخلاص فوسفات الكالسيوم من جسم اللاسعات. 

تتكاثر اللاسعات بواسطة

ليس من السهل معرفة كيف تتكاثر اللاسعات، و للتعرف أكثر عن عملية التكاثر إليك التالي:

  • تتكاثر اللاسعات بواسطة التكاثر الجنسي و اللاجنسي. 
  • والجدير بالذكر أن التكاثر الجنسي هو أسلوب التكاثر المنتشر. 
  • رغم تعدد أنواع اللاسعات، وكذلك امتلاك كل نوع لتكوين جسمي مختلف إلا أن طرق التكاثر واحدة في المجمل. 
  • يتم التكاثر عن طريق قذف ذكر اللاذعات للحيوانات المنوية في الماء، كما تطلق الإناث البويضات أيضا داخل الماء. 
  • وفي معظم الأوقات تتم عملية التبويض نتيجة للعوامل الخارجية، حيث يتقابل كلاً من الحيوان المنوي مع البويضة ويحدث الإخصاب.

عملية الإخصاب في اللاسعات:

  • وتسمى صور الإخصاب باليرقة. 
  • تعمل اليرقات على البحث عن أماكن آمنة تعيش فيها حتى تكمل دورتها في النمو. 
  • هناك بعض الأنواع ومنها على سبيل المثال قنديل البحر تقوم بعملية تتالي الأجيال، والتي تنقسم إلى جزئيين من خلال مرحلة التطور اللاطئ. 
  • تعد تلك الطريقة هي من طرق التكاثر اللاجنسي وتتم في دورة التكاثر الجنسي. 
  • بعد انتهاء فترة التطور والنمو، تبدأ اللاذعات البالغة الانطلاق داخل قاع المحيط. 
اللاسعات
اللاسعات

التكاثر اللاجنسي في اللاسعات:

  • تعد عملية التكاثر اللاجنسي سهلة الفهم والتصور. 
  • تقوم تلك العملية على فكرة تكوين براعم، وتعد تلك الطريقة هي السائدة. 
  • وتكون في ظروف بيئية مناسبة وفي حالة توافر الطعام. 
  • حيث يتم تكوين انبعاج بسيط إلى خارج جسم اللاسعات، وذلك كنتيجة لعملية التكاثر للخلايا البينية. 
  • وبعد ذلك يبدأ الانبعاج في النمو بصورة تدريجية إلى أن تتكون الفجوة المركزية. 
  • تلك الفجوة تتصل بتجويف المعدة الوعائي الخاص باللاذعات الأم. 
  • ثم تظل خلايا البراعم مع الفجوة للأم، ومن المحتمل أن يظل البرعم ملاصقاً للأم بصورة مؤقتة أو بصورة مستمرة. 
  • في بعض اللاسعات قد يكون التكاثر اللاجنسي عن طريق الانشطار والذي قد يتم طولياً أو عرضياً. 
  • وفي بعض الأحيان قد يتمكن الجزء المقطوع من اللاسعات من النمو وتكوين كائن جديد.
  • تعمل بعض الكائنات الحية على التكاثر اللاجنسي، سواء للأهداف الإنجابية أو للقيام بعملية التجديد لبعض أجزاء الجسم المفقودة. 
  • يتضح ذلك الأمر في نجمة البحر عندما تجدد أطرافها المفقودة.

كيف تتحرك اللاسعات 

تتحرك اللاذعات كالتالي:

  • تمتاز اللاذعات بالقدرة على الحركة بطريقة منظمة ومتناسقة. 
  • كما أن اللاسعات تمتلك خلايا عصبية داخل خلايا البشرة وتحديداً في الألياف العضلية، تساهم تلك الخلايا في تحفيز حركتها. 
  • تساهم تلك الخلايا في إرسال الإشارات الحركية إلى كل أجزاء الجسم. 
  • تحتوي خلايا ابيديرم أو خلايا البشرة وخلايا الاندوديرم على الخلايا العصبية المنتظمة، على صورة شبكة عصبية ويكون امتدادها من الخارج إلى الداخل. 
  • كما أن تلك الخلايا تعمل على توصيل المنبهات من أحد الأجزاء إلى باقي الأجزاء. 

طوائف اللاسعات

يمكن تقسيم اللواسع إلى ثلاث طوائف أساسية، وهم:

طائفة الحيوانات الهدرية:

  • هي نوع من الكائنات البحرية، ورغم ذلك توجد منها أنواع يمكن أن تعيش في الماء العذب. 
  • تمتاز بأنها ليس لديها بلعوم أمامي، كما أنها لا تمتلك تقاسيم أساسية في التجويف المعوي. 
  • الأجزاء التناسلية موجودة الطبقة الخارجية الاكتودرم. 
  • من أمثلة تلك الطائفة الهدر والأوبيليا وتبيولاريا. 
اللاسعات
اللاسعات

طائفة الحيوانات الفنجانية: 

  • هي كائنات بحرية تعيش بصورة فردية. 
  • من أمثلة تلك الطائفة قناديل البحر، والتي يسود فيها طور الميدوزا في البحر. 
  • كما أن هناك بعض منها يتواجد في أعماق البحر على بعد ٣٠٠٠ متر. 
  • تمتاز تلك الطائفة بأنها تسبح بحرية. 

طائفة الحيوانات الزهرية: 

  • تضم تلك الشعلة ما يقارب ثلثي الأنواع المعروفة من اللاسعات. 
  • تمتاز تلك الطائفة بأنها تعيش في مستعمرات ثنائية شعاعية، كما أنها من الممكن أن تكون سطحية ولها تماثل جانبي ثنائي. 
  • لا تمتلك تلك الطائفة من اللواسع ميدوزا ميزوجليا خلوية. 
  • تتوافر فقط في صورة بوليب، والذي لا يمتلك مخروط فمي. 
  • تمتلك أيضا بلعوم أولى يرتبط مع جدار الجسم من خلال الحواجز الآدمية المعدية والتي تقوم بتقسيم الجوفمعي إلى الغرف ومناسل إندودرمية. 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!