خطوات قيام الاتحاد الاماراتي

كانت خطوات قيام الاتحاد الاماراتي مدروسة ومتزنة نتج عنها قيام اتحاد قوي متماسك ومستقر إلى الآن، فقد تم تكوين دولة مزدهرة من عدة إمارات ذات اقتصاد بسيط والقليل من الثروة البشرية، حتى أصبحت لدينا دولة يحلم الكثير بزيارتها، في المقال التالي في معلومة نوضح ما قامت به الامارات. 


خطوات قيام الاتحاد اجتماع عرقوب السديرة

يعد اجتماع عرقوب السديرة من أول وأهم خطوات قيام الاتحاد الاماراتي. 

وذلك لما نتج عنه من قرارات ذات نتيجة إيجابية على دولة الإمارات. 

ومن أهم ما يمكن ذكره عنه هو:

  • كان اجتماع السديرة في فبراير من عام 1968م في منطقة السميح. 
  • وكان ذلك بعدما أعربت بريطانيا عن الانسحاب من دول الإمارات. 
  • اجتمع الشيخ زايد حاكم دبي مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في صحراء أبو ظبي، وكان في البداية الاجتماع حول توحيد إمارتي  دبي وأبو ظبي.
  • صدر بعد الاجتماع إعلان توحيد الإماراتيين. 
  • ولم يكتفي الحكام بذلك بل ناقشوا فكرة تكوين اتحاد كامل لضم ال9 امارات.
  • وبعدها اجتمع حكام الإمارات وقرروا عمل أول وحدة عربية تضمهم. 
  • وقد تم تشكيل عدد من اللجان لأخذ القرار بالإضافة إلى مجلس أعلى للحكام ومجلس تنفيذي.
  • أخذت التطورات تجرى على ما تم وضعه من أسس في الاجتماع لبناء كيان قوي، وتشكيل الدستور الذي ستقام به 9 إمارات.

متى كان اجتماع دبي الثاني

هل تعرف متى تم عقد الاجتماع؟:

  • تم انعقاد اجتماع دبي الثاني في الثامن عشر من فبراير عام 1971م، من أجل قيام اتحاد متماسك.
  • حيث اجتمع حكماء أبو ظبي ودبي وعجمان والشارقة والفجيرة وأم القيوين. 
  • وقد قرروا إقامة دولة الإمارات ب6 إمارات فقط.
  •  بعدما انفصلت عنهم قطر والبحرين وعدم انضمام رأس الخيمة.

خطوات قيام الاتحاد الاماراتي

مراحل قيام الاتحاد في دولة الإمارات

للتعرف أكثر على المراحل إليك التالي:

  • قد بادرت فكرة الاتحاد الإماراتي لدى حكامها أول مرة عام 1906م. 
  • ولكن لم تتم بسبب الظروف الاقتصادية والسيطرة البريطانية.
  • بعد اكتشاف النفط عام 1958م في أبو ظبي وازدهر الاقتصاد بدأت الأحوال الاقتصادية المحلية في النهوض. 
  • مقابل البريطانيين الذين عزموا الرحيل والانسحاب.

اجتماع عرقوب السديرة

  • عقب معرفة انسحاب بريطانيا، أُفسح الطريق لحكام إمارتي أبوظبي ودبي في إعادة فكرة الاتحاد. 
  • وذلك في اجتماع السدرة عام 1968م.
  • الذي قام على اتحاد إمارتي أبوظبي ودبي فقط.

اجتماع دبي الأول الدستوري:

  • في 25|27 فبراير من عام 1968م، اجتمع قوى الاتحاد وأرادوا تطويره. 
  • كما اجتمع معهم حكام 9 إمارات  المتصالحين لتصبح دولة قوية.
  • وقد أقر الاجتماع على إنشاء لجان عليا للأخذ والنظر في القرارات. 
  • و أيضا إنشاء الأمانة العامة والمجلس التنفيذي، ومجلس أعلى للحكام. 

الاجتماع الثاني: 

  • في العاشر من يوليو عام 1971 م حدث الاجتماع الثاني. 
  • وكان قد استبعدت اماراتي البحرين وقطر أنفسهم من الاتحاد. 
  • وعقد الاجتماع بال6 إمارات دون انضمام رأس الخيمة.
  • في يوم 27 يوليو من عام 1971م، تم عقد بعض الاتفاقيات لحقت بالاجتماع من شأنها وضع دستور مؤقت يناسب الأوضاع المستجدة للبلاد.
  • في الثاني من ديسمبر من نفس العام تم عقد اجتماع آخر لحكام الإمارات ال6. 
  • وهو اجتماع رسمي من اجل اخذ الخطوة الفعلية لقيام دولة الإمارات. 
  • وتم رفع علم دولة الإمارات للمرة الأولى.
  • بعد ذلك تم انتخاب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في نفس العام كحاكم لدولة الإمارات العربية لمدة عامين. 
  • أيضا انتخاب حاكم دبي الشيخ راشد نائبا له.
  • عام 1972م تم انضمام ولى عهد إمارة رأس الخيمة، وتم توقيعهم على وثيقة تأسيس الإمارات كدولة مكونة من 7 إمارات.

قد يهمك: كيف انعم صوتي

عوامل قيام الاتحاد

أقيم الاتحاد الاماراتي على عدة عوامل جعلتهم اتحاد قوي متماسك، أهمها:

  • القيادة القوية التي وضعت على أسس من حاكم رشيد، فأصبح الاتحاد من أجل الشعب.
  • العطاء، حيث أعطى الحاكم امتيازات ومعونات لباقي الامارات دون مقابل اجباري، بل لكل إمارة الحق فيما تريد اعطاؤه بحيث تظل مستقرة محليا ولم تخضع إدارتها.
  • من أهم العوامل أن الاتحاد لم يقم بأي من الشعارات الإيديولوجية، بل كان اتحاد من أجل الامه والاستقرار الشعب.
  • الأسس والمقومات التي وضعت من أجل الاتحاد جميعها مستمدة من البيئة الأصلية. 
  •  أيضا لم يخضع فكر الحكام الى الاستمداد من المجتمع الغربي، بالرغم من تفتح المجتمع الإماراتي.
  • اعتماد الاتحاد الإماراتي على سياسة حسن الجوار مع كل الدول الشقيقة. 
  • وصنع سلام مع كل الشعوب حتى ذات ثقافة مختلفة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى