أضرار النوم في النهار وفوائده في الليل 7 طرق للنوم 8 ساعات متواصلة دون أرق في الليل، إن السهر طوال الليل والنوم في النهاء من الممكن أن يُشكل خطراً على صحة الإنسان، ولا يُقصد بذلك أن يأخذ الإنسان غفوة اثناء النهار، وهي قسط من الراحة لا ضرر منها، وهي مُفيدة للصحة

وتتراوح غفوة النهار ما بين 15 و20 دقيقة، مما يُساهم في تحسن وظائف الدماغ المُتمثلة في التركيز والذاكرة والإبداع، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أضرار النوم في النهار وكيفية تعويض نوم الليل.

أضرار النوم في النهار وكيفية تعويض نوم الليل +10 فوائد للنوم ليلا تعرف إليها

أضرار النوم في النهار وكيفية تعويض نوم الليل +10 فوائد للنوم ليلا تعرف إليها

أضرار النوم في النهار وفوائده في الليل 7 طرق للنوم 8 ساعات متواصلة دون أرق في الليل

إن السهر والبقاء مُستيقظاً طوال الوقت في الليل والنوم في النهار فقط هو أمر غير صحي، ومن المُمكن أن يكون له الكثير من الآثار السلبية على صحة الجسم، حيث أن النوم في الليل يُعتبر صحياً أكثر من النوم في النهار وهو مُفيد للجسم كثيراً

حيث أن الجسم في الظلام خلال ساعات النوم يقوم بإفراز الهرمونات، وتنظيم وظائف أجهزة الجسم، أما النوم في النهار فله الكثير من الأضرار، ومن أضرار النوم في النهار ما يلي:

  • يُؤثر سلباً على إفراز هرمون الكورتيزول في جسم الإنسان، وهو هرمون يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم، وهذا يؤدي الى الإصابة بمرض السكري.
  • من المُمكن أن يؤدي الى ضعف في التركيز، وضعف الوظائف الإدراكية في الدماغ.
  • يزيد من الشعور بالتوتر والقلق.
  • زيادة التفكير وتقلبات المزاج.
  • يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد يهمك: أعراض زيادة الكهرباء عند النوم في المخ وكيفية علاجها

كيفية تعويض نوم الليل

أضرار النوم في النهار وكيفية تعويض نوم الليل +10 فوائد للنوم ليلا تعرف إليها

كيفية تعويض نوم الليل

ينبغي على الإنسان أن يقوم بتنظيم عدد ساعات نومه خلال الليل، حيث أن عدد ساعات النوم تصل الى 8 ساعات في اليوم خلال الليل، حيث أن غُدد الجسم تفرز خلال ساعات الليل في الظلام هرمونات مُفيدة للجسم

ومنها هرمون الكورتيزول، الذي يعمل على تحسين مستوى السكر في الدم، كما أن النوم في الليل يُحسن من عمل المخ ويقوي الذاكرة، وحتى تحظى بنوم أفضل في الليل اتبع النصائح التالية:

حاول الالتزام بمواعيد نوم واستيقاظ ثابتة يومياً، اجعل ساعات نومك بمُعدل لا يقل عن ثمانية ساعات خلال الليل.

إن لم تستطيع النوم بعد مرور عشرين دقيقة وأنت تُحاول النوم، غادر فراشك وقم بفعل أمور من الممكن أن تساعدك على الاسترخاء والهدوء، مثل القراءة، او الاستماع الى موسيقى هادئة، أو الاستماع الى القرآن الكريم، حتى تشعر بالنعاس.

لا يُنصح بالذهاب الى النوم وأنت جائع، وتجنب أن تتناول الوجبات الدسمة أو الكبيرة قبل النوم بساعتين، حيث تُسبب شعوراً بعدم الراحة.

ابتعد عن شرب الكافيين أو النيكوتين قبل النوم، حيث أنها من المُنبهات التي تحتاج الى ساعات حتى يزول تأثيرها، ومن الممكن أن تُسبب الأرق.

تهيئة الغرفة بالنوم، يجب أن تكون دافئة ومظلمة وهادئة، ابتعد عن الشاشات المُشعة للضوء قبل النوم، ضع ستائر مُعتمة في الغرفة، استخدم سدادات الأذن.

إن الاستحمام قبل النوم من الاشياء التي تُساعدك على النوم في الليل.

علاج السهر في الليل والنوم في النهار

يُوجد الكثير من الاساليب التي يُمكن من خلالها أن تُعالج مشكلة النوم في النهار والسهر في الليل، حيث يُمكن تعويض نوم الليل من خلال اتباع الطُرق التالية:

  • قلل من ساعات النوم خلال النهار، لا ضرر من أخذ قيلولة في النهار بشرط أن لا تتجاوز مُدتها الساعة، كما أنه لا يصح أن تنام في وقت متأخر من النهار
  • وإن أخذ قيلولة في النهار من الممكن أن يعوض النقص في ساعات النوم في الليل.
  • تجنب مُمارسة التمارين الرياضية قبل موعد النوم، ايضاً فإن قضاء الوقت خارج البيت يومياً من الممكن أن يُساعد في تنظيم النوم.
  • حاول التخلص من القلق والتفكير الذي تشعر به قبل النوم، قم بكتابة ما تفكر به في ورقة ثم ضعها جانباً، ويُمكنك التخلص من القلق والتوتر من خلال مُمارسة التأمل.
  • قُم باستشارة طبيب مُختص لمعرفة اسباب قلة النوم في الليل، ولتحديد العلاج المُناسب الذي يُساعدك على تنظيم ساعات نومك.

فوائد النوم ليلاً

فوائد النوم ليلاً

فوائد النوم ليلاً

من الضروري أن يقوم الشخص يتنظيم مواعيد نومه، حيث أن النوم والاستيقاظ مبكراً مُفيد جداً لصحة الجسم، وهو ما يجعل الشخص أكثر نشاطاً وحيوية، لذلك ينبغي الحصول على قسط كافي من النوم يتراوح بين سبع إلى ثماني ساعات يومياً خلال الليل، ومن فوائد النوم ليلاً ما يلي:

  • تحسين عمل جهاز المناعة في الجسم، مما يعمل على الوقاية من الإصابة الأمراض.
  • يمنح الجسم الحيوية والنشاط.
  • يُجدد خلايا الجسم.
  • يمنح البشرة إشراقاً وحيوية ونضارة، ويزيد من جمالها.
  • تحسين كفاءة عمل الدماغ.
  • تقوية وتنشيط الذاكرة.
  • يُفرز الجسم هرمون النمو خلال ساعات النوم في الليل.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي.
  • تقوية القلب والأوعية الدموية.
  • ضبط مستوى السكر في الدم، مما يُقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

النوم في الليل لا غنى عنه، ولا يُمكن لنوم النهار أن يُعوض ساعة عن النوم في الليل، قدمنا لكم في هذا المقال أضرار النوم في النهار وفوائده في الليل 7 طرق للنوم 8 ساعات متواصلة دون أرق في الليل.