الشهر السابع من الحمل

الشهر السابع من الحمل

إن في الشهر السابع من الحمل يتسع الرحم، حيث يصل ما بين منطقة الثدي والسرة، حيث تزداد حركة الطفل ونشاطه، ويكون الحمل على مقربة من نهايته، وينصح بتقليل التوتر في هذه الفترة؛ لأنها تعد فترة الاستعداد لاستقبال المولود.

نمو الجنين في الشهر السابع من الحمل

  • ينمو الجنين في هذه الفترة بشكل سريع جدًا.
  • يصل طوله إلى 36 سم، ووزنه من 900 إلى 1800 جرام.
  • حدوث تغيرات في المخ، وفي الجهاز العصبي
  • تقوم الدهون في هذه الفترة بالتراكم على الجنين، ويكون الجلد لديه مجعد، وذلك استعداد إذا حدث ولادة مبكرة.
  • تختفي الطبقة الرقيقة التي تحيط بالجنين، ذلك بسبب تراكم الدهون الموجودة تحت الجلد.
  • تكون حاسة السمع لدى الجنين مكتملة بشكلها النهائي.
  • يتم تغيير حركة الطفل، استجابة للتغيرات الخارجية من الصوت والضوء.
  • تظل عين الطفل مغمضة في بداية الشهر السابع في نهاية الشهر السادس من الحمل ، لكن تبدأ بالتدريج في هذا الشهر في أن يرى، حيث يرى الطفل محيط الرحم القاتم.
  • يؤثر الطعام المتناول من قبل الأم في السائل الذي يصل للطفل، حيث يستطيع تذوق الطعام، ويكون لديه طعم مفضل عن الآخر.

حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل

الشهر السابع من الحمل

يجد الجنين داخل الرحم مساحة للتحرك، فيبدأ في التحرك داخل الرحم، وتزداد ركلاته وحركته.

تكون الحركة بسبب نمو العضلات لديه، كما يصاب الطفل بالحازوقة، وتشعر الأم بذلك، حيث تشعر ببعض الرجات الخفيفة المنتظمة.

مع الإشارة إلى أن هذه الحازوقة لا تسبب الضيق للطفل، كما تفعل مع الكبار، وإن وجود حازوقة أو عدم وجودها هو يعد أمر طبيعي لا يدعو للقلق.

يحب أن يتذوق الأشياء في ذلك الوقت، فيبدأ في مص إصبعه، ويشعر بالطعم المر والحلو، وتزداد حركته في بطن الأم.

التغيرات الجسدية في الشهر السابع من الحمل

الرحم

  • يشغل الرحم في هذه الفترة مسافة كبيرة لتكون كافية لحمل الجنين، حيث تكون المسافة في منتصف بين الثدي والسرة.
  • حيث يكون الرحم في منطقة أسفل العانة، وحتى القفص الصدري.
  • كما تزداد حركة الطفل داخل الرحم، فيصعب التمييز بين التقلصات والحركة.
  • عند حدوث تقلصات منتظمة، وتكون أكثر من ست مرات في اليوم.
  • يجب الذهاب للطبيب لمعرفة إذا كانت هذه حركة الطفل، أم أنها علامة للولادة المبكرة.

المهبل

  • تزداد الإفرازات الهرمونية في هذا الوقت من الحمل، وذلك بسبب هرمون الحمل.
  • هو أمر طبيعي إذا كانت الإفرازات شفافة أو بيضاء، وبدون رائحة.
  • أما إذا كانت هذه الإفرازات باللون الأخضر أو الأصفر مع وجود رائحة.
  • فيجب الذهاب للطبيب على الفور، لأنها قد تكون عدوى في المهبل

الثديين

يزداد حجم الثدي في هذه الفترة، ويزداد معها الغدد اللبنية التي تنتج الحليب للطفل.

كما قد يلاحظ وجود بعض العلامات البيضاء حولها استعدادا للرضاعة.

المسالك البولية

  • تكون حركة البول في هذه الفترة بطيئة، وذلك بسبب اتساع الرحم، وارتخاء في العضلات، والأنابيب الناقلة للبول من الكليتين.
  • لذلك فإن الأم تبقى في هذه الفترة مهددة بخطر الإصابة بأمراض المسالك البولية.
  • وعند وجود تغير في البول أو حرقة، يجب زيارة الطبيب.
  • كما قد يحدث مع الحركة حدوث تبول بشكل كبير.
  • يجب مراجعة الطبيب على الفور، لأن هذه الالتهابات قد تسبب حدوث ولادة مبكرة.

العضلات والمفاصل والعظام

  • تصبح أربطة عظام الحوض في هذه الفترة مرنة، حتى تسهل حركة الطفل داخل الرحم، وأثناء ولادته للمرور منها
  • إلا أن تلك المرونة تتسبب في آلام أسفل الظهر، ومنطقة جانبي الظهر، وآلام أسفل البطن، ومنطقة الحوض في المنتصف.
  • كما يحدث انحناء في العمود الفقري في المنطقة السفلى للظهر.
  • ذلك تعويض لحمل الجنين في البطن ووزنه الذي يؤثر في الجاذبية المركزية.
  • حيث يتسبب ذلك الانحناء في الشعور بالألم والاجهاد، وحدوث آلام في منطقة أسفل الظهر، والشعور بالتعب من أقل حركة.

أعراض أخرى أقل شيوعًا للحمل في الشهر السابع

الشهر السابع من الحمل

  • زيادة في الوزن بمعدل نصف كيلو لكل أسبوع.
  • احتمال ظهور تصبغات في الجسم والوجه، تسمي الكلف.
  • نزول لبن من الثديين بشكل تلقائي، أو عند الضغط عليهما.
  • تحسن شعر الأم، وكثافته ولمعانه.
  • وجود جفاف في منطقة البطن بسبب تمدد الجلد، مما يسبب حدوث حكة، لذا يجب الترطيب.
  • ووجود حرقة في المعدة، بسبب ازدياد حجم الجنين، مما يضغط على منطقة المعدة.
  • وجود تورم في القدمين، كما يمكن أن يحدث تورم بالوجه واليدين في بعض الأحيان.
  • حدوث تصلب في الرحم لوقت قليل، ثم اختفاءه، وجود تقلصات في البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بالتعرق والحر عند القيام بأقل مجهود.

التغيرات النفسية في الشهر السابع من الحمل

  • شرود ذهن الأم بشكل مستمر.
  • قلق وتوتر بسبب اقتراب موعد الولادة، وبسبب التفكير في الأمومة تربية الطفل.
  • تقلب حالة الأم المزاجية، ما بين السعادة، والقلق، والعصبية والفرح.
  • تصبح الأم أكثر عصبية بسبب حدوث آلام في الجسم، والشعور بطول فترة الحمل.
  • الشعور بالخوف الشديد من حدوث الولادة في ذلك الوقت.

تغذية الحامل في الشهر السابع

  • تجنب البقاء لفترة من الوقت بدون طعام، وتجنب تناول الطعام حد الشبع، لأن ذلك سوف يزيد من حرقة المعدة.
  • يجب تناول وجبات خفيفة ذات قيمة غذائية عالية.
  • تقليل الصوديوم في الطعام، وتناول المشروبات الطبيعية غير المحلاة.
  • تناول قدر كبير من الماء، ما يزيد عن 2 لتر في اليوم.
  • الاهتمام بتناول البروتينات الموجودة في اللحوم والبيض والدواجن.
  • تناول النباتات التي تحتوي على نسب عالية من الحديد.
  • تناول فيتامين سي الموجود في البرتقال والليمون والبروكلي، حيث يحفز من امتصاص الحديد من البقوليات.
  • يزداد في هذه الفترة إصابة الأم بالأنيميا، لذلك يجب الاهتمام بالحديد أو تنام مكملات غذائية تحتوي على حديد.

نصائح للحامل في الشهر السابع من الحمل

  • الاهتمام بالمواظبة على المكملات الغذائية بعد الرجوع إلى الطبيب.
  • عدم السفر إلى مسافات طويلة لتجنب حدوث الولادة المبكرة.
  • إذا كان هناك داعي للسفر، فيجب الحركة والسير كل ساعة، حتى يتم تنشيط الدورة الدموية.
  • يجب أن لا تتأثر الأم بزيادة وزنها في هذه الفترة، لأنه يعد أمر طبيعي، ويجب ممارسة بعض التمارين، الرياضية الخفيفة، مثل المشي.
  • من الأفضل أن تمارس الأم في هذا الوقت هواية تحبها، حتى تشغلها عن التفكير في الولادة، وتجعلها أكثر سعادة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة والنوم على مدار اليوم، وعدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة والملابس المصنوعة من النايلون والليكرا، وارتداء ملابس واسعة.
  • يجب زيارة الطبيب في هذه الفترة كل أسبوعين، للتأكد من صحة الجنين.
  • قد يحدث في هذه الفترة ولادة بشكل مبكر، ويوضع الطفل وقتها في الحضانة، لأن مناعة تكون ضعيفة، ولاكتمال الرئة.

تحذيرات الشهر السابع من الحمل

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية، والتدخين سواء كانت الأم هي المدخنة أو وجود مدخن بجانبها، حفاظًا على صحة الجنين، وعدم تأثره بها.
  • إن حمل الأشياء الثقيلة في هذه الفترة، يتسبب في التأثير على نمو الجنين بشكل طبيعي، مما قد يتسبب في حدوث مشكلات.
  • عدم الاستماع إلى الأصوات العالية، والموسيقى الصاخبة لأن حاسة السمع لدى الطفل تكون مكتملة، فيتأثر بها، وتفزعه.
  • تجنب الانحناء إلى الأمام، ومحاولة إبقاء الظهر مستقيم، حيث يوجد صعوبة في الانحناء في هذه الفترة، بسبب ثقل البطن.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!