البذور

تحتوي البذور على نسبة عالية من الألياف، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن والدهون الصحية، لذا يجب إدراج البذور ضمن نظامك الغذائي وسوف نتعرف من خلال معلومة على أنواع البذور وأشكالها. 


أنواع البذور 

سوف نتعرف من خلال الآتي على أنواع البذور:

بذور الكتان 

  • تحتوي بذور الكتان على مضادات الأكسدة والدهون الصحية والألياف.
  • لذا فإنها تعمل على تحسين صحة القلب والتخلص من الكولسترول الضار. 
  • بالإضافة إلى خفض ضغط الدم والوقاية من الإصابة بأنواع السرطانات مثل سرطان القولون وسرطان البروستاتا. 

بذور القنب 

  • تحتوي بذور القنب على الدهون غير المشبعة والألياف والأحماض الأمينية. 
  • كما أنها تحتوي على مجموعة من المعادن مثل المغنيسيوم والزنك. 
  • أيضا تحتوي على أوميجا 3 والثيامين، لذا فإنها تساعد على تحسين صحة القلب وعلاج مرض الأكزيما. 

البذور

بذور الشيا 

  • بذور الشيا تعتبر مصدر غني بالمنغنيز والمغنيسيوم والثيامين. 
  • بالإضافة إلى أنها تحتوي على أوميجا 3 والألياف ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية. 
  • لذا فإنها تعمل على خفض نسبة السكر في الدم وفقدان الشهية. 
  • كما تساهم في خفض ضغط الدم. 
  • بالإضافة إلى التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب. 

بذور السمسم

  • تحتوي بذور السمسم على البروتين والماغنسيوم والأحماض الدهنية غير المشبعة. 
  • كذلك تحتوي على الألياف، النحاس، المنجنيز. 
  • لذا فإنها تساعد على تخفيف الالتهابات. 
  • بالإضافة إلى تقليل نسبة الكوليسترول في الدم. 

بذور عباد الشمس 

  • تحتوي بذور عباد الشمس على نسبة هائلة من فيتامين هـ، والمغنيسيوم، والدهون غير المشبعة، والمنجنيز. 
  • لذا تعمل على تقليل فرص الإصابة بمرض السكري. 
  • بالإضافة إلى التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب. 
  • كما أنها تساهم بشكل كبير في الوقاية من الالتهابات. 

بذور اليقطين

  • تحتوي بذور اليقطين على الأحماض الدهنية والفسفور وأوميجا 3. 
  • كذلك تعتبر مصدر غني بمركبات الفيتوسيترول والتي لها دور كبير في خفض نسبة الكوليسترول في الدم. 

بذور القمح 

  • تحتوي هذه البذور على مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم. 
  • بالإضافة إلى تعزيز المناعة. 

قد يهمك: النباتات البذرية

أنواع البذور الزراعية 

سوف نتطرق فيما يلي إلى أنواع البذور الصالحة للزراعة، ومنها على سبيل المثال:

البذور المتوارثة 

  • هذا النوع من البذور هو من أقدم الأنواع التي استخدمها الإنسان. 
  • وهي عبارة عن أن يقوم المزارع بعزل أفضل البذور التي تم زراعتها في هذا الموسم ومن ثم زراعتها في الموسم التالي. 
  • أيضا في الموسم الثاني يقوم بعزل أفضل البذور من حيث قوة التحمل والطعم ويقوم بزراعتها في الموسم الذي يليه وهكذا حتى يحصل على أفضل نوع من البذور والتي تحتوي على أفضل الخصائص. 
  • ومن مميزات هذا النوع من البذور يمكن الاحتفاظ بجزء من هذا المحصول من أجل زراعته في الموسم القادم. 
  • كما أنه يمكن استكمال هذه المسيرة للحصول على أفضل نوع من البذور. 

البذور المعدلة وراثياً

  • تلك البذور عبارة عن إدخال جين محدد ليس له صلة بتلك البذور من أجل الاستفادة من هذا الجين. 
  • أيضا هذا الجين قد يكون نوع من انواع البكتيريا. 
  • ومن مميزات هذا النوع أنه يقاوم الإصابة بالفطريات والحشرات. 
  • بالإضافة  إلى جودة إنتاج المحصول. 
  • كذلك يمكن الاحتفاظ بجزء من هذا المحصول لزراعته في الموسم القادم. 

البذور المهجنة 

  • هذا النوع عرف منذ الستينات وكان هذا بعد أبحاث عديدة قام بها عالم الوراثة غريغورميندل. 
  • وهي قائمة على تزاوج صنفين من نبات واحد يحمل كلا منهما صفة جيدة وصفة سيئة. 
  • كأن يحمل أحدهما صفة جودة الثمرة  مع عدم القدرة على تحمل الجفاف. 
  • ويحمل الصنف الثاني القدرة على تحمل الجفاف وبعد التزاوج تحصل على صنف له القدرة على تحمل الجفاف بالإضافة إلى جودة الثمرة. 
  • ومن مميزات هذا النوع ضخامة الإنتاج بجانب جودة الثمرة. 
  • أما عن عيوبه هذا النوع يحتاج إلى تكلفة عالية. 

وظيفة البذور 

البذور

تعرف على وظيفة البذور من خلال السطور التالية:

  • البذرة تعمل على تكاثر وانتشار النبات كذلك تعتبر مصدر للطاقة والغذاء. 
  • تكونت البذرة داخل الزهرة وهي عبارة عن بويضة تم تخصيبها. 
  • وتكاثر النبات يعتمد عليها في الأساس ومنها تبدأ حياة جيل جديد. 
  • البذرة تتكون من جنين يحاط به غلاف يطلق عليه القصيرة. 
  • كذلك تتكون من غذاء يكون محترم داخل أجزاء الجنين أو منفصلا عنه داخل نسيج خاص يطلق عليه سويداء البذرة. 
  •  الحالة الأولى توصف فيها البذرة بأنها لا إندوسبيرمية أما الحالة الثانية توصف بأنها إندوسبيرمية 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى