الزوجة الثانية

الزوجة الثانية

يعتبر أمر الزوجة الثانية من أكثر المواضيع التي تشغل محركات البحث على الشبكة العنكبوتية في الوقت الراهن، وعلى الرغم من اعتراف المسلمين جميعًا بأحقية جمع الرجل المسلم من 4 زوجات في آن واحد، إلا أن الأمر لا يزال يحدث نوعًا من الضجة كلما ذُكِر.

تجربتي مع الزوجة الثانية

  • في الحقيقة لم تكن تجربتي مع الزوجة الثانية من الأمور الجيدة التي حدثت لي في حياتي.
  • ذلك أن هذا الأمر قد أدى إلى نشوب كثير من المشاكل في بيتي.
  • فأنا امرأة أبلغ من العمر 27 عام، كنت أعيش حياة مستقرة وهادئة إلى حد كبير مع زوجي وطفلان.
  • وذات يوم أخبرني زوجي برغبته في الزواج من أخرى.
  • لن أخفي عليكم، فقد اعتقدت أنه يمزح معي، لكن بعد أن أخذ يشرح لي نظرته المستقبلية وما يطمح إليه، علمت أنه لا يمزح.
  • صدمت لوهلة ثم سألته عن الدافع وراء ذلك، وما الذي ينقصه حتى يخبرني عن رغبته في هذا الأمر.
  • فأخبرني بدوره أنه لا يوجد بي أي عيوب تنقص من شأني، ولكنه يرغب في الزوج من أخرى على سبيل تغيير روتين الحياة.
  • بشكل طبيعي رفضت الفكرة وخيرته بين هذا الأمر واستمرار زواجنا.
  • إلا أنه ظل ثابتًا على موقفه، ولخوفي من نظرة المجتمع لي كمطلقة، فقد وافقته على هذا الأمر.
  • إلا أنني الآن أعاني أشد المعاناة بسبب زواجه من أخرى، ولا يزال ينشب بيننا جميعًا كثير من المشاكل.
  • كما أنه لم يعيش الحياة الهادئة والتغيير الذي كان يتمناه.
  • هذا إلى جانب الحالة النفسية الحرجة التي نمر بها جميعًا، إضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة.

فوائد الزوجة الثانية للرجل

وفقًا لعدد كبير من التجارب، وبالإضافة إلى بعض الدراسات التي أجريت بهذا الشأن فإن زواج الرجل بثانية قد يكون له مجموعة من الفوائد لعل من أهمها:

  • في بعض الأحيان تكون الزوجة الأولى قد سئمت العيش مع الزوج، لذا تتخذ من الزوجة الثانية كستار اجتماعي، باعتبار الزوج ممول للأسرة فقط، وفي نفس الوقت يمكنه الاحتفاظ بحياته الخاصة.
  • زيادة فرصة الإنجاب، لاسيما عند رغبة الزوجة الأولى بعدم الإنجاب، أو معاناتها من مرض ما، يحول بينها وبين الإنجاب.
  • الحفاظ على استقرار الأسرة، باعتبار الزواج بثانية يساعد على كسر روتين الحياة.
  • القضاء على العنوسة، والمساعدة على كفل عدد أكثر من الأطفال، في حالة كان للزوجة الثانية أولاد.
  • زيادة فرصة الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.
  • في بعض الأحيان قد تكون الزوجتان خير صديقتان، باعتبارهما تعيشان نفس الحياة وتعانيان من نفس الظروف.

عيوب الزوجة الثانية

الزوجة الثانية

على الرغم من فوائد الزوجة الثانية، إلا أنه يوجد بعض السلبيات التي لا تخفى على أحد وربما على رأسها ما يلي:

  • حدوث خلافات كثيرة في الغالب بين الأطراف الثلاثة، وبالتالي المعاناة من الحالة النفسية السيئة.
  • زيادة العبء المادي على الزوج حيث يصبح مسؤول عن أسرتين.
  • وجود نوع من التفكك الاسري عند ترك الزوج منزل زوجته الأولى ليعيش مع الثانية أو العكس.
  • التأثير السلبي على نفسية الأطفال، كما قد يكون بينهم كثير من مشاعر الغيرة والأنانية.
  • في بعض الأحيان قد تؤدي رغبة الزوج في الزواج بأخرى إلى خراب البيت كله، وذلك بسبب إصرار الزوجة الأولى على الطلاق.

قد يهمك: كيفية التخلص من الافكار السلبية والوسواس

الزوجة الثانية في المنام

تعتبر رؤية الزوجة الثانية في المنام من الرؤى التي يشغل تفسيرها بال الكثيرون، وعلينا القول أن التفسير يختلف تبعًا لاختلاف حال الرائي وكذلك حال تلك الزوجة الثانية على النحو التالي:

  • إذا رأى الرجل أنه يتزوج امرأة بعينها في المنام، فهذا يدل على أنه سينال مكانة مرموقة كان يطمح إليها.
  • أما إذا كان الرجل مريضًا، ورأى أنه يتزوج بامرأة لا يعرفها، فإن هذا يدل على أنه سيموت بسبب مرضه.
  • ومن رأى أنه يتزوج عدد معين من النساء، فإن هذا يدل على عدد أبواب الخير التي ستفتح له عما قريب.
  • وفي حالة رأى الزوج أنه يتزوج من امرأة ثانية، لكنها أكثر جمالًا من زوجته الحالية، وأكثر عذوبة منها، فإنه سينال مال وفير عن طريق حلال في القريب العاجل.
  • وقد يكون الزواج من ثانية في المنام أمر لا قيمة له، وذلك إذا رأى الشخص أنه يتزوج من امرأة لكنها ميتة.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *