الفقمة هو حيوان بحري من الثدييات يوجد منه حوالي 19 نوعاً، و يتميز بجسده الطوربيدي وهو سباح جيد كما أن الأنثى تلد على اليابس، ويعد جسم الذكر  أضخم حجما، كما أن بعض الأنواع تظهر لها أنياب، تعرف أكثر عنها من المقال التالي في معلومة.

فقمة البحر

للتعرف أكثر على ذلك النوع من الثدييات إليك بعض المعلومات:

  • تعرف فقمة البحر باسم زعنفة الأقدام، وهو يشبه نوعا ما كلب البحر
  • وهي من الثدييات وأفضل ما يميزها براعتها في العوم والغطس وهذا يرجع إلى هيكل جسمها التشريحي.
  • سميت بذلك الاسم نظراً لطول أنيابها العلوية لأسفل فكها السفلي كأنياب الفيل. 
  • يرجع اسم زعنفيات الاقدام حيث أنها تحول أطرافها إلى زعانف أثناء السباحة، كما أن أطرافها السفلية عائدة للخلف.
  •  يغطي جسمها جلد عليه طبقة دهنية سميكة لحمايتها من البرد بالإضافة إلى الشعر.
  • تتعرض للصيد من قبل الإنسان ويستفاد من جلودها وفراءها ولحومها.

الفقمة

أين تعيش الفقمة

للتعرف أكثر على المكان الذي تعيش فيه إليك ما يلي:

  • تعيش الفقمة غالباً في بحار نصف الكرة الشمالي. 
  • كما أنها تتواجد في خليج كاليفورنيا وبحر البلطيق والبحر الأسود والبحر المتوسط. 
  • وبعضها يفضل البحار المغلقة مثل قزوين، وذلك لأن في تلك الأماكن يتواجد القشريات وبعضا من الرخويات التي تعد غذاء مناسب.
  • القليل منها يفضل العيش في الماء العذب مثل فقمة بيكال التي تعيش جنوب الاتحاد السوفيتي في بحيرة باسمها.
  • في الصيف يعيش المعظم في جزر ألاسكا ثم ترحل إلى الجنوب في فصل الشتاء.
  • نجد دائماً فقمة ذات الطوق وفقمة الميناء على اليابس معظم الوقت أو على قطعة ثلجية عائمة. 
  • كما نجد فقمة الفراء تعيش بالبحر لمدة 8 أشهر متواصلة.
  • تستطيع الهجرة لمسافة 8 آلاف كم وبذلك تخطيت مسافة يستطيع أي حيوان من الثدييات أن يقطعها.

غذاء الفقمة

يختلف غذاء كل نوع عن غيره وذلك يعتمد على الفصيلة، إليك الغذاء الشائع للفقمات:

  • تفضل الفقمات و الفقمة البحرية  خاصة سرطان البحر والأسماك وبيض الحيوانات أيضا. 
  • كما يمكنها تناول طحالب وأعشاب البحر.
  • بعض منها تفضل تناول حيوانات القشور وهي تلك الحيوانات التي تتواجد داخل صدف أو قشور. 
  • حيث تقوم بوضع صخرة وكسر القشرة عليها، كما أنها تفضل البيض الذي يغطيه قشور.

التكيف عند الفقمة

تستطيع التكيف على العيش باستخدام جسدها يساعدها على العيش، إليك التفاصيل:

  • يشبه جسمه جسم الحيتان حيث يأخذ شكل انسيابي سلس أثناء العوم. 
  • تمتلك يدان وقدمان بهم 5 مخالب وبين كل أصبع والآخر أغشية جلدية يصبحون الزعانف وقت العوم.
  • تستخدم ذيلها لكي تدفع الماء خلفها وتنطلق للأمام سريعًا.
  • تستطيع أن ترى بوضوح مثالي عن طريق عيناها الكبيرتان والقرنية البيضاء الشفافية.
  • تمتلك حاسة سمع قوية من خلال الشق السمعي يوصل إلى مجرى السمع الداخلي، حيث لا يظهر لها سوى أذان أنها منعدمة الأذن.

كيف تتنفس الفقمة

يعد حيوان الفقمة من الثدييات أي أنه يمتلك رئتين لا خياشيم، فكيف تتحمل المكوث مدة طويلة تحت الماء؟ إليك الإجابة:

  • يجب عليها الصعود إلى أعلى لأخذ قسطا كافيا من الأكسجين. 
  • ولكن في الشتاء يصبح البحر جليديا مما يجعلها تثقب الثلج بعض الثقوب حتى تتنفس.
  • كما أنها أصبحت قادرة على الجلوس مدة أطول دون الخروج للتنفس حيث تتمدد رئتاها 7 أضعاف لاستيعاب اكسجين يكفيها.
  • وتستطيع أنظمة جسمها الوريدي أن تختزن كمية كافية من الدماء المحملة بالأكسجين.
  • عند المكوث في الماء تعمل على إبطاء نبض قلبها حيث تقلل نبضها من 150 نبضة إلى أن يصل إلى 10 نبضات فقط، لكي تحافظ على كمية الأكسجين.
  • كما أنها تقلل حركاتها وتقف حركة صدرها لذات السبب.

الفقمة والبطريق

الفقمة

هناك حكاية غريبة بينهما ظهرت وتداولت على شاطئ جزيرة ماريون بالجوار من قارة انتاركتيكا، إليك التفاصيل:

  • في عام 2006م رصد العلماء ذكر منها في محاولة لاغتصاب أنثى البطريق 
  • وفسر العلماء ذلك بأن ذكر الفقمة يفتقر إلى الخبرة الجنسية لدى الأنثى من نفس نوعه.
  • قام بعدها العلماء برصد حالات أخرى على ذات الجزيرة ولكن بأماكن متفرقة، حيث كان ذكر فقمة يلاحق أنثى البطريق يقوم بخطفها واغتصابها لمدة تصل إلى 5 دقائق.
  • أعجب حالة تم رصدها حيث قام ذكر الفقمة بقتل أنثى البطريق بعد التزاوج مباشرة بدون سبب ثم أكلها.
  • فسر بعض العلماء ذلك إلى أن ذكور الفقمة غير قادرين على القيام بعلاقة مع انثاهم، حيث يلجئون إلى أنثى البطريق الأضعف.