حكم تطويل الأظافر

تميل العديد من الفتيات إلى تطويل الأظافر باعتبار أنها تعطي مظهر جيد لليدين، أيضا بعض الرجال يرغبون في تطويل أظافرهم كنوع من الموضة، لكن ما حكم تطويل الأظافر؟ وهل هذا يخالف تعاليم الدين؟ تعرف على ذلك من خلال هذا المقال في معلومة. 


حكم تطويل الأظافر 

يتساءل البعض عن ما هو حكم الدين في هذا الأمر؟:

  • تقليم الأظافر من السنن لقول النبي صلى الله عليه وسلم الْفِطْرَةُ خَمْسٌ: الْخِتَانُ، وَالاِسْتِحْدَادُ، وَتَقْلِيمُ الأَظْفَارِ، وَنَتْفُ الإِبِطِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ أما عن تطويلها جاء الحكم فيها على هذا النحو. 
  • أجمع العلماء على أن تطويل الأظافر للرجل والمرأة من الأشياء المكروهة. 
  • وبذلك فإن تطويلها مخالف للسنة ويرجع الحكمة من قص الأظافر النظافة والتخلص من الأوساخ التي تتراكم تحتها. 
  • التي تحتوي على بكتيريا وبالتالي يسهل انتقالها إلى الطعام مما يسبب الإصابة بالعديد من الأمراض. 

حكم تطويل الأظافر أكثر من 40 يوم 

تعرف على حكم تطويل الأظافر أكثر من 40 يوم من خلال السطور التالية:

  • تطويل الأظافر من الأشياء التي حرمها الشرع لما لها من أضرار على صحة المسلم. 

كذلك هناك العديد من الأحاديث النبوية التي تنهى عن تطويل الأظافر ومنها: 

  • جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن خبر السماء، قال: ” يسأل أحدكم عن خبر السماء وأظفاره كأظافر الطير يجتمع فيها الجنابة والنفث. 
  • أيضا هناك حديث آخر يؤكد النبي صلى الله عليه وسلم من خلاله كراهة إطالة الأظافر عن 40 يوما. 
  • عن أنس رضي الله عنه قال: وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الإبط، وحلق العانة، أن لا نترك شيئاً من ذلك أكثر من أربعين ليلة
  • وهذا الحديث يدل على أن الصحابة لا يؤخرون فهل الأشياء عن أوقاتها. 

حكم الأظافر الصناعية

حكم تطويل الأظافر

تركيب الأظافر الصناعية لا يخلو من أمرين وهما كالآتي:

  • أن يقوم الشخص بتركيب تلك الأظافر عند إصابته بمرض معين مما اضطره ذلك إلى خلع الأظافر الطبيعية. 
  • هنا يجوز له تركيب أظافر صناعية  والدليل على ذلك روى أبو داود والترمذي والنسائي عن عرفجة بن أسعد قال: أصيب أنفي يوم الكلاب في الجاهلية فاتخذت أنفاً من ورق فأنتن علي فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أتخذ أنفاً من ذهب.
  • أما إذا كان الغرض من تركيبها هو الزينة هنا لا يجوز ذلك لأنه يعتبر تغيير في خلق الله ويندرج تحت الوشم والوصل والنمص. 
  • لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله، ما لي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في كتاب الله.

حكم تطويل الأظافر مع تنظيفها 

يتساءل العديد من النساء هل يجوز تطويل الأظافر مع الحرص على تنظيفها؟. 

سوف نجيب على هذا السؤال من خلال الآتي:

  • تقليم الأظافر من الفطرة وتطويلها مخالف لتلك الفطرة. 
  • وقد أمرنا الرسول عليه بعدم إطالتها وذلك حسب الأحاديث التي ذكرناها في الأعلى. 
  • ومن هنا لابد من تقليم الأظافر من أجل التخلص من الأوساخ المتراكمة تحتها والتي تتسبب في ظهور رائحة غير محببة في أطراف الأصابع. 
  • لقول الرسول صلى الله عليه وسلم [ما لي لا أسهو وأنتم تدخلون علي قلحا ورفع أحدكم بين ظفره و أنملته . 
  • والمقصود هنا أن الرجل يطيل أظافره ثم يحك بها أماكن النتن فتجتمع الأوساخ تحت أظافرهم. 
  • أيضا إطالة الأظافر مكروه حتى في حال تنظيفها لأنه من الفطرة.

قد يهمك:  وضوء في المنام و دعاء ضيق النفس

هل طول الأظافر يمنع الوضوء

من المعروف أن الإسلام دين طهارة ومن الدين تقليم الأظافر والتخلص من الأوساخ تحتها. 

لكن هل طول الأظافر يمنع الوضوء تعرف على ذلك من خلال الفقرات التالية:

  • طول الأظافر لا يمنع وصول الماء إلى البشرة وذلك في حال عدم تراكم الأوساخ وتكوين طبقة تمنع وصول الماء. 
  • أما في حال تراكم طبقة من الوسخ وكانت تلك الطبقة تحول دون وصول الماء يعتبر الوضوء غير صحيح والصلاة باطلة. 

حكم برد الأظافر 

برد الأظافر يتضمن أمرين  حتى نتمكن من معرفة الحكم في ذلك وهما على النحو التالي:

  • إذا كان الغرض من برد الأظافر هو تنظيفها والتخلص من الأوساخ تحتها. 
  • هنا يكون البرد جائز بل هو اتباع لسنة النبي صلى الله عليه وسلم. 
  • أما إذا كان الغرض من برد الأظافر هو البقاء على طولها وتحديد شكلها وذلك بغرض التزيين هذا يخالف السنة ويعتبر من الأشياء المكروه فعلها.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى