قصص قصيرة رومانسية

إليك أروع قصص قصيرة رومانسية عن الحب الحقيقي وجمال الروح قصص طريفة وأخرى سعيدة وبعض القصص المؤثرة التي سوف تشعرك بحلاوة الحب وتأثيره علينا من خلال معلومة.


قصص قصيرة رومانسية مؤثرة

قصتنا في هذا الجزء تسمى جمال الروح:

قصص قصيرة رومانسية

  • ذات يوم تعرف شاب على فتاة من الإنترنت وأحس براحة غريبة إليها فكان يحب محادثتها مرة تلو الأخرى. 
  • أصبح يحادثها يومياً بالساعات وأحس نحوها بمشاعر الحب الصادق الذي لا يكون لأغراض لا تتفق مع العرف والشرع.
  • وبالفعل عزم علي خطبتها والزواج منها وكانت حالته ميسورة مما جعل الطريق ممهدًا لذلك. 
  • ولكنه لم يكن رآها أو قابلها فكل علاقتهما عبارة عن محادثات على الإنترنت .
  • وفي يوم طلب منها أن يقابلها ويتعرف وجها لوجه. 
  • وافقت الفتاة واتفقا على أن يتقابلا في الحديقة. 
  • وقالت له الفتاة أنها ستمسك في يدها وردة حمراء ليتعرف عليها منها. 
  • واشترطت عليه أنه إذا لم يعجب بها وبشكلها يمشي بهدوء دون أن تعرفه  فوافق الشاب.
  • وجاء  في الموعد ومن بعيد رأي فتاة ممسكة بوردة حمراء ولكنها كانت شديدة القبح. 
  • وبشكل لا إرادي تراجع خلف شجرة اختبأ وذرفت عيناه دموعًا من شدة حبه لها. 
  • ولكنه تذكر صفاتها الجميلة التي جذبته إليها.
  • فقرر أن يقابلها ويتحدث معها وأن شكلها لن يمنعه من قرار الزواج منها. 
  • أقترب الشاب من الفتاة وقال لها أنا الذي يحبك. 
  • فنظرت إليه قائلة الفتاة لست أنا الفتاة التي تحبك.
  • وشاورت له وقالت ها هي مختبئة هناك، نظر الشاب إلى حيث تشير فشاهد أجمل فتاة في حياته. 
  • وإذ بها تقترب منه وقالت لها أنها طلبت من الفتاة الأخرى أن تجلس هنا لكي تختبر حبه. ومن هنا بدأت قصة حب تدوم ما دام في العمر بقية.

قصص رومانسية مضحكة قصيرة

نقدم لكم قصتين غاية في الجمال والضحك، وهما:

القصة الأولى فارس الاحلام:

قصص قصيرة رومانسية

  • كل البنات تحلم برؤية وتزوج فارس الأحلام. وبطلت الحكاية لا تختلف عن هؤلاء وهي تحلم به عندما يأتي إليها وتضع التخيلات حول أول لقاء وكيف سيكون أو ماذا سيحدث آنذاك.
  • و جاء رمضان وما به من زيارات وعزائم وقامت والدة بطلة قصتنا بعمل البقلاوة. 
  • ثم جهزت طبق وأمرت ابنتها أن تأخذه لجارتها. 
  • وبالفعل نفذت ما قالته والدتها، ولكنها خرجت بأسوأ حالة يمكن أن ترى بنت عليها. 
  • فقد خرجت بملابس مهلهلة وشعر غير مرتب ولا حتى بخة عطر جميل.
  • كان عليها أن  تعبر الطريق وهناك سيارة مسرعة قادمة بسبب قرب المغرب فصدمت الفتاة وقامت بكسر ساقها. 
  • ولكن ما رأته خارج من السيارة جعلها لا تهتم بالألم الذي تسبب لها من إسراع صاحب السيارة.
  • لأنها رأت فارس الأحلام فكانت تركز معه وبضحكة بلهاء تنظر له إلى أن جاء أخيها وأخذوها إلى المشفى لمعالجة ساقها.
  • انتظرت الفتاة  رؤية الفارس مرة أخرى ولكنه لم يأتي وأنتهى رمضان وأيضا العيد.. 
  • ثم بعده ببضعة أيام رن الهاتف فقام بالرد أخو الفتاة ومع الحديث الغير واضح بشكل كلي التقطت أذن الفتاة ما يدل على أن المتصل هو الشاب الذي صدمها. 
  • فظلت تتابع الحوار مع أخيها بتزايد دقات قلبها حتي تعرف ما دار في الاتصال. 
  • وعندما أنهى أخو الفتاة المكالمة كان يضحك بشكل هستيري وغريب مما أثار فضول الحاضرين. 
  • فسألته والدته عن ما دار في الاتصال فقال أخو الفتاة أنه الشاب الذي كسر ساق أختي وهو يسأل هل تحسن حال خادمتنا.

اقرا:

قصص رومانسية مميزة

القصة التالية كتاب مستعمل:

تحكي فتاة وتقول، كنت في يوم ما أستعد لأحد الاختبارات المهمة وكنت بحاجة لبعض الكتب. ذهبت لأحد محلات الكتب المستعملة التي دومّا ما تكون رخيصة الثمن وهناك وجدت الكتاب المطلوب واشتريته ثم عدت إلى منزلي.

فتحت الكتاب لأبدأ في القراءة إلا أنه لفت نظري الصفحة البيضاء التي دوما تكون فارغة في أول الكتاب. 

فقد كانت تحتوي على رسالة لفتاة وقد كتب فيها أحدهم ” أنا أعلم أنه عندما تقومي بقراءة ما قمت بكتابته ستصيبك الدهشة ولكن فاض بي الكيل ولم أعد أستطيع ورأيت أن هذه طريقة جيدة لأخفف عما بداخلي، وقد زورت أحد الدكاترة الجامعيين كثيرًا، ثم كتبت  يسعدني كثيرًا التعرف بك وإن أردت أكتبي الرد في الكتاب وأنا سأعاود شراؤه في يوم”. 

وكان التاريخ آنذاك هو اليوم التالي. 

  • تقول الفتاة لقد صورت الأجزاء المهمة وكتبت الرد ثم أعدت  الكتاب. 
  • وانتظرت لفترة ثم عدت لأسأل في المحل عنه فقال البائع أنه قد باعه لفتاة أخرى. 
  • فشعرت بالسعادة ثم عدت لأبحث عن الكتاب فوجدته وأعدت شراؤه و قرأت الرسالة ورددت عليها وتقول ظللنا هكذا لفترة حتى أن صاحب المحل لاحظ ما يحدث وكان يسهل تبادل الكتاب فيما بيننا.
  • وفي يوم ما تقول ذهبت لأعيد شراء الكتاب ولكن أخبرني الرجل بأنه هناك رجلًا اشتراه. فاستغربت كيف يشتري كتاب مهترئ ضاعت ملامحه بسبب كثرة ما كتب بداخله ولكن لم يقول الرجل سوى أن الكتاب الأصفر تم بيعه فغادرت.
  • تقول سرت عائدة ولكن فجأة سطع في رأسي كلام البائع ، ماذا الكتاب الأصفر!!. 
  • ولكن الكتاب أحمرًا وليس أصفرًا. 
  • فعدت بسرعة وعندما دخلت وجدت الكتاب بين يديه وهو يخط به الكلمات وهنا اكتشفت أمر الخدعة  فمن كان يخاطبني من خلال الكتاب ما هو إلا صاحب المحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى