تعبير عن بر الوالدين

 وفيما يلي في معلومة سوف نحاول ذكر تعبير عن بر الوالدين ونحاول توضيح فضل الوالدين بشكل عام.


مقدمة عن بر الوالدين

وهذه هي مقدمة بسسيطة في تعبير عن بر الوالدين:

يعد البر بالوالدين من الأمور الأساسية التي حث عليها الإسلام وكل الأديان السماوية، وقد أمرنا الله بالإحسان إلى الوالدين وبرهم لما لهم من أفضال عظيمة على الشخص فهما سبب وجوده في الحياة، كما أنهم هم الأساس في تعليمه كل الأمور الدينية والدنيوية تحملوا الصعاب والآلام من أجل راحة أولادهم.

فكثيرًا ما سهر الوالدين بجانب أبنائهم في المرض والصحة، حرموا أنفسهم من كل متع الحياة من أجل توفير حياة كريمة لأبنائهم، هما الشخصان الوحيدان اللذان لا يمكن أن يحملوا أي ضغائن لأولادهم ولا يمكن أن يحب الإنسان أو يتمنى الخير له شخص أكثر من حب والديه له.

يقدم أن دون إنتظار أي مقابل أو عرفان بالجميل، لا أحد يمكن أن يكون أحن على الشخص من الوالدين، قد ينسى الوالدين الدعاء لأنفسهم ولكنهم لا يمكن أن ينسوا الدعاء لأبنائهَم. 

شاهد تعبير عن الام

تعبير عن وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا

تعبير عن بر الوالدين

قال الله تعالى: (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)، بر الوالدين أمر من الله تعالى و له أجر عظيم عند الله، ذكر الله الإحسان إلى الوالدين وبرهما بعد عبادته لما لهما من مكانة عظيمة ومنزلة تفوق كل أمور الدنيا

معلومة عن بر الوالدين

ولو تحدثنا عن دور كل من الوالدين وما يقدماه من أمور عديدة من أجل أبنائهم فلم يسعنا الكلام عنهم ولن توفيهم السطور لذكر أفضالهم فعند ذكر الأم لن نتمكن مهما حاولنا أن نوفيها حقها فهي تحملت الكثير من التعب والألم في الحمل والولادة قال تعالى:

“وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ”،

كما ذكر الله أيضا في كتابة العزيز” وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاَثُونَ شَهْرًا”

ففي الآيتين توصية من الله على الوالدين وتخصيص للأم وأفضلها، وهذا دليل واضح على ضرورة برهم والإحسان إليهم، فالأم هي مصدر الأمان والحب والحنان، هي الأساس في كل ما يدركه الإنسان هي مصدر تعلمه في الصغر هي الرابط بينه وبين العالم في الصغر.

يكفي تحمل الأم لمتاعب الحمل والولادة لكي يعيش الفرد تحت أقدمها ويعمل على برها والإحسان إليها مدى الحياة، فما بالك بكل ما قامت به من أجل أبنائها مع عدم إنتظار المقابل، فهي مدرسة لتعليم أصول الدين والدنيا للأبناء. 

اقرأوا: رسالة إلى صديقتي

تعبير عن بر الوالدين قصير

تعبير عن بر الوالدين

أما إذا تحدثنا عن السند فسوف نتحدث عن الأب فهو مصدر الأمان والحماية للأبناء، كثيراً ما عمل أكثر من قدرته لكي يوفر الحياة الكريمة لأبنائه، حرم نفسه من كل متع الحياة حتى يوفر لهم طلباتهم دون إنتظار كلمة شكر أو تقدير. 

وقد ذكر الله فضل الوالدين في مواضع عديدة من القرآن ودائما أرتبط ذكر الوالدين والإحسان إليهم وبرهم بعبادك الله وتوحيده، حيث قال تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّـهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)، قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ). 

شاهد ايضا تعبير عن الصداقة

وقد حثنا الإسلام على ضرورة حسن معاملتهم والحرص على إرضائهم وعدم مضايقتهم بالقول أو الفعل مهما كان صغيراً،

قال تعالى: (فَلا تَقُل لَهُما أُفٍّ وَلا تَنهَرهُما وَقُل لَهُما قَولًا كَريمًا)، وقد أمرنا الله بخفض الجناح لهم ونهانا كل فعل أي أمر قد يزعجهم أو يسبب لهم الضيق.

قَال تعالى: (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا).

فالإنسان مأمور ببر والديه وحسن معاملتهم باللين وعدم رفع صوته أثناء الحديث مع الوالدين والحرص على الجلوس معهم ليأنسوا به وخدمتهم عند الكبر وعدم الضجر منهم أو من أياً من أفعالهم. 

كلمة عن بر الوالدين قصيرة

وقد جعل الله بر الوالدين وطاعتهم طريقاً للوصول إلى الجنة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ أبَوَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما فَلَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ). 

ولا يتوقف بر الوالدين على طاعته وحسن مجالستهم وتقديم المعونة لهم والإنفاق عليهم والحرص على إدخال السرور إلى قلوبهم، بل يمتد البر إلى ما بعد وفاتهم أيضاً وهذا إشارة إلى فضل الوالدين وأن الأبناء لا يستطيعون رد فضلهم مهما فعلوا طوال حياتهم ويمتد حتى بعد موتهم، ومن صور برهم بعد وفاتهم الدعاء لهم، وصلة أرحامهم والتصدق عنهم، وقضاء دينهم إن وجد. 

والجدير بالذكر أن الله جعل عقوق الوالدين من الكبائر والتي ينال الإنسان العقاب عليها في الدنيا قبل الآخرة. 

وفي نهاية مقالنا نسأل الله أن يرزقنا وإياكم بر الوالدين ونرجو أن ينال موضوعنا تعبيرعن بر الوالدين قبولكم وفي إنتظار تعليقاتكم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى