أسعار تجميل الانف في مصر لتجميل كلينيك هي الأفضل على مستوى العالم العربي والغربي أيضًا، ومن خلال هذا المقال نطرح لكم نبذة عن عمليات تجميل الأنف أنواعها وما يتم خلالها، بالإضافة إلى تكلفتها والعوامل المؤثرة على هذه التكلفة، وإليكم بيان ذلك.

تجميل الأنف

إن موقع الأنف من الوجه يجعل أي تغيير فيه ولو كان بسيطًا يبدو ظاهرًا ويحدث فارقًا كبيرًا، ولذا تعد عملية تجميل الأنف من أهم عمليات التجميل؛ فهي تتطلب دقة متناهية لتغيير شكل غضروف الأنف والهيكل العظمي له.

كما أن مساحة الأنف الصغيرة للغاية، تزيد من مستوى الدقة الذي تحتاجه العملية، ولذا يأبى العديد من أطباء التجميل أن يقوموا بهذه العملية التي تحتاج لحرفية ومهارة وخبرة شديدة.

وقد اشتهر مركز تجميل كلينيك بإجراء مثل هذه النوعية من العمليات، ويشهد بكفائته الآلاف من قصص النجاح؛ لتجميل الانف.

عملية تجميل الأنف

لأسباب متعددة سنتحدث عنها لاحقًا يشعر المريض بأنه غير راضي عن مظهر أنفه، ولأن الأنف يقع في مركز الوجه، فلا يمكن إخفاء عيوبه إطلاقًا.

ولتأثير عيوب الأنف على الصحة النفسية للفرد ومدى ثقته بنفسه، بدأت تظهر عمليات تجميل الأنف، والتي تقوم بإحداث فروق بسيطة في مظهر الأنف، ولكنها مهمة؛ لكي يبدو بشكل طبيعي تمامًا.

أنواع عمليات تجميل الأنف

إن عمليات تجميل الأنف متعددة، ولكل واحدة منها هدف محدد؛ فبعضها يكون الغرض منه علاجي والآخر تجميلي.

وقد ساعدت هذه العمليات في تغيير حياة العديد من الناس رجالا كانوا أو نساءًا، وذلك على المستوى الجسدي والنفسي؛ حيث تقوم هذه العمليات بجعل شكل الأنف ملائمًا للوجه مع التيقن من كونها تقوم بوظيفتها الطبيعية في التنفس، وغير ذلك.

وفي ضوء الحديث حول أسعار تجميل الانف في مصر لتجميل كلينيك نذكر فيما يلي نعرض أهم أنواع عمليات تجميل الأنف:

1.عملية إعادة هيكلة الأنف “تجميل الأنف عقب الصدمات”:

وهي أحد أنواع عمليات تجميل الأنف العلاجية التي تعتمد الجراحة فيها على إصلاح أي تشوهات أو كسور تنتج عن التعرض لصدمة ما، مثل الحوادث أو ممارسة الرياضة العنيفة التي قد تتلف مجرى الهواء أو تسبب أورامًا فيه.

وتهدف العملية في هذه الحالة إلى إصلاح الأنسجة التالفة باستخدام الطعوم ولوحات من مناطق مختلفة في الجسم.

2. عملية تصغير الأنف

وتعتمد هذه الجراحة على هدفين أحدهما تجميلي والآخر علاجي؛ فهي عملية تقوم بتصحيح الأنف وإعادة بنائها في الوقت ذاته، وذلك عن طريق تغيير الزاوية بين الأنف والفم على سبيل المثال كما يحدث عند وجود عوائق في عملية التنفس أو وجود عيوب خلقية.

3.عملية تكبير الأنف

وهي أحد العمليات التي تتم لغرض تجميلي، وتقوم بزيادة حجم مناطق معينة في الأنف من خلال زيادة ارتفاع جسر الأنف أو تغيير شكل رأسه؛ كي يصل إلى الطول المطلوب ويحصل المريض على المظهر الذي يرضاه.

4. تجميل أرنبة الأنف أو الطرف الأنفي

وتهدف هذه العملية بشكل أساسي إلى تجميل شكل الأنف، مع العلم بأن هذه العملية هي الأكثر انتشارًا؛ حيث يفضلها معظم المرضى الذين لا يشعرون بالرضا عن مظهر أنوفهم، و تتم هذه العملية من خلال إزالة أو إضافة غضروف أو أنسجة؛ لتحسين شكل الأنف.

5. تجميل الأنف العرقي

وهي جراحة تجميلية تهدف لجعل شكل الأنف متناسقًا مع ملامح الوجه الأخرى مع الحفاظ على شكل الأنف الأصلي، مثل الشكل الآسيوي أو الإفريقي المميز.

 

أقرا أيضا عن عملية شد الرقبة

أسباب الخضوع لعمليات تجميل الأنف 

  1. أسباب تجميلية، وذلك من خلال إصلاح بعض العيوب في مظهر الأنف حيث العرض أو الارتفاع أو مقدمة الأنف أو الأرنبة.
  2. أسباب وظيفية؛ لإصلاح بعض المشاكل في وظيفة الأنف، مثل مشكلة الشخير أو ضيق التنفس وغير ذلك.
  3. إصلاح تشوهات الأنف والعيوب الخلقية فيها.

عمليات تجميل الأنف المغلقة

إن عمليات تجميل الأنف المتطورة باتت تعرف باسم العمليات المغلقة فيما يعني أنها لا يُجري فيها أي شق جراحي، وإنما تتم العملية من خلال فتحتي الأنف، ولقد وُجد أن هذه الطريقة تسرع من شفاء المريض ولا تترك أي أثر خلفها.

وتعتمد عمليات تجميل الأنف المغلقة في عملها على تغيير الغضاريف أو الهيكل العظمي للأنف، وذلك من خلال إضافة أو إزالة العظام؛ للحصول على متناسق ومساير لمقاييس الأنف الجمالية، مع العلم بأن هذه العملية تستغرق ساعتين تقريبًا.

وقت جراحة تجميل الأنف 

إن عملية تجميل الأنف رغم خطواتها المتعددة لا تستغرق سوى ساعة أو ساعتين على الأكثر، وتظهر نتيجة العملية أثناء إجراء الجراح للعملية أي في غرفة العمليات.

ويجدر بالذكر أن وقت جراحة تجميل الأنف غير ثابت، ويختلف حسب الإجراء الجراحي المستخدم والهدف من العملية أيضًا، علمًا بأن وقت العملية يتضمن الوقت المستغرق في تعقيم غرفة العمليات والأدوات المستخدمة خلال العملية والمريض نفسه، وكذلك وقت التخدير.

ويجب التنويه أيضًا إلى أن بعض العمليات تظهر بسيطة وسهلة، ولكنها في الحقيقة معقدة ولا يُسمح بإحداث أي خطأ فيها ولو بمقدار 1 ملليمتر، إذ قد يشكل ذلك فارقًا كبيرًا في النتيجة النهائية للعملية.

ومن هنا يتبين لنا أهمية خطوة إعادة تشكيل الأنف التي يعتبرها أطباء التجميل أهم خطوة في هذه العملية؛ نظرًا لكونها تتطلب تركيز دقيق ودقة وتمهل من الجراح، ولذا يستغرق الأطباء في هذه الخطوة معظم الوقت المحدد العملية.

ويرجع هذا أيضًا إلى اشتمال هذه الخطوة على نقل الغضاريف من منطقة مثل القفص الصدري أو الأذن مثلا؛ ليتم تشكيل الأنف باستخدامها أو قد يقوم الطبيب بإزالة جزء من بروز الأنف الذي يشوه الشكل الجمالي للأنف والوجه بصفة عامة.

ومن الأمور التي تستغرق وقتًا أيضًا هي مرحلة إغلاق الجرح التي تتم باستخدام غرز صغيرة للغاية؛ كي لا تكون مرئية وتشوه شكل الأنف. 

هل عملية تجميل الأنف مؤلمة؟

إن الشعور بالألم هو أكثر ما يخيف المريض من الخضوع لعملية تجميل الأنف، وهذه المشاعر طبيعية ويتفهمها أي طبيب، ولذا يحرص أطباء التجميل على شرح شتى التفاصيل المهمة حيال العملية قبل إتمامها، مثل مرحلة التخدير التي تجنب المريض الشعور بالألم أثناء إجراء العملية.

والتخدير له نوعان الموضعي والعام، والهدف منهما واحد وهو منع إصابة المريض بألم أثناء العملية، علمًا بإن نوع التخدير يتم تحديده بواسطة الطبيب حسب درجة تعقيد العملية ومكانها.

وفي الغالب يستخدم التخدير الموضعي أثناء الجراحات البسيطة أو التي تتم في عيادة الطبيب؛ حيث يتم إعطاء مسكن للمريض عن طريق أنبوب وريدي؛ كي يشعر بالتخدير دون أن يفقد وعيه.

وبالنسبة للتخدير العام فيتم خلال الجراحات المعقدة التي تتطلب الإقامة في المستشفى؛ حيث يقدم المخدر للمريض إما في صورة مادة يتم استنشاقها أو بالحقن الوريدي في اليد أو العنق أو الصدر.

وبهذا يمكن القول بأن عملية تجميل الأنف غير مؤلمة مطلقًا، ولكنها قد تسبب ألمًا بسيطًا بعد العملية يتم السيطرة عليه باستخدام المسكنات إلى أن يلتئم الجرح ويزول التورم نهائيًا.

مميزات عملية تجميل الأنف 

1.إصلاح التشوهات الخلقية، مثل الأرنبة.

  1. علاج الأورام في الأنف.
  2. علاج الجيوب الأنفية المزمنة.
  3. إصلاح كسور الأنف.
  4. علاج مشاكل التنفس، مثل انقطاع التنفس الليلي.
  5. علاج مشكلة الشخير المسببة للقلق والتوتر.

ما بعد عملية تجميل الأنف

1.لا يضطر المريض للبقاء في المستشفى.

  1. يتم تركيب دعامة على أنف المريض تمكث معه لمده أسبوع.
  2. يوصى المريض بعمل مساج لطيف على الأنف.
  3. يتعرض المريض للتورم أو الكدمات، كما قد يصاب بنزيف بسيط.
  4. تظهر النتيجة النهائية بعد شهر من العملية.

أسعار تجميل الانف في مصر لتجميل كلينيك

إن أسعار تجميل الانف في مصر لتجميل كلينيك يختلف وفقًا لعوامل عديدة منها حالة المريض والإجراءات التي تتم خلال العملية، وكذلك نوع العملية والهدف منها.

والأمر الأكيد في هذا الأمر هو أن أسعار تجميل الانف في مصر لتجميل كلينيك هي الأقل إذا ما قورنت بأسعارها في البلدان الأخرى من عالمنا العربي.

وفي الغالب تتراوح أسعار هذه العملية ما بين 12,000 إلى 40,000 جنيه مصري، ومع هذه التكلفة الزهيدة نسبيًا تعد عملية تجميل الأنف في مركز تجميل كلينيك هي الأفضل، وذلك لاستخدامه أحدث التقنيات على مستوى العالم، كما أنه يمتلك جراحين ماهرين وذوي خبرة كبيرة في مجال تجميل الأنف.

العوامل المؤثرة على أسعار تجميل الانف في مصر

  1. نوع العملية، حيث تعد عملية تعديل الحاجز الأنفي هي الأقل تكلفة وعملية إعادة تأهيل الأنف الشاملة هي الأغلى تكلفة.
  2. سمعة المركز الطبي والجراحين العاملين به.
  3. أنواع الآلات المستخدمة في العملية وما إن كانت حديثة أو لا.
  4. عدد سنوات خبرة الجراح والشهادات التي يمتلكها.