العلاج النفسي

في مرحلة ما ، نشعر جميعًا بتقلبات مزاجية وقلق وتوتر ويأس وخوف وأنواع أخرى من المشاعر، و قد يكون ذلك بسبب مشاكل مالية أو خسارة شخصية أو مشاكل في العلاقة أو ضغط الأداء أو المرض أو مشاكل عائلية أو أسباب أخرى كثيرة. في كثير من الأحيان ، نميل إلى التغلب على هذه المشكلات بأنفسنا والعودة إلى العمل، ومع ذلك ، في بعض الأحيان قد يحتاج المرء إلى القليل من المساعدة للتعامل مع الأمر.


عندما تجد صعوبة في التخلص من المشاعر السلبية أو ملاحظة علامات الاضطراب العقلي المتأخر ، فمن الأفضل التحدث إلى أخصائي الصحة العقلية. يمكن أن يساعدك أخذ جلسات العلاج النفسي من خبير في تحديد المشكلات العاطفية التي تجعلك تشعر بالعزلة والابتعاد. هذا صعب عليك وعلى الأشخاص الذين يهتمون بك، و يمكن أن يساعدك المعالجون النفسيون في سد هذه الفجوة باستخدام الأدوات والتقنيات القائمة على الأدلة.

ما هو العلاج النفسي؟

العلاج النفسي هو وسيلة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الأمراض العقلية والصعوبات العاطفية / عملية علاج أي ضائقة عقلية أو عاطفية باستخدام تقنيات نفسية. يهدف العلاج النفسي ، المعروف أيضًا باسم “العلاج بالكلام” أو “الاستشارة” ، إلى مساعدة الأشخاص على فهم مشاعرهم والاعتراف بها ، وإعدادهم للتعامل معها من خلال تحفيز الأساليب القائمة على الأدلة.

قد يستمر العلاج النفسي لبضع جلسات أو قد يستمر لعدة أشهر وسنوات. قد يختلف عدد الجلسات التي يحتاجها المرء من فرد لآخر،و أيضًا ، يمكن إجراء جلسات العلاج مع فرد أو مجموعة أو عائلة أو زوجين ويمكن أن تساعد الأطفال والبالغين على حد سواء.

يساعد هذا العلاج الأشخاص على حل المشكلات وإدارة التوازن بين العمل والحياة والتغلب على الصعوبات العاطفية وتحقيق الأهداف وعلاج أنواع مختلفة من مشكلات الصحة العقلية. 

فيما يلي بعض الحالات التي قد يساعد فيها العلاج النفسي :

  • كآبة
  • ضغط عصبي
  • قلق
  • تقلب المزاج
  • الوسواس القهري
  • ADHD
  • اضطرابات الطعام
  • اضطراب في الشخصية
  • هلع
  • تعاطي
  • صدمة
  • انفصام فى الشخصية
  • اضطراب ثنائي القطب
  • رهاب
  • تعاطي المخدرات
  • مدمن

يُطلق على الأشخاص الذين يخضعون للعلاج النفسي اسم المعالجين النفسيين، و هؤلاء الممارسون لديهم الخبرة والمعرفة الواسعة في مجال علم النفس، ومع ذلك ، قد تختلف ضرورة الحصول على ترخيص ودرجة وشهادة من بلد إلى آخر.

المعالجون النفسيون المحترفون الذين يمكنهم مساعدتك في تضمين ما يلي:

  • طبيب نفسي
  • محلل نفسي
  • ممرضة نفسية
  • أخصائي اجتماعي إكلينيكي
  • أخصائي علم النفس العيادي
  • مستشار محترف
  • خبير الصحة العقلية
  • معالج الزواج
  • معالج الأسرة

هناك علاجات مختلفة قد يستخدمها المعالج النفسي لمساعدة المريض، والمعالجون المختلفون لديهم استراتيجيات مختلفة. أيضًا ، قد تختلف الأساليب بناءً على خبرة المعالج وشدة المشكلة العاطفية التي قد يمر بها المريض.

أنواع العلاج النفسي

العلاج النفسي

تنقسم بعض الطرق الشائعة المستخدمة إلى خمسة أنواع:

  العلاج النفسي الديناميكي

  • يركز هذا العلاج في الغالب على الأحداث الإشكالية السابقة للمريض والتي تؤثر على المشكلات الحالية.

 العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

  • تركز تقنية العلاج المعرفي السلوكي في الغالب على تغيير عملية تفكير المريض التي قد تسبب مشاعر سلبية.

 العلاج الانتقائي 

  • هذا العلاج هو علاج مصمم خصيصًا يستخدم مجموعة من الأساليب لإنشاء نهج شخصي للمريض.

  العلاج التكاملي

  • يهدف العلاج التكاملي إلى تسهيل الشعور بالكمال من خلال الجمع بين العلاجات المختلفة.

  العلاج الإنساني

  • يعمل العلاج الإنساني على تحسين الصفات الإيجابية والطبيعة الحسنة والوعي الذاتي لدى المريض.

قد يهمك: مرهم كويك ريليف دواعي الاستعمال والجرعة

اثر العلاج النفسي

هنا بعض الفوائد المهمة التي قد تحصل عليها من العلاج النفسي، وهي كما يلي:

 الشعور بالدافع

  • يساعد العلاج النفسي على الشعور بالتحفيز
  • يعد عدم الاهتمام بالقيام بالأنشطة اليومية والشعور بالحزن المستمر من أكثر علامات الاكتئاب شيوعًا.
  • يساعد المعالج الناس على بناء طرق جديدة ومثيرة للاهتمام لمحاولة البقاء متحمسًا.

التغلب على السلوك المدمر

  • يحدد المعالجون المحفزات التي يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات ضارة وأنماط تفكير سلبية.
  • يضعون خطط / استراتيجيات علاجية يمكن أن تساعد الناس على التحكم في الاستجابة لمثل هذه المحفزات.

 إدارة التوتر والغضب

  • يساعد العلاج النفسي في إدارة التوتر والغضب
  • يُعد التوتر والغضب من العوامل الرئيسية المساهمة في المشكلات المتعلقة بالصحة مثل ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.
  • يقترح المعالجون النفسيون تقنيات معينة للتعامل مع التوتر والغضب والقلق وتقلب المزاج وغير ذلك.

 بناء الثقة بالنفس والاعتماد على الذات

  • يساعد العلاج النفسي في بناء الثقة بالنفس والاعتماد على الذات
  • يساعد العلاج النفسي على تطوير الثقة بالنفس ومهارات حل المشكلات وزيادة الاعتماد على الذات.
  • يمكن أن تكون هذه الصفات رائعة لإدارة مشاكل الصحة العقلية لفترة طويلة.

 قلل من الدواء

  • يتم أحيانًا وضع الأشخاص الذين يتعاملون مع مشكلات الصحة العقلية على مضادات الاكتئاب والأدوية الأخرى.
  • قد تقلل جلسات العلاج المنتظمة من استخدام الأدوية.

 تحسين الرفاهية الروحية

  • يحاول المعالجون تشرب تقنيات مثل تمارين التنفس والتأمل واليوغا التي تعمل في النهاية على تحسين الرفاهية الروحية للمريض.
  • كما يتم تشجيعهم على السفر والحصول على ما يكفي من ضوء الشمس وتناول طعام صحي لتحقيق نتائج أفضل.

التغلب على الوسواس القهري

  • اضطراب الوسواس القهري هو حالة صحية عقلية تدفع الشخص إلى دوامة من الأفكار غير المرغوب فيها أو القيام بشيء مرارًا وتكرارًا.
  • سيساعد المعالج في جلب طرق بديلة مصممة خصيصًا للتعامل مع مثل هذا الإكراه.

إدارة التوازن بين العمل والحياة

  • يمكن أن يساعد العلاج النفسي في تحقيق التوازن بين العمل والحياة
  • أصبح التوازن بين العمل والحياة من الصعب على الناس إدارته.
  • يساعد المعالج النفسي المريض على الانفتاح على التواصل والعمل بشكل أفضل مع الناس.
  • هذا يساعد في تقليل التوتر والإحباط المزمن.

 اتبع أسلوب حياة صحي

  • يقال إن العلاج النفسي يحسن علامات الاكتئاب والفوبيا والاضطراب ثنائي القطب والذعر والقلق ومشاكل الصحة العقلية الأخرى.
  • يهدف المعالج الجيد إلى مساعدة الأشخاص على اتباع أسلوب حياة صحي وصحي حتى بعد العلاج.

تطوير الرعاية الذاتية

  • يساعد العلاج النفسي الأشخاص على فهم أن الصحة الجسدية والصحة العقلية متساويتان في الأهمية.
  • من خلال تفريغ كل المشاعر الثقيلة ، قد يشعر المريض بالتحرر والتطهير ويحاول تطوير الرعاية الذاتية في المستقبل.

basma

اثراء المحتوى العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى