أعراض الحمل المبكرة جدا جدا

أعراض الحمل وكيفية تشخيصه

هناك الكثير من النساء من تتسائل كيف يمكن معرفة انها حامل بدون اللجوء الى الاختبارات التشخيصية في حالة لم تكن متوفرة، ولهناك بعض العلامات الظاهرة او المحسوسة للنساء والتي يمكن بها معرفة هل هناك حمل ام لا، لذلك هنا في معلومة سوف نتحدث عن أعراض الحمل المبكرة جدا جدا وكيفية تشخيصه وعن كل مايخصه، فتابعونا.

متى تظهر اعراض الحمل؟

أعراض الحمل وكيفية تشخيصه

تبدأ معظم أعراض الحمل في الظهور بعد حوالي خمسة أو ستة أسابيع من آخر دورة شهرية لكي.

عادة لا تظهر الأعراض على الفور، حيث يستغرق ظهورها بضعة أسابيع. و ظهور الأعراض بعد أيام قليلة من ممارسة الجنس لا يعد عادة علامة على الحمل، ويمكن أن يكون بسبب شيء آخر مثل متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

  • و قد تتساءلين ما هي أكثر علامات الحمل المبكرة شيوعًا، و إذا كان لديك مجموعة من واسعة من العلامات مثل ضياع الدورة الشهرية والتعب وغثيان الصباح، فهناك احتمال أن تكوني حاملاً.
  • وعلى حسب رأي الأطباء ان العلامات المبكرة الأكثر شيوعًا هي فقدان الدورة الشهرية والشعور بالضيق وغالبًا ما تشعرين بالتعب الشديد والحاجة إلى النوم كثيرًا.
  • غثيان الصباح شائع أيضًا ويمكن أن يتخذ عدة أشكال مختلفة مثل الشعور بالغثيان في أوقات معينة من اليوم أو طوال اليوم أو القيء أو الدوخة أو مزيج من كل ذلك.
  • يمكن أن تكون الحاجة إلى التبول كثيرًا أمرًا شائعًا أيضًا وتحدث بسبب تغير الهرمونات في الأيام الأولى، كما هو الحال مع الثديين المتورمين مع وجود ألم عند لمسهما.

أعراض الحمل المبكرة جدا جدا

وفي السابق ذكرنا بعض العلامات البسيطة، ولكن هنا في هذه الفقرة سوف نذكر علامات اكثر وضوحا وشمولا، مثل:

أعراض الحمل وكيفية تشخيصه

فقدان الشهية للأطعمة المفضلة:

  • يمكن أن يفسد الحمل عاداتك الغذائية بالإضافة إلى اشتهاء الأطعمة التي ربما لم تكن مهتمًا بها من قبل.
  • يمكنك ايضا في الواقع أن تفقد طعم بعض الأطعمة والمشروبات التي عادة ما تكون جزءًا كبيرًا من نظامك الغذائي العادي.

وخزات البطن والقرص والشد:

  • تشعر بعض النساء باعراض داخل معدتهن في المراحل المبكرة من الحمل.
  • يتكرر الإحساس بشد عضلاتهن وتمددها.
  •  يشار إليها أحيانًا باسم “الوخز البطني” ولا داعي للقلق بشأن هذه الوخزات..
  • عادة ما يكون سبب الوخز وآلام البطن هو الإمساك أو آلام الأربطة أو حبس الريح – وكلها جزء طبيعي من الحمل.
  • “إذا وجدت أنك تعاني من آلام شديدة ومستمرة أو ألم مصحوب بنزيف فمن المهم طلب المشورة الطبية فورا.

تغير لون الفرج

  • يمكن أن تكون إحدى علامات وأعراض الحمل المبكرة هي تغير لون الفرج والمهبل.
  • عادة ما يكون لون الفرج والمهبل ورديًا ، ولكن هذا يتغير إلى اللون الأحمر الأرجواني الداكن مع تقدم الحمل.
  • يحدث هذا بسبب الحاجة إلى مزيد من الدم في تلك المنطقة لبناء الأنسجة.

التبول الكثير:

  • من المحتمل أنك في المراحل الأولى من الحمل قد تشعرين بالحاجة المتزايدة للتبول.
  • وتشعرين وكأنك تقومين برحلات إلى المرحاض إلى الأبد.
  • يمكنك ملاحظة هذا الشعور خاصة في الليل.
طعم معدني:
  • تلاحظ العديد من النساء طعمًا غريبًا وحامضًا ومعدنيًا قليلاً في أفواههن عند الحمل لأول مرة.
  • يحدث هذا بسبب هرمون الحمل البروجسترون والمعروف باسم عسر الذوق، وهو اضطراب في الذوق يسبب طعمًا مزعجًا في الفم.
  • اكتشف الخبراء أن هرمونات الحمل تلعب دورًا في التحكم في حاسة التذوق لدى النساء، لذلك قد تتقلب بشدة طوال فترة الحمل.
  • ومع ذلك هذا العرض بعد 3 شهور من الحمل.

الانتفاخ:

  • يمكن لهرمون الحمل البروجسترون أن يجعل بطنك تشعر بالامتلاء والدائرية والانتفاخ.
  • لذا إذا كنت تشعرين بالانتفاخ في تلك المنطقة فقد تكونين حاملاً!

آلام الدورة الشهرية:

  • ولكن قد تعانين بالفعل من آلام تشبه دورتك الشهرية في نفس الوقت الذي تتوقعين فيه دورتك الشهرية.
  • هذه واحدة من أقل علامات الحمل شيوعًا ولكن لا ينبغي استبعادها.
  • تعاني العديد من النساء من هذا الألم مع توسع الرحم ، مما يؤدي إلى شد الأربطة مع نمو بطنك لاستيعاب الطفل.

دورة شهرية ضائعة:

  • هذا هو أكثر أعراض الحمل شيوعًا وعادة ما يكون أول عرض قد تعرفينه.
  • يحدث ذلك بعد حوالي 4-5 أسابيع بعد أن يلتصق الجنين بجدار الرحم.

آلام الظهر:

  • تعد الإصابة بآلام الظهر من الأعراض الشائعة طوال فترة الحمل بسبب الوزن الزائد الذي تحملينه،  ولكن يمكن أن يكون أيضًا علامة مبكرة على الحمل.
  • سيكون الألم مشابهًا لتقلصات المعدة والأوجاع التي تصيبك أثناء دورتك الشهرية، وذلك فقط لأن جسمك يستعد للطفل.

ثدي أكبر:

  • إحدى علامات وأعراض الحمل المبكرة التي تعاني منها العديد من النساء هي التغييرات في أنسجة الثدي.
  • وذلك لأن الأنسجة داخل الثدي تستعد للرضاعة.

تغيرات في الحلمات:

  • قد تصبح حلمتا ثديك أكبر وأكثر قتامة مع تقدم الحمل.
  • قد تلاحظين أيضًا نتوءًا صغيرًا أو نتوءًا أو بثرة مثل المناطق البيضاء على الحلمة، لكن لا داعي للذعر، فهذه طبيعية تمامًا.

شاهدي ايضا الكروموسومات والحمل

كيفية تشخيص الحمل

الطريقة الأكثر فعالية للتأكد من أنك حامل هي عن طريق اختبار الحمل.

  • يمكن شراؤها للاستخدام في المنزل، أو يمكنك إجراء اختبار في أي معمل تحاليل.
  • تتحقق اختبارات الحمل من وجود هرمون الحمل في البول، والذي ينتجه الجسم بعد الحمل.
  • يمكن أيضًا للطبيب العام اختبار الحمل عن طريق فحص الدم، حيث يمكنهم التحقق من الهرمون في الدم وكذلك في البول.
  • يمكن أن تكشف اختبارات الدم ما إذا كنت حاملاً بعد حوالي ستة إلى ثمانية أيام من التبويض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *