افرازات بداية الحمل كيف شكلها – ما هي إفرازات بداية الحمل ؟

ما هي إفرازات بداية الحمل ؟

هناك بعض العلامات والاعراض المهمة التي قد تدل على وجود حمل بنسبة كبيرة، ومن هذه العلامات هي الإفرازات التي تكون في بداية الحمل، لذلك هنا في معلومة سوف نتحدث عن وسوف نجاوب عن سؤال ما هي إفرازات بداية الحمل و افرازات بداية الحمل كيف شكلها وكل شيء يخصها على قدر المستطاع.

ماهي افرازات الحمل الأكيدة ؟

هذه هي اهم المعلومات عن إفرازات الحمل وبدايته:

  • إفرازات الحمل المبكرة هي إفرازات مهبلية تأتي في وقت مبكر من الحمل، إنه أمر طبيعي تمامًا.
  • من المؤكد أن الإفرازات المهبلية ليست جديدة، ولكن إذا كنتِ تحاولين الإنجاب أو تعتقدين أنكِ حامل، فقد تتساءلين عما إذا كانت التغيرات في الإفرازات المهبلية هي علامة مبكرة تتوقعينها.
  • يمكن أن تكون الزيادة في افرازات الحمل وهي المعروفة باسم الإفرازات المهبلية علامة مبكرة على الحمل، على الرغم من أن بعض التغييرات في الإفرازات المهبلية يمكن أن تُعزى إلى أشياء أخرى أيضًا.
  • Leukorrhea هو المصطلح الطبي للإفرازات المهبلية الرقيقة ذات اللون الأبيض اللبني وخفيفة الرائحة (أحيانًا عديمة الرائحة) والتي تعاني منها العديد من النساء في بداية الحمل.
  • من المرجح أن تزيد الافرازات مع تقدم حملك.
  • تشبه افرازات الدم الإفرازات المهبلية التي قد تواجهينها بين فترات الدورة الشهرية، إلا أنها أثقل.
  • تؤدي زيادة مستويات هرمون الاستروجين إلى زيادة تدفق الدم إلى منطقة الحوض، وهو من اهم بنود افرازات بداية الحمل كيف شكلها.
  • يحفز الحمل تدفق الدم أكثر الأغشية المخاطية في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية في بداية الحمل وما بعده.
  • إفرازات الحمل تزيل الخلايا الميتة من المهبل، وتحمي قناة الولادة من العدوى وتحافظ على التوازن الصحي للبكتيريا في المهبل.

( شاهدي علاج تكيس المبايض بالاعشاب )

  • الإفرازات المهبلية الرفيعة البيضاء أمر طبيعي وصحي طوال فترة الحمل.
  • ومع ذلك يمكن أن تكون علامة على وجود عدوى إذا كانت متكتلة أو سميكة، خاصة إذا كانت مصحوبة بأعراض أخرى (مثل الحكة أو رائحة مريبة).
  • قد تلاحظ أيضًا أن إفرازاتك المهبلية بنية أو وردية في بداية الحمل، و قد يكون ذلك علامة على نزيف البويضة ( نزيف الانغراس )، حيث في وقت لاحق يكون التبقيع المهبلي أثناء الحمل (وليس النزيف الغزير) أمرًا طبيعيًا في أغلب الأحيان، خاصة إذا ظهر بعد الجماع أو فحص الحوض.

نصائح للإفرازات المهبلية أثناء الحمل

هذه هي اهم النصائح المهمة لكي ياسيدتي والتي يمكنك اتباعها اثناء وجود الافرازات المهبلية:

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

ملابس قطنية:

  • استحمي بانتظام وارتدي سروالًا داخليًا ببطانات قطنية تسمح بمرور الهواء.

جففي المنطقة الحساسة:

 جفاف المنطقة الحساسة يساعد في الحفاظ على توازن البكتيريا لمنع الالتهابات المهبلية.

فوط صحية:

  • ارتداء الفوط الصحية أو الفوط اليومية مهمة جدا، حيث تمتص هذه الإفرازات الزائدة وقد تساعدك على الشعور براحة أكبر.
  • تجنبي استخدام السدادات القطنية، والتي يمكن أن تنقل الجراثيم إلى المهبل، والتي يمكن ان تزيد من الالتهابات.

عدم استخدام الدش المهبلي:

  • اتركي الدش في الصيدلية، لم يتم إثبات أن الدش المهبلي آمن أثناء الحمل ويجب تجنبه تمامًا.
  • كما يمكن أن يخل بالتوازن الطبيعي للكائنات الدقيقة في المهبل ويؤدي إلى التهاب المهبل الجرثومي.

شاهدي ايضا أعراض الحمل وكيفية تشخيصه

لا للمناديل:

  • لا تهتمي بالمناديل، حيث ان المهبل الخاص بكي يقوم بنفسه بعملية التنظيف الذاتي.
  • يمكن أن تغير المناديل درجة الحموضة في المسالك التناسلية، مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • إذا كان عليكي ان تقومي بشراء واستخدام مناديل، فاختاري مناديل مبللة آمنة لدرجة الحموضة وخالية من الكحول والمواد الكيميائية.

استدعاء الطبيب:

  • تسأل العديد من النساء متى يتم استدعاء الطبيب بخصوص الإفرازات المهبلية أثناء الحمل؟
  • يمكنك ان تقومي بالاتصال بطبيبك اذا كانت إفرازاتك صفراء أو خضراء أو سميكة وجبنية
  • رائحة المهبل كريهة أو مريبة، او وجود حروق أو حكة في الفرج او داخل المهبل، او وجود حرقة عند التبول
  • يتم الاتصال بالطبيب في حالة وجود الم عند ممارسة الجنس.
  • قد تعانين من عدوى (مثل عدوى الخميرة الناتجة عن الحمل أو التهاب المهبل البكتيري)، وربما تكون مرتبطة بتغير في توازن الخميرة والبكتيريا في المهبل، وحينها يجب الاتصال بالطبيب فورا.
  • حيث يمكن لطبيبك أن يصف علاجًا مثل الأدوية المضادة للفطريات أو المضادات الحيوية من اجل استعادة التوازن المناسب هناك وإزالة الأعراض.
  • قد تكون الإفرازات المهبلية غير الطبيعية أيضًا علامة على أمراض تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل الكلاميديا أو السيلان أو داء المشعرات، وكلها تتطلب تشخيصًا سريعًا وعلاجًا لك ولشريكك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *