فايزر

لقاح فايزر قامت بإطلاقه شركة بيونتك ألمانيا وشركة فايزر أمريكا، وكان ذلك بغرض التصدي لفيروس كورونا المستجد، ويحمل هذا اللقاح اسم آخر علمي هو توزيناميران، وكان تاريخ أول إطلاق له هو 11 ديسمبر 2020 م، ولذلك سوف نقوم اليوم بتوضيح أهم المعلومات عن هذا اللقاح من ناحية مكوناته،  وآلية عمله، والجرعة المناسبة منه، والفئات التي يمكن الحصول عليه والفئات الممنوعة من ذلك.


ما هي مكونات لقاح فايزر؟

  • يتكون هذا اللقاح من إحدى المواد الوراثية التي يطلق عليها العلماء اسم الحمض النووي الريبوزي المسال، وعدل هذا الاسم بعد ذلك وبات النيوكليوسيد.
  • وهذه المادة يحيط بها مجموعة من الجسيمات النانوية الدهنية.
  • وهذا اللقاح يحمل مادة بروتين فيروس كورونا الوراثية، وذلك يجعل بإمكانه أن يرتبط بالفيروس ويقلل فاعليته.

كيف يعمل لقاح فايزر؟

 

  • يعطى الشخص اللقاح بالحَقن بالعضل، وبذلك تقوم الكبسولة الدهنية بنقل مادة اللقاح الفعالة داخل خلايا الجسم.
  • هنا يبدأ الحمض النووي الريبوزي المسال الذي يوجد داخل اللقاح في عملية بناء المستقبلات البروتينية حول غلاف فيروس كورونا.
  • يستطيع جهاز مناعة الإنسان من التعرف سريعًا على الفيروس ويتصدى له، ويقوم بتكوين أجسام مضادة له بصورة فعالة يمكن وصولها حتى 95%.

جرعة فايزر المناسبة

  • جاءت نصائح هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية بخصوص الجرعة المناسبة، أن على كل شخص الحصول على جرعتين من لقاح فايزر، حتى يتمكن من مكافحة الفيروس.
  • على أن تكون هناك مدة فاصلة بين كل جرعة وأخرى 21 يوم تقريبًا، كي يستطيع الجسم تحقيق مناعة كاملة من فيروس كورونا.
  • أثر الجرعة الواحدة من لقاح فايزر يبدأ في الظهور داخل الجسم بعد مرور 12 يوم تقريبًا، لكن يحصل الجسم على حماية متكاملة بعد الحقن بالجرعتِين.
  • وأوصت منظمة الصحة العالمية بألا يكون فارق الأيام بين الجرعتين أكثر من 28 يوم.

الفئات التي يمكنها الحصول على لقاح فايزر

الفئات التي يمكنها الحصول على لقاح فايزر
الفئات التي يمكنها الحصول على لقاح فايزر

حددت منظمة الصحة العالمية من هي الفئات التي بإمكانها الحقن بلقاح فايزر من أجل التصدي لفيروس كورونا؟، وذلك كما يلي:

  • الذين يعملون في أي مجال صحي، على أن يكونوا معرضين لانتقال العدوى لهم.
  • الكبار في السن، وهم الذين يكون سنهم من 65 عام أو أكبر.
  • مريض السكر وضغط الدم والأمراض الرئوية والربو وأمراض الكلى والكبد.
  • المريض بأي مرض مزمن مستقر أو الذي يكون خاضع للرقابة.
  • مريض نقص المناعة.
  • المتعايش والمُخالط لمريض كورونا.

فئات ممنوعة من الحصول على فايزر

قام مركز السيطرة على الأمراض والأوبئة الأمريكي بتحديد الفئات التي لا يمكنها الحقن بلقاح فايزر، وقامت بالتصديق على ذلك منظمة الصحة العالمية، وهذه الفئات هي:

  • من لديه حساسية ضد أي مكون من اللقاح.
  • الأطفال أصغر من 16 سنة.
  • السيدة الحامل، لأنه حتى الآن لا يوجد إثبات بخصوص تأثير اللقاح على السيدات الحوامل أو الأجنة، لكن بإمكان السيدة الحامل المعرضة للغاية لخطورة الإصابة بفيروس كورونا أن تحصل على اللقاح، ونفس الأمر لمن يعاني من مرض مزمن.

الآثار الجانبية لفايزر

قامت صحيفة وول ستريت جورنال برصد الآثار الجانبية التي تنتج عن الحقن بلقاح فيزر، وذلك عن مجموعة من خبراء أمريكيين في مجال الصحة، وهذه الآثار هي:

  • نسبة 63% ممن لقح بفايزر شعر بعد ذلك بإعياء شديد وإجهاد.
  • كذلك نسبة 55% ممْن لقح بفايزْر عانى من صداع شديد.
  • نسبة 32% ممْن لقح بفايزر، شعر بشكل ملحوظ برجفة وقشعريرة.
  • أيضًا نسبة 24% ممْن لقح بفايِزر، عانى من ألم في المفاصل بصورة شديدة.
  • نسبة 14% ممْن لقح بفايِزر، ظهرت عليه أعراض ارتفاع درجة الحرارة والحمى الشديدة.
  • هناك حالات نادرة شعرت بضعف في عضلات الوجه بشكل مفاجئ ولكنه مؤقت.
  • هناك مجموعة من الأشخاص الذين تورمت لديهم الغدد الليمفاوية بعد الحقن بفايزْر.

مراحل تصنيع لقاح فايزر

طبقًا لما جاء على الموقع الإلكتروني لشركة فايزر، فاللقْاح يمر بمراحل ثلاث رئيسية، وذلك كما يلي:

مرحلة الاستنساخ الجزيئي

  • في تلك المرحلة تحدث عملية استنساخ جزيئي لبلازميدات حمض بروتين السنبلة النووي، وذلك من خلال القيام بنقعها في بكتيريا الإشريكية القولونية.
  • بعد أن تمر أربعة أيام من عملية نمو الجزئيات، تقتل البكتيريا، ثم تنقى المحتويات الخاصة بالخلايا لفترة تصل إلى نت 10 أيام إلى 11 يوم، كي يُستعاد الحمض النووي المقصود.
  • ثم يعبأ ويجمد الحمض النووي من أجل الشحن، وذلك استعدادًا لثاني مرحلة.

مرحلة قوالب البناء

  • في المرحلة هذه تستخدم الجزيئات التي استنسخت على إنها قالب من أجل بناء خيوط الحمض النووي اللازم للقاح، وتلك المرحلة تستغرق ما يقرب من 4 أيام.
  • ثم تنشأ وتنقى قوالب البناء، وبع ذلك تجمد داخل أكياس من البلاستيك.
  • كل كيس يمكنه استيعاب 10 مليون من جرعات هذا اللقاح.

مرحلة الدمج

  • هنا تتم عملية دمج بين الحمض النووي والجسيمات النانونية الدهنية، وبعد ذلك تبدأ مرحلة ملء قوارير اللقاح وتجمد.
  • هذه المرحلة تتطلب وقت حوالي 4 أيام، حتى يجهز اللقاح للجميع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى