النظافة الشخصية في الإسلام

الإسلام دين طهارة ونظافة، فقد تعلمنا منذ الصغر أن النظافة من الإيمان، وقد كان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم مثال يحتذى به في ذلك، ولحرص الإسلام على أتباعه، لم يترك لهم جانبًا من جوانب الحياة فيه خير لهم، إلا ووضع له أسس وقوانين، وفي هذا المقال سنتحدث عن النظافة الشخصية في الإسلام.


أنواع النظافة في الإسلام

لعناية الإسلام بالنظافة، فقد حرص على تقسيمها  إلى عدة أقسام ، وإذا حرص الفرد على تطبيق أنواع النظافة المختلفة، نعم المجتمع كله بالطهارة والنقاء، وأنواع النظافة كالتالي:

نظافة الموارد المائية

  • حث الإسلام أتباعه على الحرص أشد الحرص على عدم تلويث موارد المياه.
  • حيث منع رمي القاذورات والأوساخ في الموارد المائية.
  • هذا بالطبع إلى جانب الحث على عدم التبول في المياه الصالحة للشرب.
  • ولعل العلة وراء هذا الأمر أن الماء من الأمور التي لا يمكن أن يحي الفرد بدونها.
  • وأن عدم نظافتها يؤدي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض وعلى رأسها التيفوئيد والكوليرا وكذلك البلهاريسيا.

نظافة المرافق العامة

  • المرافق العامة ملك لكل فرد في الدولة، لذا عني الإسلام بالحث على الحرص على نظافتها.
  • هذا إلى جانب الحرص على نظافة الشوارع والطرقات.
  • كذلك ألزم الإسلام المسلم صغيرًا كان أو كبيرًا على الحرص على نظافة المكان الذي يعيش فيه، بل أرشده إلى أسس النظافة في المنزل وأماكن العمل.

النظافة الشخصية

  • تعتبر النظافة الشخصية من أهم أنواع النظافة على الإطلاق.
  • بل جعلها الإسلام شرطًا واضحًا لصحة بعض الفرائض كفريضة الصلاة.
  • كما أن الدخول في الإسلام يتطلب الاغتسال قبل النطق بالشهادتين.
  • هذا إلى جانب أن إهمال النظافة الشخصية قد يصيب الإنسان بالعديد من الأمراض والالتهابات.

النظافة البيئية

  • ومن أمثلة هذا النوع نظافة الهواء.
  • ولتحقيق هذا النوع، ينبغي الحرص على عدم حرق القمامة.
  • كما يجب وضع حل سريع لعوادم السيارات والمصانع.

النظافة الشخصية للرجل في الإسلام

النظافة الشخصية في الإسلام

تزيد النظافة الشخصية من ثقة الفرد بنفسه، كما أنها تزيد من رغبة الآخرين في التقرب منه والمعاملة معه، وتتمثل النظافة الشخصية للرجال في:

  • نظافة الفم والأسنان، والحرص على أن لا تفوح من الفم الروائح الكريهة.
  • و نظافة الجسم ويتحقق ذلك بالاستحمام اليومي.
  • تغيير الملابس يوميًا، ويفضل أن يسبق ذلك الاستحمام.
  • الحرص على تقليم الأظافر بشكل دوري.
  • تهذيب الشعر وتمشيطه كلما أمكن ذلك.
  • التخلص من الشعر الزائد سواء كان شعر العانة أو حتى شعر الإبط.
  • استخدام الروائح الطيبة والمسك لتعطير الجسم والملابس.

قد يهمك: موضوع عن النظافة و أنواع الظلم

النظافة الشخصية للبنات في الإسلام

إذا كانت النظافة الشخصية هامة للرجال، فهي في حق البنات أهم، ومن أمثلة النظافة الشخصية للبنات ما يأتي:

  • الاهتمام تغيير الملابس الداخلية باستمرار، حرصًا على عدم تعرض المنطقة للالتهابات أو الاسمرار، وكذلك حتى لا تفوح منهن أي رائحة منفرة.
  • اقتناء حمالات صدر ذات نوعية جيدة وبمقاسات مناسبة.
  • استعمال مناديل للمنطقة الحساسة، لاسيما بعد دخول الخلاء.
  • كذلك الحرص على تنظيف الوجه واليدين باستمرار.
  • بالإضافة إلى استعمال المناديل أو الأعواد الخشبية لتنظيف الأذنين من الخارج والداخل باستمرار.
  • كذلك الحرص على أخذ حمام دافئ قبل النوم، مع إضافة بعض النقاط من الزيوت العطرية إلى المياه.

قصص عن النظافة في الإسلام

النظافة الشخصية في الإسلام

المتأمل في السنة النبوية المطهرة وفي حال النبي صلى الله عليه وسلم يجد أن السنة بها كثير من القصص التي تتحدث عن النظافة وذلك كما يلي:

القصة الأولى

  • عندما جاء الإسلام نبذ عادات الجاهلية، وأحل محلها خصال جيدة يفوز المسلم في دينه ودنياه إذا التزم بها.
  • فقد رأى صلى الله عليه وسلم رجل له شعر كثيف وطويل لكنه لا يهذبه( بمعنى لا يمشطه ولا يعتني به).
  • فكره النبي ذلك، وقال أن من كان له شعر فليكرمه( أي يحرص على الاعتناء به).

القصة الثانية

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يفارق السواك يده.
  • فقد روى عنه أنه كان يستخدمه قبل النوم وبعد الاستيقاظ مباشرة.
  • كذلك كان يستخدمه قبل الوضوء وقبل قراءة القرآن.
  • وقد قال النبي أن جبريل عليه السلام ظل يوصيه بالسواك حتى ظن أنه سيفرض على الأمة.
  • والسر في ذلك هو حرص الحبيب المصطفى على أن لا يخرج منه إلا كل طيب وجميل، ولنا فيه الأسوة الحسنة.

 

amira shaban

أميرة شعبان، مترجمة فورية، أعشق الكتابة وأجد فيها شغفي، لدي طفلتان(لمى وتيا)، وأتمنى أن أكون لهما سوبر ماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى