حق الفيتو

حق الفيتو هو أحد الحقوق التي منحت من قبل مجلس الأمم المتحدة لعدة دول عظمى بعد انتهاء الحرب العالميّة الثانية، وهو حق يكفل لأي من دول الأعضاء الدائمين الحاصلين عليه الاعتراض على قوانين مجلس الأمم حتى وإذا كان ذلك القرار لصالح دولة أخرى، تعرف على المزيد في معلومة. 


ما هو حق الفيتو

ما هو ذلك الحق؟، للتعرف عليه اليك التالي:

  • الفيتو هي كلمة من اللغة اللاتينية ويقصد بها أنا أرفض.
  • وتم منح حق الرفض أي سلطة حق الفيتو لخمس دول كبرى وهم ” روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية،  المملكة المتّحدة،  فرنسا، الصين” وهم من أعضاء منظمة الأمم المتحدة دائمين العضوية. 
  • ويعد الفيتو امتياز أعطى لمجموعة من الدول التي سبق ذكرها ليكون لهم القدرة على الرفض والاعتراض على أي قرار يتم صدوره من مجلس الأمن تجاه أي دولة في العالم. 
  • نتيجة ذلك يتم الرجوع عن القرار دون مقاطعة أو طلب أدنى سبب منهم لرفض ذلك القرار، وهذا بموجب امتلاكهم لذلك الحق.

حق الفيتو.. تاريخه واستخداماته

حق الفيتو

صدر  الفيتو بعد انتهاء الحرب العالميّة ال2 مباشرة وتحديدا عام 1945م أي بعد إقامة منظمة الأمم المتحدة، ووجد الكثير من الانتقادات لأنه يعد ظلم ومنافي للمساواة والديمقراطية التي تدعى إليها الأمم المتحدة نفسها. 

  • حيث أن بموجب الفيتو من حق أي من الدول الخمس رفض قرار يمكن أن يعد فيه مصلحة لدولة أخرى لأي سبب ما دون مبرر وهذا ليس من العدل.

استخدامات حق الفيتو

  • أقيم  الفيتو ليكون من حق الدول الخمس الدفاع ورفض أي قرار يضر مصلحة بلدهم.
  • دعم سياسة بلاده الخارجية. 
  • إمكانية الترويج لقضية إنسانية تخص أي بلد في العالم بواسطة البلاد التي تمتلك الفيتو، أي يمكن لأي دولة بها نزاع تفويض مجلس الأمن وبلاد الفيتو للتدخل بمساعدة قوات حفظ السلام الدولية والفصل بين المتنازعين.
  • وإذا اخترق أي من الطرفين الذين فوضوا مجلس الأمن القوانين، يتخذ المجلس عقوبات اقتصاديّة ودبلوماسية ضد الدولة المخالفة،  وإذا اشتد الأمر يتخذ بعض الإجراءات الحاسمة بعد موافقة دول  الفيتو.

تاريخ استخدام حق الفيتو

  • استخدمت موسكو  الفيتو 120 مرة، منهم مرتان في ظل حكم الاتحاد الروسي.
  • فرنسا استخدمت ذلك الحق  18 مرة.
  • 32 مرة استخدام من قبل بريطانيا. 
  • 77 مرة استخدام  الفيتو من قبل الولايات المتّحدة الأمريكيّة، يذكر أن 36 مرة كانت تضامنا مع حقوق إسرائيلية.
  • الصين استخدمت ذلك الحق 5 مرات وهى أقل من استفادوا بذلك الحق.

أنواع حق النقض الفيتو

يتضمن  الفيتو عدة أنواع تختلف على ظروف استخدام الحق، إليك أنواع ذاك الحق:

الفيتو الحقيقي/ الفيتو الافتتاحي

  • هو النوع الأكثر شيوعا واستخداما في المجلس، وهو النوع الذي يمنع من خلاله تنفيذ أي قرار بشكل قطعي إذا رفض من قبل احد دول الأعضاء الدائمين. 

الفيتو الواقعي/ المستتر 

  • ويسمى مستتر حيث تقوم دولة من دول الأعضاء بإقناع الباقية بقبولها أو رفضها قرار ما.

الفيتو بالنيابة

  • يستخدم ذلك النوع في حالة تقديم دولة دائمة العضوية طلب استخدام  الفيتو لصالح دولة دائمة العضوية أيضا، وبذلك يمتنع الطرف الثاني والذي يعد أحد أطراف النزاع عن التصويت أمام المجلس ويوكل من ينوب عنه ويمتلك حق النقض الفيتو للتصويت بدلا منه.

الفيتو  الجماعي 

  • احد الأنواع النادر استخدامها ويحدث اذا أتاح المجلس حرية رفض قرار ما بواسطة الأعضاء، فإذا حصل القرار على الرفض من أكثر من 6 أعضاء حتى لو كانوا غير دائمين يرفض، وحتى لو قابل بالموافقة من بعض الأعضاء الدائمة.

حق الفيتو المزدوج

 يعد ضمن أحد أنواع الفيتو التي تستخدم في مواقف محددة.

حق الفيتو المزدوج

  • عندما يكون هناك قضية غير محدد لها نوع فتعرض على المجلس لتأخذ التصويت من الأعضاء.
  • وإذا أرادت دولة من لديهم الحق رفض قرار بشأن تلك القضية يجب أن تحول القضية أولا من كونها مسألة إجرائية إلى موضوعية للمناقشة أو الاعتراض.


إلغاء حق الفيتو

الكثير من الدول تريد إلغاء الفيتو لأنه كما ذكرنا منافي للمساواة بين الدول في صالح الدول العظمى فقط.

 إليك أسباب عدم إلغاء الفيتو:

  • لكي يتم إلغاء الفيتو يجب أن يعدل الميثاق أولا إلغاء الفيتو.
  • ولكن تعد نفس الدول هي التي من لديها حق تعديل الميثاق أيضا.
  • لا يمكن إجبار دول الفيتو عن التخلي عن ذلك الحق، طبقا لقوانين مجلس الأمم المتّحدة. 

يمكن استعمال الفيتو بقيود

  • يمكن إضافة شرط يمنع دول الفيتو من إساءة الاستخدام ضد الدول الأخرى. 
  • إضافة بعض التعديلات على نص الميثاق لكي يكون الاحقية للمصلحة العامة من استخدام ذلك الحق وليس المصلحة الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى