صناعة الورق

ربما تستخدم الورق بشكل يومي أو متقطع ولكنك بالأخير تستخدمه، هل سألت نفسك يومًا عن كيفية صناعة الورق، فهو من الأشياء المفيدة في حياتنا ومن الضروري معرفة كل شيء عنه، لهذا سيكون حديثنا بشكل موسع أي نتعرف عليه عن قرب، وأيضًا عن طريقة صنعه سواءً في المنزل أو بالخارج.


صناعة الورق من الخشب

صناعة الورق

هل تعرف أن الورق يمكن صنعه بسهولة من الخشب، يمكنك التعرف على ذلك من خلال النقاط القادمة له، وهي:

  • ضرورة توفر الخشب ولكن الخام أي الداخل به الألياف النباتية أو السليلوز كالكتان والقطن.
  • يتم تحويله بعد ذلك إلى لب مع خلطه بالماء والمواد الكيميائية.
  • يمكن خلط اللب بشكل ميكانيكي بعد ذلك أي وضعه بداخل آلة الطحين، ليحتفظ بمادة اللجنين بداخله، ويكون ورق ضعيف جدًا مثل ورق الجرائد.
  • وللحصول على ورق أبيض يتم إضافة المواد الكيميائية المسئولة عن التبييض.

صناعة الورق اليدوي

يمكن صناعة الورق في المنزل بشكل يدوي بكل سهولة، فقط عليكم توفر بعض الأدوات ومن ثم البدء بها.

  • الأدوات اللازمة هي الماء، ورق قابل لإعادة التدوير، خلاط، شاشة، وعاء كبير، قطعة من القماش وإطار خشبي.
  • نأتي بالورق المعاد تدويره ولكن يُفضل أن يكون من الصحف والجرائد.
  • بعد ذلك نأتي بالإطار ولكن يلزم أن يكون متوافق مع حجم محدد من الورق وهو ما ترغب به.
  • مع ضرورة التنظيف الجيد للورق من أية متعلقات أو رواسب متواجدة به تعيق التصنيع.
  • يمكن تمزيق الورق ليتم تحويله إلى قصاصات غاية في الصغر، ثم نأتي بها بداخل الوعاء مع وضعها بالماء لمدة لا تقل عن النصف ساعة.
  • سيكون الورق متاح لعمل عجينة من اللب لاستخدامها لتكوين ورقة جديدة، ويمكن استخدام الخلاط لسهولة عمل ذلك عند وضاء الماء مع الورق وزيادة السرعة بشكل تدريجي.
  • الخطوة التالية هو تحديد سمك الورق عند إضافتها مع الماء، ويعتمد ذلك على حجمه.
  • ضرورة وجود الورق بشكل أكثر نعومة من خلال إزالة التكتلات المتعلقة به.
  • إضافة النشا، وهي خطوة ضرورية للغاية؛ لمنع تغلغل الحبر بداخل الورق وأليافها من الداخل.
  • ترتيب الخليط المصنوع بداخل الإطار الخشبي بشكل يتيح تنظيمه مع التخلص من الماء عند تنقيطها منه.
  • ثم نأتي بقطعة القماش لوضعها على الورق في الإطار الخشبي والضغط عليها للتخلص من الماء بشكل نهائي.
  • ولزيادة التأكد من ذلك نأتي بورقة أخرى ونفعل ذلك وهو الضغط عليه جيدًا.
  • نخرجه من الإطار لوضعه على قطعة قماش على سطح مستو، مع تجفيفه سواءً بشكل طبيعي أو من خلال استخدام المجفف الكهربائي.

صناعة الورق في مصر

  • بدأت مصر في صناعة الورق منذ القدم أيضًا، ولكن حالياً تعاني الصناعة بها كثيرًا.
  • كما أن كبرى هذه المصانع والتي تعتبر الأفضل توقفت عن العمل بشكل كبير عند تراكم المخزون الخاص بالورق بصورة فاقت القدرة.
  • كما أن المعوقات الموجود أمام هذه المصانع كبيرة ومتعددة، من انخفاض السعر للورق المستورد وزيادة أسعار الخدمات المقدمة للإنتاج.

فن صناعة الورق

صناعة الورق

  • صُنع الورق منذ القدم في القرون الوسطى، وكان يتكون من ألياف الكتان وأيضًا القطن المجفف.
  • ولكن الآن بدأ في صناعته من الألياف، وبعد ذلك انفصل كل خيط عن الآخر.
  • وجاء الورق لأول مرة في الصين ليظهر بشكل البسيط للغاية ومبطن، ثم بعد ذلك بدأ أو مصنع لصناعته في اسبانيا.

صناعة الورق في العراق

  • كانت العراق من أولى الدول المنتجة للورق وتعتبر الأفضل في الجودة أيضًا.
  • وتم فتح أولى المصانع في بغداد عام 795 م.
  • وكان يُستخدم قديمًا القطن كعنصر خام في صناعة الورق.

صناعة الورق قديمًا

  • عند تعلم الكتابة قديمًا بدأ الإنسان في تحديد وسيط يقومون بالكتابة عليه سواءً الكتابة على الصخور التي لا يمكن حملها.
  • حيث بدأ المصريون بصناعة الورق البردي والكتابة عليه 2800 قبل الميلاد.
  • وجاء من خلال تقشير عيدان القصب وتقطيعها، ومن ثم وضعها على شكل متشابك حتى تظهر على شكل صفحة.

صناعة الورق عند المسلمين

  • طور المسلمون الورق كثيرًا بعد وجوده عند قدماء المصريين حتى الصين الذي جعلته أفضل شيء ممكن.
  • وعند فتح المسلمون لسمرقند تم معرفة صناعة الأوراق من خلالهم.
  • وفي عصر هارون الرشيد تم إطلاق أولى المصانع للورق في العراق.
  • وكان للمسلمين الكثير من التجارب الناجحة بشأن ذلك، كما أنتجوا العديد من الكتب العلمية، الدينية والأدبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى