هل تعاني من وجود ألم في القضيب؟! تعرف على أهم أسبابه وعلاجه

هل تعاني من وجود ألم في القضيب؟! تعرف على أهم أسبابه وعلاجه

ألم في القضيب عندما يكون هناك ألم بهذه المنطقة، يصبح الرجال الأقوياء ضعاف، فلا عجب من أنه على الرغم من صلابة القضيب العرضية، إلا أن القضيب عضو حساس للغاية، حيث تذكر الدراسات أنه واحدًا من كل ثلاثة أشخاص قد عانى بالفعل من وجود آلام في القضيب، مثل: الألم عند التبول أو ظهور البثور الصديدية، في هذا المقال نستعرض أهم أسباب آلام القضيب وكيفية علاجه.

أسباب الحرقان بالعضو الذكري

الأسباب المحتملة لوجود ألم القضيب وحرقان تتمثل في الآتي:

  • وجود التهاب مجرى البول، أو الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • التهاب المثانة أو البروستاتا مع وجود ألم ينتشر إلى القضيب.
  • الإصابة بالتهاب الحشفة (التهاب في رأس القضيب).
  • وجود حصوات الحالب مع ألم منتشر في القضيب.
  • التعرض لجراحة تضمنت إجراء شق مجرى البول.
  • سرطان القضيب وهو نادرًا.

يمكن أن يؤدي الالتهاب القضيب إلى أعراض مستمرة مثل ضعف الانتصاب وقد يتفاقم الأمر إذا كان حادًا إلى ظهور أعراض مثل فقدان الانتصاب، أو النزيف، أو تغيرات جلدية.

ألم في مجرى البول وألم في القضيب

هل تعاني من وجود ألم في القضيب؟! تعرف على أهم أسبابه وعلاجه

التهابات المسالك البولية يمكن أن تتسبب في وجود ألم في مجرى البول؛ فإذا دخلت البكتيريا في المسالك البولية، يمكن أن تسبب التهاب المسالك البولية (UTI).
تعد عدوى المسالك أكثر شيوعًا عند النساء، ولكن لا يزال من الممكن أن تصيب الرجال.

بالإضافة إلى حدوث ألم في القضيب، وتكون أعراض التهاب المسالك البولية هي:

  1. الشعور بألم أو حرقان عند التبول.
  2. الشعور بالرغبة المتكررة في التبول على الرغم من أن المثانة فارغة.
  3. وجود دم في البول.

عادة ما يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج هذا النوع من الالتهاب.

ألم أسفل البطن والعانة للرجال

يمكن أن يكون الإصابة بالتهاب البروستاتا هو السبب الرئيسي وراء وجود آلام في العانة أو منطقة الحوض، كما يمكن أيضًا أن يكون السبب في هذه الآلام هو الإصابة بالالتهابات البكتيرية أوالتهاب الإحليل أو الإصابة بالتهاب عصب الذكر.

قد تشمل أعراض التهاب البروستاتا ما يلي:

  1. صعوبة في التبول.
  2. ألم أو حرقة عند التبول.
  3. ألم في القضيب أو الخصيتين أو المثانة.
  4. القذف المؤلم

يمكن للأشخاص تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب البروستات.

  • يمكن أن تساعد أيضًا مسكنات الألم وتدليك البروستاتا والكمادات الساخنة في تقليل الأعراض، ومع ذلك قبل اتخاذ هذا الإجراء، سيكون من الأفضل استشارة الطبيب أولاً.
  • التهاب الإحليل هو التهاب في مجرى البول، وهو الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى القضيب، ثم يخرج من الجسم.
  • قد يشمل أعراضه: حكة ، أو ألم ، أو تورم القضيب، ووجود ألم عند التبول وأثناء الجماع أو القذف.
  • عادةً يقوم الأطباء بوصف المضادات الحيوية لعلاج هذا الالتهاب.

ألم في رأس الذكر مثل وخز الإبر

هل تعاني من وجود ألم في القضيب؟! تعرف على أهم أسبابه وعلاجه

التهاب الحشفة يشير إلى وجود التهاب في رأس القضيب؛ و الرجال غير المختونين أكثر عرضة للإصابة به، خاصةً إذا لم ينظفوا أو يجففوا المنطقة الواقعة تحت القلفة بشكل صحيح.

تشمل الأسباب الأخرى لالتهاب الحشفة: استخدام صابون قوي أو مواد كيميائية على القضيب.

أعراض التهاب الحشفة: طفح جلدي، تورم ، وألم ، وحكة ، إذا لم يعالج المريض التهاب الحشفة، يمكن أن يصاب بمرض الشبم.

  • الشبم هو وضع مرضي يكون فيها الجلد الرقيق من العضو الذكري ضيق ومشدود بإحكام برأس القضيب مما يجعل من الصعب سحبه للخلف أو فتحه.
  • تشمل خيارات علاج ألم رأس الذكر: المضادات الحيوية، أو مضادات الفطريات، أو المراهم المطهرة.
  • في بعض الحالات، يكون السبب وراء وجود ألم في رأس الذكر غير معروف، ومع ذلك في حالات أخرى يمكن أن يكون الانتصاب نتيجة لحالة صحية أخرى.
  • قد تشمل هذه الحالات صدمة للأعضاء التناسلية أو الحبل الشوكي أو مرض الخلايا المنجلية أو الحالات الصحية في الحوض.
  • يمكن أن يكون الانتصاب المستمر أيضًا حالة طبية خطيرة، ويجب على الشخص أن يطلب العناية الطبية إذا كان لديه انتصاب طويل ومؤلم دون تحفيز جنسي أو انتصاب يستمر لأكثر من 4 ساعات.

ألم بجانب الذكر

تتعدد العوامل المُسببة لوجود آلام بجانب العضو الذكري سواء كان في الجهة اليمنى أو اليسرى، وتتمثل في الآتي:

  • مرض السكر وتركه دون علاج يؤدي حدوث تلف في الأعصاب.
  • الإصابة بالتهاب الخصية.
  • التهاب المسالك البولية.
  • الإصابة بالغرغرينا، وتضخم كيس الصفن.
  • تجمع السوائل في الخصية.
  • وجود حصى في الكلى.
  • الإصابة بمرض الخصية الهاجرة
  • جرح أو إصابة في منطقة الخصية.
  • سرطان الخصية.
  • الفتق الاربي.
  • تضخم الأوعية الدموية داخل الخصية.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *