الغازات النبيلة

الغازات النبيلة تسمى بعدة اسماء اخرى فهي تسمى الغازات الخاملة وهذا يعود لميزاتها التي لا تتواجد في أي نوع أخر من أنواع الغازات في الجدول الدوري، ونظرًا لأن الكثير من الأشخاص يتسائلون عن معنى واسباب تسمى هذه الغازات النبيلة وما هي بالتحديد فسوف نجيب في هذا المقال عن كل هذه الاسئلة.


لماذا سميت الغازات النبيلة بهذا الاسم

  • لقد سميت الغازات الخاملة أو النبيلة بهذا الأسم نظرًا لأنها تسمى عن التفاعل مع أي نوع أخر من الغازات
  • وهذا ما جعلها تسمى ايضًا باسم الغازات السامية وهذه تعتبر ميزتها التي تجعله مختلفة عن أي نوع اخر من الغازات
  • والميزة الأخرى الموجودة في هذه الغازات إنها لا يمكن استخلاصها من أي مصدر أخر
  • ويستثنى من هذه القاعدة غاز الهيليوم فقط
  • والذي يمكن استخلاصه من نواتج التحلل الاشعاعي
  • مما يجعله هو العنصر أو الغاز الوحيد غير الطبيعي على عكس الغازات النبيله الاخرى في هذه المجموعة.

من الغازات النبيلة هي

الغازات النبيلة

يندرج تحت مسمى هذه القائمة من الغازات 6 غازات طبيعية وغاز واحد فقط هو الصناعي

والغازات النبيلة هي كالتالي:

  • الهيليوم الذي تم اكتشافه في عام 1895، ليس له لون أو رائحة ومنخفض الكثافة وغير سام ويرمز له بالرمز He وعدده الذري 2 وله نظيرين.
  • النيون وتم اكتشافه عام 1898، وليس له لون أو رائحة وغير سام وخامس عنصر يتواجد بوفره في الكون، يرمز له بالرمز Ne وعدد الذري 10 وله 3 نظائر.
  • الكريبتون تم اكتشافه في نفس العام مع النيون وليس له لون أو رائحة وهو نادر الوجود في الغلاف الجوي ويرمز له بالرمز KR وعدده الذري 36 وله 6 نظائر ويمكن أن يتكون منه مركب كفلوريد الكريبتون.
  • الآرجون تم اكتشافه عام 1849 وكذلك ليس له لون أو رائحة، ويعد أحد نتائج التحلل الاشعاعي، وعدده الذري هو 80 ويرمز له بالرمز Ar ويتواجد في الغلاف الجوي كثالث اكثر غاز وفرة وله 3 نظائر.
  • الزينون تم اكتشافه في عام 1898 ايضًا، وليس له لون أو رائحة ويعتبر من المواد السامة وموجود في الغلاف الجوي بنسبة صغيرة جدًا ويرمز له بالرمز Xe وعدده الذري 54 وله 9 نظائر.
  • الرادون وتم اكتشافه في عام 1900 وليس له لون أو رائحة وهو احد نتائج التحلل الاشعاعي للراديوم مما يجعله سام، ويرمز له بالرمز Rn وعدده الذري 86 وله 3 نظائر.
  • الاوغانيسون وهو اخر الغازات الخاملة المكتشفة فقد اكتشف عام 2006، وهو ليس له لون أو رائحة ويتواجد في الصورة الصلبة بدرجة حرارة الغرفة، وشديد الاشعاع مما يجعله من الغازات الضارة جدًا ولا يتواجد بكثره.

قد يهمك: كلوروفيل دواعي الاستخدام والجرعة

استخدامات الغازات النبيلة

تدخل الغازات النبيلة في الكثير من الاستخدامات المختلفة والتي نذكر منها التالي:

  • يستخدم في حفظ وحماية العينات الكيميائية حيث أنه لا يتفاعل مع المواد الاخرى
  • يعد الهيليوم من الغازات المستخدمة في مكونات غاز التنفس
  • ويدخل ايضًا في حماية المعادن من حدوث اي تعرية أو تأثير من الغلاف الجوي
  • مما يجعله يدخل في حماية المواصلات عند التعرض لدرجة الحرارة المنخفضة
  • ويدخل النيون في الإضاءة والليزر وكاشفات الجهد والمصابيح المختلفة، والعلامات الاعلانية والسينمائية
  • أما الآرجون فهو يدخل في توصيل الحرارة بين المواد الالكترونية، ويدخل في تصنيع المصابيح المتوهجة
  • وكذلك يدخل في حماية المعادن وتصنيع النوافذ الزجاجية ويدخل في عمليات تدوير المعادن والسبائك
  • الكريبتون يستخدم في عزل النوافذ ويتواجد في المصابيح والليزر والوقود وغيرها من المواد
  • ويستخدم كذلك في التحكم في الموج البصري المطلوب
  • الزينون يدخل في الاشعة السينية والاضواء المتوهجة ولوحات البلازما ويدخل ايضًا في عمليات الانشطار النووي
  • الرادون هو العنصر الذي يدخل في العلاج الاشعاعي للسرطانات ويساهم في تخفيف امراض المناعة الذاتية.

أضرار الغازات النبيلة

الغازات النبيلة

  • على الرغم من أن هذه الغازات تدخل في الكثير من الاستخدامات اليومية التي لا يمكن الاستغناء عنها
  • إلا انها تسبب كذلك اضرار كبيرة، ومن اهمها أن في حالة التعرض لنسبة كبيرة من الغاز الخامل فيمكن ان يسبب الوفاة
  • فأن في حالة وجود بنسبة كبيرة يمكن أن يأخذ محل الهواء
  • ويجعل نسبة الاكسجين تكون اقل مما يكون سبب في التعرض للاختناق
  • ويزيد الامر صعوبة في حالة كان المكان ضيق أو لا تتواجد به تهوية جيدة.
  • مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى