فيروس نيباه

من الممكن أن تكون سمعت عن فيروس نيباه، ولكن قد لا تعرف ما هي أعراض وأضراره على الجسم وكيفية انتشاره، لذا ستجد كل هذا وأكثر في المقال التالي.


ماهو فيروس نيباه

فيروس نيباه هو واحد من الفيروسات الخطرة والحادة جدا في تأثيرها على البشر.

  • فقد صنفته منظمة الصحة العالمية كواحد من الأوبئة العشر الأكثر ضررًا في المستقبل على صحة البشر.
  • وهو فيروس يقاتل بشدة في الجسم لدرحة أنه يموت منه ثلاثى أربع المصابين به الأمر الذي يجعله الأشد فتكًا من فيروس كورونا.
  • حيث يمكنه أن يسبب تورمات في المخ تؤدي بصاحبها للوفاة.
  • وهو فيروس مكتشف في عام 1999 وذلك في ماليزيا بعدما حدثت 100 حالة وفاة من المرض من أصل 300 حالة إصابة أي ثلث المرضى وهو رقم كارثي.
  • و سمي الفيروس بهذا الاسم انتسابا لاحظ الاماكن في ماليزيا.

اعراض فيروس نيباه

فيروس نيباه كغيره من الأمراض له الكثير من الأعراض عندما يدخل الجسم ويبدأ بالمهاجمة ولكن يجب أن تتعرف على الأعراض كاملة وفي حال أن أصابك الشك بوجوده يجب أن تتواصل مع طبيب مختص.

  • وتمتد اعراض فيروس نيباه لوقت طويل فقد تظهر في خلال يومين من الإصابة أو اسبوعين وتصل في بعض الاحيان الي 45 يوما.
  • الأمر الذى يجعل المرض يتفشى في الجسم وتزيد العدوى خصوصًا مع زيادة فترة حضانة المرض والمريض لا يعلم.
  • ومن المؤسف أن أعراضه تكاد تشبه الكثير من الأمراض العادية حيث قد يبدأ المرض في الظهور على المريض على شكل صداع.
  • علاوة على بعض التأثيرات البسيطة على الجهاز التنفسي والسعال والتهاب الحلق بالإضافة لصعوبة في التنفس.
  • ومن الممكن أن يصاب المريض به ويظهر على شكل تورم في الدماغ والذي يعرف باسم التهاب الدماغ تظهر عليه بعض الأعراض.
  • وهي تشوش في الرؤية قد يعتقد المريض فيه انه يحتاج لقياسات نظر جديدة.
  • كما يحدث ارتباك وتشوش ذهني ملحوظ على المريض سواء لاحظه بنفسه أو من حوله.
  • ومع الأسف تؤكد مراكز أبحاث متخصصة أنه بعد البحث وحصر النتائج فقد يتطور الأمر لغيبوبة في أقل من 48 ساعة لمن يعانون من التهاب الدماغ.

قد يهمك: أبوكين دواعي الاستخدام والجرعة

علاج فيروس نيباه

على الرغم من تقدم العلم والتطور التكنولوجي يوما بعد يوم إلا أن فكرة وجود علاج مخصص للفيروس لم تظهر بعد.

  • حتى بعد أن أثبتت الإحصائيات أن معدل الوفيات حوالي 40% ويصل أحيانًا إلى 75%.
  • وكل ما يحدث من علاجات تقدمها الأطباء للمرضى ما هي إلا اجتهادات لتخفيف الأعراض حتى يستطيع المريض التغلب على المرض.
  • وعلى ذلك عندما يشفى المرضى تتم متابعتهم بعد الشفاء لفترة طويلة.
  • وذلك لأنه أحيانا ما تحدث انتكاسات للمرضى تظل معهم طيلة حياتهم.
  • وفي القليل من الأحيان يشفى المرضى تمامًا بدون أي انتكاسات وحتى الآن لا يعلم أحد أسباب تلك النتائج الملموسة بشكل دقيق.

اهم المعلومات عن فيروس نيباه

لعب أهم سؤال قد تبحث عنه هو عن كيفية الأنتشار.

  • وفي فيروس نيباه يكون الانتشار عبر الحيوان ومنه ينتقل للإنسان.
  • وبعد تتبع أصل المرض في ماليزيا وجدوا أنه نشأ في مزرعة لتربية الخنازير وهو ينتقل بلمسهم.
  • فأحيانا يكون بسبب تناول الحيوانات اكل ملوث أو البول وكذلك الخفافيش.
  • وفي عام 2004 حدثت فترة تفشي للمرض.
  • ويرجح الخبراء سبب ذلك التفشي إلى شرب أهل القرى لعصير التمر التي كانت قد تلوثت بأثر الخفافيش، الأمر الذي سهل انتقال المرض.
  • كما يمكن أن ينتشر أيضًا بين البشر بشكل سهل مما قد يسبب جائحة كبرى وكارثية.
  • وقد تأكد الأطباء من ذلك عندما أشتكت أسرة بانتقال المرض إليها من مقدم خدمة طبية لهم.
  • أما عن حالات تفشي الأمراض فقد تم تحديد بعض الأماكن في آسيا التى تعرضت لعدد مرات قليل من تفشي فيروس نيباه.
  • وكانت أشهر الدول التى تعرضوا للفيروس هي ماليزيا والهند كذلك بنجلاديش.
  • كما تعرضت أماكن أخرى في آسيا إلى التفشي لفترة قليلة ويرجع السبب إلى كثرة وجود الخفافيش على الأشجار وكذلك النخيل.
  • مما يجعل الجو ملائم لاستقطاب الخفافيش ونموها ومن ثم انتقال العدوى منها للإنسان.
  • ومن أهم الأماكن التي كانت من المتوقع أن يكون تفشى المرض فيها هي الفلبين وكمبوديا وإندونيسيا وكذلك مدغشقر وتايلاند.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى