اسباب المرارة في الفم عند الحامل

المرارة في الفم عند الحامل تعتبر من أحد الأعراض التي قد تواجهها المرأة خلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل، وهذا سبب فقدان المرأة الحامل شهيتها بسبب الطعم الغريب السائد والمعروف أيضًا باسم “الطعم المعدني”، لذلك تعتبر المرارة طويلة المدى في الفم أثناء الحمل هي أحد الأعراض، وهنا سوف نذكر اسباب المرارة في الفم عند الحامل وطرق علاجها.


ماهي اسباب المرارة في الفم عند الحامل

لمرارة الفم التي تحدث للمرأة الحامل العديد من الأسباب منها:

  • التغييرات في مستويات إفراز الهرمونات أثناء الحمل، حيث يلعب هرمون الإستروجين دورًا كبيرًا في التحكم في التذوق.
  • احتباس الماء في الجسم أثناء الحمل.
  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية ومرض السكري.
  • يمكن أن تتسبب ترسبات الجير والبكتيريا في الفم في تذوق المرارة للمرأة الحامل.
  • كما أن شعور المرأة الحامل بالارتجاع المعدي المريئي تجعلها تشعر دائمًا بالمرارة والرائحة الكريهة.
  • قد يكون السعال وصعوبة التنفس سببًا للمرارة في فم المرأة الحامل.
  • تناول الفيتامينات وخاصة الزنك والحديد أثناء فترة الحمل تعتبر من الأسباب التي تُغير طعم الفم.

شاهد ايضا الفرق بين حبوب الدوره وحبوب الحمل في الوجه

هل مرارة الفم من أعراض الحمل؟

المرارة في الفم من الأعراض الطبيعية للحمل خلال الشهور الثلاثة الأولى، وهذه نتيجة مباشرة للاختلاف الكبير في مستويات الهرمونات في الدم.

هذه الاختلافات هي أيضًا السبب المباشر للوحم، إذا كانت المرأة الحامل تتقيأ غالبًا أثناء الحمل، فعادةً ما يزيد ذلك الإحساس بتغيرات التذوق في الفم.

هذا ليس من الأعراض الخطيرة، ولتحسين الطعم يمكنك محاولة شطف فمك بقطرات الليمون أو البرتقال.

باستثناء مرور الوقت والخروج من بداية الحمل، لا توجد طريقة واضحة للتعامل مع هذه المشكلة.

أسباب مرارة الفم عند الحامل
أسباب مرارة الفم عند الحامل

طعم معدني في الفم من علامات الحمل

يعتبر الطعم المعدني في الفم أحد الأعراض المبكرة للحمل، لأن هرمونات الحمل المتغيرة قد تؤدي إلى تغيرات حسية معينة لدى النساء الحوامل، مما يترك طعمًا غير سار في الفم.

قد تشعر العديد من النساء الحوامل بالطعم المعدني أو الحامض أو بطعم غير واضح في أفواههن، وتصف العديد من النساء الحوامل المذاق المعدني لأفواههن بأنه يشبه طعم العملات القديمة.

شاهد ايضا أعراض زلال الحمل في الشهر الثامن

ومن أسباب الطعم المعدني في فم الحامل ما يلي:

  • يظهر طعم معدني في الفم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وعادة ما يقل مع تقدم الحمل أو الولادة.
  • في معظم الحالات، عندما تبدأ الهرمونات في الاستقرار قليلاً، يتحسن الشعور في الشهر الثاني من الحمل.
  • قد تواجه بعض النساء الحوامل هذا من وقت لآخر طوال فترة الحمل، خاصةً بعد المعاناة من حرقة المعدة أو تناول المحليات الصناعية أو البصل.
  • قد تكون هناك أسباب أخرى للطعم المعدني في الفم لا علاقة لها بالحمل، مثل مرض السكري أو التهاب اللثة.
  • أو أمراض الكلى أو الكبد أو علاج السرطان أو بعض أدوات الأسنان أو الحشوات.
  • الطعم المعدني ناتج فقط عن التقلبات الهرمونية أثناء الحمل، لأن التقلبات في مستويات هرمون الاستروجين أثناء الحمل يمكن أن تتسبب في تقلب هذا المذاق، وقد تشعر النساء بالمعدن في أفواههن.
  • قد يؤثر احتباس الماء المتزايد في الجسم أثناء الحمل على براعم التذوق ويسبب مرارة الفم.
هل مرارة الفم من أعراض الحمل؟
هل مرارة الفم من أعراض الحمل؟

طرق التخفيف من مرارة الفم

لا توجد وسيلة للتخلص مرارة الفم ، ولكن بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

إذا استقرت الهرمونات في جسم المرأة الحامل وتكيف الجسم مع التغيرات التي تحدث، فسيكون هناك تحسن كبير.

ولكن هناك بعض العادات التي تقوم بها المرأة الحامل للتخفيف من مرارة الفم والطعم المعدني منها:

  • تناول الطعام الذي تريده ولا تتجنب الطعام الذي تحبه.
  • يمكن لبعض الفيتامينات أن تسبب طعمًا مرًا في الفم، يمكنك استشارة الطبيب لاستبدالها بالفيتامينات الأخرى.
  • قومي بتفريش اللسان والأسنان باستخدام غسول ملحي، وإذا أمكن اشربي عصير الليمون أو أحد أنواع الحوامض في طعامك أو تناول حبوب تزيد إفراز اللعاب.
  • اشربي النعناع الدافئ 3 مرات في اليوم.
  • امضغي علكة النعناع الخالية من السكر.
  • يعتبر مضغ بعض فصوص “القرنفل” مثاليًا للتخلص من المرارة في الفم.
  • لا داعي للقلق على المرأة الحامل لأن هذا تغيير طبيعي حتى يتم تحييد الهرمونات في المرحلة الثانية من الحمل في الجسم ويعود حاسة التذوق إلى طبيعتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى