فقدان الذاكرة الانتقائي واللحظي والجزئي

فقدان الذاكرة أو حدوث نسيان للعديد من الأمور أو الحقائق التي حدثت للشخص في وقت ماضي، ونسيان بعض تجارب الماضي التي حدثت بشكل يومي ما يطلق عليه متلازمة فَقد الذاكرة، وهي مشكلة لا ترتبط على الإطلاق بالإصغاء، والإدراك الحسي، واللغة.


أنواع فقدان الذاكرة

نجد أن هناك أنواع متعددة من فقدان الذاكرة تتمثل في:

فقدان الذاكرة الرجعي:

  • يفقد المريض في هذا النوع من أنواع فقد الذاكرة الذكريات الحديثة.
  • والتي تم تشكيلها في وقت متأخر.
  • لكن الذكريات المتكونة قديما لديه والتي تتمثل في ذكريات الطفولة من الأشياء التي تتأثر ببطء.
  • قد يتسبب مرض الخرف في فقدان الذاكرة الرجعي.
  • من أهم أسباب حدوث فقد الذاكرة الرجعي هو التعرض للإصابات الدماغية الرضحية 
  • أو أن يتعرض الشخص للعدوى قد تتجاوز الحاجز الدموي الدماغي المؤدي الي حدوث تلف في الدماغ والتهابات.
  • قد يحدث للبعض هذا النوع من فقد الذاكرة بسبب جراحة تتسبب في اعتلال جزء من الدماغ ضروري لتكوين الذاكرة.
  • أو بعد العلاج بالصدمات الكهربية.
  • من الممكن أن يكون مدمني الكحوليات أيضا هم الأكثر عرضة لهذا النوع من فقد الذاكرة.

فقدان الذاكرة التقدمي:

  • لا يمكن للمريض في هذا النوع من أنواع فقدان الذاكرة أن يقوم بعمل ذاكرة جديدة.
  • من الممكن أن يكون هذا التأثير مؤقت أو قد يكون دائم.
  • فقدان الذاكرة التقدمي يحدث عندما يتعرض الشخص لتلف في منطقة الحصين أو ما يطلق عليها قرن آمون بالدماغ.
  • حيث أن هذه المنطقة هامة لتشكيل الذاكرة.

فقدان الذاكرة المؤقت:

  • تعرض المريض لفقدان الذاكرة المؤقت من الامور التي تتسبب له في حدوث الاثارة، والكثير من الارتباك، والذي قد يمتد لساعات طويلة.
  • عند الوصول للزهايمر يعتبر حالة مرضية.
  • هناك الكثير من الأمور التي تؤدي بالشخص إلى التعرض لفقدان الذاكرة المؤقت، وأهم هذه الأمور قلة النوم والإرهاق الذهني.
  • أو قد يتسبب التعرض لضربة على الرأس حدوث فقدان الذاكرة.

فقدان الذاكرة الطفولية:

  • هناك بعض الأشخاص الذين لا يمكنهم علي الإطلاق أن يتذكرو أول ثلاث سنوات من عمرهم أو أول خمس سنوات.
  • يطلق على هذه الحالة فقدان الذاكرة الطفولية.

فقدان الذاكرة الانتقائي

يعد فقدان الذاكرة الانتقائي هو نوع من أشهر أنواع فقدان الذاكر ففي هذا النوع:

  • يفقد المريض جزء معين من الذاكرة لديه.
  • هناك بعض العناصر التي يشترك الكثيرين في نسيانها في هذا النوع الا وهي العلاقات، والمواهب الخاصة.
  • من أهم أمثلتها ألعاب الخفة ، والصفير ، والمواهب الآلية بالإضافة إلى مكان المعيشة.
  • أو بعض الأحداث الصادمة كخبر وفاة شخص من العائلة أو محاولة انتحاره.

اقرأ: حبوب تقوية الذاكرة والتركيز للأطفال

مدة فقدان الذاكرة المؤقت

تستمر فقط لساعات عدة ساعات، ونادرا ما يصل المريض فيها لفقد مدته 24 ساعة:

  • تحدث هذه الحالة المرضية للشخص على هيئة بعض النوبات التي ينسى فيها بعض الامور والتفاصيل الحياتية.
  • قد ينسى الشخص فيها أسماء أفراد عائلته لكن سرعان ما تعود له الذاكرة.

فقدان الذاكرة بسبب صدمة نفسية

فقدان ذاكرة ما بعد الصدمة وبالانجليزية يطلق عليه (Post-traumatic Amnesia PTA):

  • هذا النوع من أنواع فقدان الذاكرة يتعرض له المريض نتيجة مباشرة لتعرضه لصدمة أو لاصابة في رأسه.
  • يكون في هذه الحالة الشخص مشوش بشكل كبير كما أنه لا يستطيع أن يتذكر الأحداث التي حدثت بعد الاصابة.
  • يصبح المريض بعد التعرض لهذا النوع من فقد الذاكرة لا يمكنه تذكر اسمه أو حالته، ولا يكون قادرا علي أن يحدد مكانه، أو يتعرف علي الوقت.
  • الاحداث الجديدة التي يمر بها لا تتخزن في الذاكرة بسبب تعرضه لهذه الصدمة النفسية.
فقدان الذاكرة
فقدان الذاكرة

فقدان الذاكرة اللحظي

يعد فقدان الذاكرة اللحظي احدى انواع ومشتقات فقد الذاكرة المؤقت:

  • لكن يختلف فقدان الذاكرة اللحظي عن الفقد المؤقت في العديد من الأمور التي تتمثل في أن يكون السبب عضوي كتلقيه ضربة على الرأس.
  • أو قد يكون السبب لخسارة شخص عزيز أو التعرض لأي مشكلة نفسية كبيرة.
  • كما أن بعض حالات الطلاق أو الانفصال العاطفي تكون من مسببات فقدان الذاكرة اللحظي.

فقدان الذاكرة الجزئي

فقدان الذاكرة الجزئي أو ما يطلق عليه (Amnesia) إحدى أنواع فقد الذاكرة التي يصعب فيها أن يتذكر المريض المعلومات الحديثة مع صعوبة تذكر المعلومات القديمة لبعض الاسباب:

أسباب مرضية:

  • هناك بعض الأمراض التي تؤثر على مركز الذاكرة في المخ، والتي تتسبب في فقد الذاكرة الجزئي منها الجلط الدماغية أو النوبة الإقفارية العابرة.
  • أو تعرض المريض لالتهاب الدماغ الناتج من حدوث العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو أمراض المناعة الذاتية.
  • قد يكون أيضا النزيف الدماغي من الأمراض التي تعمل على فقد الذاكرة.
  • سرطان الدماغ، والتشنجات العصبية والصرع، وإصابات الرأس، والعمليات التي تجري في الدماغ أهم مسببات فقد الذاكرة.
  • مرض الزهايمر، ومرض لايم، ومرض الزهري أو الإصابة بالإيدز يعمل علي حدوث فقد جزئي في الذاكرة عند الكثيرين.

أسباب نفسية:

  • التعرض للصدمات النفسية من أهم المسببات لحدوث فقد الذاكرة الجزئي، ومن هذه الصدمات القتل أو الكوارث الطبيعية التي تحدث من حولنا.
  • أو وفاة شخص عزيز.

إدمان الكحول:

  • شرب الكحول يسبب فقد الذاكرة.
  • حيث أن تناول الكحوليات يتسبب في خطر كبير على فيتامين ب1 فبالتالي حدوث متلازمة فرينيكيه كورساكوف.
  • تعمل هذه المتلازمة على حدوث فقدان الذاكرة الجزئي الكحولي.

النقص الحاد في الأكسجين:

  • قد يتعرض بعض الأشخاص نتيجة حدوث الجلطة القلبية، أو فشل الجهاز التنفسي، أو التسمم بغاز أول أكسيد الكربون لنقص الاكسجين.
  • فبالتالي فقدان الذاكرة الجزئي.

العلاج بالصدمة الكهربائية:

  • يعد هذا العلاج من احدى طرق علاج الأمراض النفسية يعمل علي حدوث بعض التشنجات العصبية.
  • فبالتالي فقد الذاكرة الجزئي لدى البعض.

بعض الأنواع من الأدوية:

  • أدوية الباربيتيوريت.
  • الهيروين.
  • أدوية البينزوديازابين المهدئة.
  • أدوية الستيرويدات.
  • العلاج الإشعاعي.
فقدان الذاكرة
فقدان الذاكرة

فقدان الذاكرة المؤقت بسبب حادث

فقدان ذاكرة ما بعد الصدمة ما يطلق عليه (Post-traumatic Amnesia PTA):

أعراض فقدان الذاكرة المؤقت بسبب حادث:

  • ان يحتفظ المريض بهويته رغم نسيانه.
  • يكون لدى المريض في هذا النوع من الفقد إدراك عادي فيمكنه أن يتبع التعليمات التي توجه اليه، وأن يسمي الأسماء العادية المحيطة به بأسمائها.
  • لا يزيد فقده للذاكرة في العموم عن 24 ساعة لكن قد ترجع له قبلها.
  • يتمكن الشخص من استعادة الذاكرة بالشكل التدريجي.

المضاعفات لفقدان الذاكرة المؤقت بسبب حادث:

  • لا يشكل هذا النوع من أنواع الفقد عامل خطورة للاصابة بالسكتات الدماغية أو الاصابة بالصرع علي الاطلاق.
  • قد يتعرض المريض لهذا النوع من الفقد مرتين لكن هذا نادرا ما يحدث.
  • قد يعمل هذا الفقد على حدوث بعض الاضطرابات العاطفية التي يعاني منها المريض.
  • للزيادة من الاطمئنان على الحالة الصحية عليك الذهاب الي الطبيب للفحص العصبي.

عوامل الخطر لفقدان الذاكرة المؤقت بسبب حادث:

  • ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول لا يعتبر من عوامل الخطر.
  • لكن أشهر عوامل الخطر للفئة العمرية بين 50 عامًا أو أكثر مقارنه بالصغار في العمر.
  • ايضا تاريخ الصداع النصفي عند الشخص من أهم عوامل الخطر التي قد تزيد من فقد الذاكرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى