هرم ماسلو

هرم ماسلو للحاجات الانسانية هو أحد النظريات التحفيزية التابعة إلى علم النفس، ويناقش الهرم نظرية العالم ماسلو إلى الاحتياجات الانسانية والتي قام بترتيبها في خمسة عناصر على صورة هرمية، وسوف نتعرف أكثر على هرم ماسلو نظرية الاحتياجات الإنسانية من خلال هذا المقال.


هرم ماسلو الجديد

هرم ماسلو

يتكون هرم ماسلو القديم من خمسة مستويات لكن علماء النفس قد توسعوا في تحديد الاحتياجات ويتكون الهرم الجديد من ثمانية مستويات وهم:

  1. الحاجات الفسيولوجية والبيلوجية وهي الحاجة للطعام والنوم والجنس والسكن واللباس. 
  2. احتياجات الأمان والاستقرار والعيش في المجتمع دون خوف أو قلق. 
  3. الحاجات الاجتماعية مثل الصداقة والحب والتبعية. 
  4. المستوى الرابع وهو الحاجة إلى التقدير وقد حددها ماسلو إلى تقدير الشخص للذات وتقديره من قبل الآخرين.
  5. الاحتياجات الإدراكية وقد احتلت المرتبة الخامسة في هرم ماسلو وتشمل الحاجة إلى التعلم والاستكشاف وفهم الأمور. 
  6. الاحتياجات الجمالية وتشمل التوازن بالإضافة إلى التقدير والبحث عن الجمال والشكل. 
  7. المستوى السابع من هرم ماسلو الموسع هو الحاجة إلى تحقيق الذات والإمكانيات بالإضافة إلى النمو الشخصي. 
  8. المستوى الثامن ويشمل إحتياجات التعالي وتحفيز الاحتياجات يشمل قيم تتجاوز النفس الإنسانية، وتشمل السعي وراء العلم بالإضافة إلى الإيمان الديني.

شرح هرم ماسلو

هرم ماسلو هو أحد النظريات الفلسفية التي وضعها العالم إبراهام ماسلو وقد حدد من خلالها اوليات الإنسان المتنوعة والحاجات التي يسعى إلى إشباعها أما عن شرح هرم ماسلو والاحتياجات فهي كالآتي: 

1- الحاجات الفسيولوجية 

تتمثل حاجات الإنسان الفسيولوجية في حاجته إلى الطعام والماء والتنفس والإخراج بالإضافة إلى النوم والجنس. 

قد أوضح ماسلو أن الأشخاص الذين يعانون من نقص في أي من هذه الحاجات يشبعونه بصورة مفرطة فيما بعد. 

لذلك عندما يصبح الفقير غني فإنه يقوم بإنفاق الكثير من الأموال على الطعام. 

2- حاجات الأمان 

بعد أن يقوم الشخص بإشباع حاجاته الفسيولوجية يبدأ في البحث عن الأمان والذي يتمثل في الآتي: 

  • السلامة الجسدية والبعد عن العنف. 
  • الحصول على وظيفة مستقرة. 
  • البحث عن الأمان النفسي والمعنوي. 
  • الشعور بالأمان والاستقرار داخل الأسرة والأمن الصحي. 
  • تأمين الممتلكات ضد الحوادث والسرقة. 

3- الحاجات الاجتماعية 

بعد أن يتم إشباع الحاجة الفسيولوجية والأمان يتم البحث عن إشباع الحاجة الاجتماعية والتي تشمل الآتي: 

  • الحصول على الحب. 
  • استقرار العلاقات الأسرية السليمة. 
  • القدرة على اكتساب المزيد من الأصدقاء والانتماء إلى الجماعات والمنظمات الأهلية. 

4- الحاجة إلى التقدير 

تتمثل حاجة الشخص في التقدير ويبدأ من تقدير الذات والحصول على المكانة الاجتماعية العليا والمنصب الرفيع بين الناس.

5- الحاجة لتحقيق الذات 

ويطلق عليها حسب النظرية الحاجات العليا وهي قمة الهرم، وتتعلق بقدرة الشخص بتحقيق الذات وتعظيم القدرات. 

كما تشمل القدرة على تحقيق أكبر قدر من الإنجازات والابتكارات بعد أن يتم إشباع الحاجات الدنيا من الاحتياجات.

قد يهمك: مصادر البروتين النباتي لكمال الأجسام

نقد هرم ماسلو

 

قد تعرضت نظرية ماسلو للحاجات الانسانية إلى النقد ومن بين النقد الذي وجه للنظرية ما يلي: 

  1. افتراض الترتيب في تحقيق الحاجات الإنسانية والتدرج فيها، حيث أن ذلك الأمر قد يختلف لدى البعض على حسب الحاجة. 
  2. يختلف تركيز الأشخاص على تحقيق الحاجات الأخرى مثل بناء العلاقات أو تحقيق المكانة الاجتماعية قبل الاستقرار حيث أن الأمان قد يكون لدى البعض في العلاقات. 
  3. لم تقم النظرية بتحديد حجم الإشباع المطلوب الواجب الحصول عليه من أجل الانتقال إلى تحقيق حاجة إنسانية أخرى. 
  4. قد افترض ماسلو أن انتقال الشخص يتم عبر إشباع الحاجات الدنيا اولاً من أجل إشباع العليا. لكن هناك الكثيرين من الأشخاص يشبعون الحاجات العليا والدنيا في آن واحد. 
  5. قد أغفلت نظرية ماسلو جانب هام وهو الجانب الروحي والديني والذي يعد من أهم الجوانب بالنسبة للكثيرين من الأشخاص.

تعرف على تعليم الحروف للاطفال بطريقة سهلة

هرم ماسلو للحاجات الانسانية

قد تم وضع هرم ماسلو للحاجات الانسانية من قبل الطبيب النفسي والفيلسوف الأمريكي أبراهام ماسلو والذي حدد الحاجات الانسانية في هرم خماسي. 

قد تم تصنيف الاحتياجات الخمسة السابق ذكرها في هرم ماسلو إلى تصنيفين رئيسين وقد وصنفت الاحتياجات الاربعة الأولى تحت مسمى احتياجات النقص. 

أما الحاجة الخامسة فقد وضعت تحت تصنيف احتياجات النمو وهي لا تنبع من الشعور بالنقص بل من الرغبة في النمو وتحقيق الذات والذي لن يتحقق إلا بعد إشباع الحاجات الرئيسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى