لويس باستور

لويس باستور هو عالم كيميائي له العديد من الاكتشافات العلمية والتجارب المفيدة للبشرية، كما أن للويس باستور حياة مفعمة بالتجارب الإنسانية حتى وفاته وفي هذا الموضوع سنتعرف على اكتشافات لويس باستور العلمية.


من هو لويس باستور

نص لويس باستور

وُلد عام 1822 بمدينة دول في فرنسا وكانت لديه الموهبة في الرسم والتلوين لذلك حصل على بكالوريوس في الفنون لكن بعد ذلك حصل على بكالوريوس في العلوم من الكلية الملكية في بيزانسون ودكتوراة من المدرسة العليا في باريس، ثم أمضى سنوات في البحث والتدريس بدرسة ديجون الثانوية وفي عام 1848 اصبح استاذا في الكيمياء بجامعة ستراسبورغ، ويُعتبر باستور أحد أهم مؤسسي علم الأحياء الدقيقة.

درس لويس باستور

يوجد بمنهج الصف السادس درس عن لويس باستور يتناول حياته واكتشافاته العلمية في مجال الكيمياء وذلك لاهمية اكتشافاته وتجاربه العظيمة ومنها:

  •  له دور مميز في بحث أسباب الأمراض وطرق الوقاية منها، فقد ساهمت اكتشافاته الطبية بتخفيض معدل وفيات حمى النفاس، كما أنه قام بإعداد لقاحات مضادة لداء الكلب، والجمرة الخبيثة، ونظرية جرثومة المعدة، عرفه الناس بسبب اختراعه طريقة لمعالجة الحليب لمنعه من التسبب في المرض، أو عملية البسترة. 
  • عمل على مرض الكوليرا الذي يصيب الدجاج. أثناء عمله، واكتشف أن البكتيريا ليست هي المسؤولة عن إصابة بعض الدواجن بهذا المرض، وتوصل باستور إلى أنه لا يستطيع نقل العدوى لهم، حتى مع البكتيريا الجديدة، لذا فإن البكتيريا المضاعفة أعطت مناعة للدواجن ضد المرض، على الرغم من أنها قد تسبب أعراض خفيفة فقط.
  • قام مساعده شارل شمبرلند بتطعيم الدواجن، ولكنه فشل في ذلك، لكن بعد شهر من إعياء الدواجن، تعافت تماما بدلا من أن يقتلهم المرض.
  • استنتج لويس أن الدواجن التي تعافت قد تكون حصلت على مناعة من هذا المرض، وقام بتقديم طلب لاستخدام هذه الطريقة لتطعيم الماشية ضد مرض الجمرة الخبيثة، مما أثار اهتماما في مكافحة أمراض أخرى.

تجربة لويس باستور الجمرة الخبيثة

  • لويس باستور له تجربة مع  الجمرة الخبيثة من خلال تعريض البكتيريا العضوية إلى الاكسجين، وتم الاحتفاظ بالدفاتر، والملاحظات التي كان يستخدمها في مختبره بالمكتبة الوطنية في باريس.
  •  استخدم باستور في إنشاء لقاح الجمرة الخبيثة، أسلوب منافسه جان جوزيف هنري توسان، وهو جراح بيطري في تولوز، وكانت طريقته تتم بأكسدة ثاني كرومات البوتاسيوم.
  • حصل باستور على براءة اختراع لإنتاج لقاح الجمرة الخبيثة.

تعرف على سرطان المخ واعراضه واسبابه ونوعه الخبيث

لويس باستور pdf

هناك العديد من الكتب التي تناولت حياته، واكتشافاته العلمية، ومنها:

  • كتاب “لويس باستور مكتشف الجراثيم” للكاتب حسن أحمد جعام، ويمكنك تحميله من هذا الرابط : هنا

نص لويس باستور

في هذا الرابط يوجد نص مقرر على الصف السادس بمدارس الإمارات مع الاسئلة والحل: هنا 

أقوال لويس باستور

  • دعني اخبرك سرا أوصلني لهدفي، إن قوتي تكمن في إصراري وحسب.
  • التغلب على الصعاب هو ما يصنع الأبطال.
  • الحظ يفضل حاضر الذهن.
  • حينما أضيع ساعة عمل واحدة أشعر أنني ارتكبت جريمة بحق الإنسانية.
  • العلم لا موطن له، لأن المعرفة تنتمي إلى الجنس البشري.
  • لا تفسد نفسك بشكوكية عظيمة.
  • ضربة الكلمة أقوى من ضربة السيف.
  • العلم، والسلام سينتصران على الجهل، والعداء.
  • ثق بنفسك أولًا، وعندها سيثق بك الناس.
  • قد تكون نهاية أشياء بداية لأشياء اجمل.
  • إن قوتي تتركز في عنادي.
  • قليل من العلم يُبعد عن الله، أما الكثير منه يُعيد إليه.
  • ليست هي المهنة التي تشرف الرجل، ولكن الرجل هو الذي يشرف المهنة.
  • عندما اتحدث مع طفل يثير في نفسي شعورين: الحنان لما هو عليه، والاحترام لما سوف يكونه.
  • العلم لا يعرف بلدًا، فالمعرفة تنمي البشرية، وهي الشعلة التي تضيء العالم بأكمله.
  • ليس هناك ما يسمى علومًا تطبيقية، إنما هي تطبيقات العلوم فقط.
  • على المرء ان يعمل، لقد بذلت كل ما بوسعي.
  • لا يوجد تصنيفًا محددًا للعلم يمكن أن يسمى علم تطبيقي.

درس لويس باستور

وفاة لويس باستور

  • توفى يوم 28 سبتمبر عام 1895 عن عمر يناهز 70 عامًا ، أثناء استماعه إلى قصة القديس بول دي فينست، جراء مضاعفات لسلسلة من السكتات الدماغية التي لازمته فترة من حياته.
  • دفن في كاتدرائية نوتردام.
  • تمت إعادة دفن رفاته في قبو معهد باستور في باريس، والذي تم إنشاؤه تكريما لجهوده العلمية.

 

  • مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى