مراتب الدين

أن علماء الدين قاموا بتفسير وتقسيم الدين إلى ثلاث مراحل، واطلقوا عليها مراتب الدين، فالمرحلة الأولى هي الدخول في الإسلام وهي أول المراحل وذلك لأننا لا نعلم نية المسلم، يليها مرحلة الإيمان فجميعنا مسلمين ولكن ليس مؤمنين، فالأيمان أعلى من الإسلام، وذلك لأن الإيمان يعني ما يبطنه المسلم وما يظهره.


ماهي مراتب الدين ؟

نستطيع ببساطة ان نقول ان مراتب الدين 3 مراتب، وهما بالترتيب:

  1. الاسلام
  2. الايمان
  3. الاحسان

هرم مراتب الإسلام

تم بناء مراتب الدين على شكل هرمي، ففي الأساس يوجد الإسلام ويليه الإيمان ثم يوجد في قمة الهرم الإحسان.

ماهو الإسلام

إن للإسلام يعنى عبادة الله الواحد الأحد وتنفيذ جميع أوامره والخضوع له.

  • أما إذا كانت كلمة الإسلام بمفردها فأنها تمثل الدين الإسلامي بأكمله الظاهر منه والمختفي والكلام والأفعال.
  • عند وجود كلمة الإيمان مع الإسلام فيدل على ما ظهر من العبد فقط سواء كان قول أو فعل.

معنى الإسلام الخاص

كما ذكرنا أن للإسلام معنى لفظي ومعنى خاص فالمعنى الخاص هو أركان الإسلام .

ما هي أركان الإسلام

مراتب الدين
مراتب الدين

أن الإسلام يتكون من خمس أركان وهم الشهادة والصلاة وصوم رمضان والزكاة وحج بيت الله.

الشهادة

الشهادة أول ركن من أركان الإسلام، فهي تعني الاعتراف بأن لا يوجد  إله غير الله، وأن النبي محمد هو رسول من عند الله.

إقامة الصلاة

الصلاة هي أساس الدين، كما أنها خمس صلوات في اليوم وهم صلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، فهي فرض على المسلمين.

إيتاء الذكاة

الزكاة هي حق الفقير في مال الغني، وهي فرض وليست سنة، كما أنها تعمل على تطهير المال والمباركة فيه.

صوم رمضان

أن صوم رمضان فرض على المسلمين، ولكن الله أعطى بعض الرخص ومنها المرضى والحامل ومن على سفر، ولكن عليه أن يصوم أيام أخرى أو يطعم المساكين.

حج البيت

ولأن دين الإسلام دين يسر جعل فرض حج البيت على المقدرين فقط وأعفى عنه غير المقتدرين.

الإيمان

الإيمان يُعني الاعتراف بالله تعالى مع التصديق، وإن جاءت كلمة الإيمان فقط فهنا يقصد بها الأعمال والأقوال التي يقوم بها المسلم سواء كانت داخلية أو ظاهرية.

أما إذا جاءت مع كلمة الإسلام فهنا يقصد بها التصديق بجميع تعاليم الدين الإسلامي، وجميع أركانه.

أركان الإيمان بالله

مراتب الدين

إن الإيمان يتم تقسيمه إلى ثلاثة أركان وهم الركن الأول توحيد الألوهية، والركن الثاني توحيد الربوبية والركن الثالث التوحيد بالصفات والأسماء.

توحيد الألوهية

يقصد بتوحيد الألوهية الإقرار بإن الله واحد أحد ولا بوجد إله غيره.

توحيد الربوبية

يعني بتوحيد الربوبية أن يكون المسلم على يقين أم الذي خلق السماء والأرض وما بينهم قادر على كل شيء وهو المتحكم الوحيد فيما يجري في العالم، فالله من يدبر أمورنا.

توحيد الصفات والأسماء

والتوحيد هنا يكون بالتصديق والإيمان بجميع أسماء الله الحسنى وصفاته وإدراك معنى كل اسم وصفة.

الإحسان

إن الإحسان من أعلى مراتب الدين، وذلك لأنه يعتمد على صدق المؤمن في أداء العبادات كما أن الإحسان هو ما بفعله المؤمن في السر وفي العلن فلا يوجد به نفاق.

كما أن الإحسان يدمج بين الإسلام والإيمان، والإحسان هو الإيمان بالله وبقدراته دون أن نشاهده.

العلاقة بين مراتب الدين

إن العلاقة التي توجد بين مراتب الدين يمكن تلخيصها كمة يلي:

  • أن دخول الإسلام يتوقف على أداء أركانه، فكل من أدى أركان الإسلام فهو مسلم.
  • عند ذكر الإسلام فقط فنقصد به ما يظهر من العبد، أما عندما نذكر الإيمان فالمقصود به هنا النبة.
  • لكن عند الدمج بينهما يعني ما ظهر من الأعمال وما بطن.
  • الامتثال يعني أن كل محسن مؤمن وكل مؤمن مسلم وكل مسلم هو مسلم فقط.

اقرأ: ما هو اصعب انواع الابتلاء

مراتب الدين من الأعلى

إن أعلى مرتبة من مراتب الدين هي الإحسان حيث أن الإحسان هو عبادة الله كما لو أننا نشاهده، واليقين بإن الله يرأنا في كل وقت وفي حل حين.

السبب في أنه أعلى مراتب الدين أنه دمج بين نية العبد الداخلية وتصرفاته الظاهرة.

مراتب الدين كلها بمنزلة واحدة

  • إن مراتب الدين واحدة، حيث أن الله أنزل القرآن على نبيه محمد، وبه جميع الفروض والتعاليم للمسلمين، فمن عمل بها دخل الجنة.
  • من لم يعمل بها يدخل النار، ولكن الجنة درجات فكلما زاد الإيمان والإحسان زادت درجات الجنة.
  • مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى