حيوان الليمور

حيوان الليمور هو نوع من أنواع الثديات التي تنتشر بصورة كبيرة داخل جزيرة مدغشقر كما أن حجم هذا الحيوان صغير جدًا، مما آثار الفضول لدى عدد كبير من الأشخاص للبحث عنه بغرض معرفة المزيد من المعلومات، وفي المقال سوف نطلعكم على كل ما يتعلق بالأمر.


خصائص حيوان الليمور

يمتلك حيوان الليمور مجموعة من الخصائص التي تميزه عن غيره من الحيوانات الأخرى، ومن بين هذه الخصائص ما يلي:

  • ينتمي حيوان الليمور إلى رتبة الرئيسيات فهو يتشابه بشكل كبير مع حيوانات هذه الرتبة لكنه تطور عن القرود.
  • هو من الحيوانات المهددة بالانقراض.
  • يمتلك هذا الحيوان عينين كبيرتين وأنف مدبب وذيل طويل.

غذاء حيوان الليمور

  • يختلف نوع الغذاء الذي يستهلكه حيوان الليمور عن غيره من الحيوانات.
  • فبعد ملاحظة طريقة غذاء هذا الحيوان لوحظ أن الليمور الكبير يتغذى على الأعشاب بينما الليمور الصغير يتغذى على الحشرات أو الفواكه.
  • كما نجد أن غالبية حيوانات الليمور يعتمدون على المواد النباتية في الغذاء مثل باقي الرئيسيات.
  • يلاحظ أيضًا أن الليمور عندما يكون جائع فهو يتغذى على أي شيء أمامه صالح للأكل حتى وإن كان غير مفضل له.
  •  يستهلك هذا الحيوان معظم النباتات الخشبية نظرًا لأنه يعيش فوق الأشجار.
  •  بالإضافة إلى استهلاك الفواكه إن وجدت لاسيما التين، فهو يحصل على فيتامين سي من خلال أنواع الفواكه المختلفة.

موائل حيوان الليمور

  • تنتشر هذه الحيوانات في معظم البيئات داخل جزيرة مدغشقر وبعض الأجزاء من جزر كومورو.
  • وذلك نظرًا لقدرتها على التكيف في أي بيئة سواء كانت مطيرة أو جافة.
  •  علاوة على تكيفها في الغابات الشوكية أو الجبلية أو المدارية وغيرهم من الأماكن الأخرى.
  • كما تفضل هذه الحيوانات التواجد بكثرة داخل الغابات المطيرة.
  •  لأن الطعام يتوفر بشكل أكبر  في هذه الغابات على مدار السنة.
  • وكذلك أيضًا بسبب اختلاف البيئات التي يتواجد بها هذا الحيوان أصبح من الصعب حصر عددهم بصورة دقيقة.

الحمل والولادة عند الليمور

حيوان الليمور

  • إن مدة الحمل لدى أنثى الليمور تستغرق مت بين 102  يوم وحتى 170  يوم.
  •  وهذه الفترة ليست ثابتة بل أنها تتغير على حسب نوع الليمور.
  •  كما أن عدد المواليد غير ثابت فهو يتراوح ما بين مولود إلى 6  مواليد في مرة واحدة، وهؤلاء الصغار يسمون باسم الجراء.
  • تعيش صغار الليمور في أول ثلاثة إلى أربعة أسابيع متشبثة ببطن الأم.
  •  وبعد ذلك تبدأ الجراء في التسلق على ظهر الأم وتظل هكذا حتى يصل عمرها إلى أربعة أشهر.
  •  وتقوم الأم بفطام الصغير عندما يتراوح عمره ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر، ويظل الليمور على قيد الحياة حتى يبلغ من العمر 30  عام أو أكثر في بعض الأحيان النادرة.

السلوك الاجتماعي لحيوان الليمور

لهذا الحيوان بعض السلوكيات الخاصة والمميزة للغاية، ولعل أهم ما يميزه عن غيره ما يلي:

  • يعيش هذا الحيوان في مجموعات يختلف عددها ما بين 2  إلى 5  حيوانات.
  •  وهذه المجموعات الهدف الأساسي منها الحماية من التعرض لأي هجمات من الحيوانات المتوحشة.
  • لذلك عندما يرى حيوان الليمور الخطر يقترب منه فإنه يقوم بإصدار بعض الأصوات التي تحذر مجموعته أو أنه يستخدم ذيله الدائري من أجل إرسال هذه الإشارات لأصدقائه.
  • ومن ضمن السلوك المشهور لديه أيضًا عند حلول موسم التزاوج له فإنه يصدر رائحة كريهة من الغدد الخاصة به على  طول ذيله والحيوان الذي تكون الرائحة لديه أطول فإنه يفوز بالأنثى.

المخاطر التي تهدد حيوان الليمور

من خلال البحث عن حيوان الليمور وجد أن حوالي 90% منه مهدد بالانقراض وذلك يرجع إلى بعض الأسباب لعل من أهمها ما يلي:

  • الأفعال السلبية التي يقوم بها الإنسان حيث أنه يقوم بتدمير الموائل الخاصة بهذا الحيوان من خلال التعدي علي الغابات التي يقطن من أجل الحصول على الأخشاب.
  • أن هناك فئة من السكان يقومون بصيد حيوان الليمور بهدف التغذي على لحومه أو الحصول على بعض الفراء المميزة.
  • المتاجرة غير الشرعية في الأخشاب حيث قام عدد كبير من الأشخاص بتدمير عدد كبير جدًا من الغابات المطيرة.
  • التخلص من الأشجار بهدف توسيع مساحة لزراعة النباتات والمحاصيل الأخرى والمتاجرة بها.
  • ارتفاع نسبة الجريمة داخل مدغشقر والتي نجم عنها استوطان بعض القبائل في الغابات وإزالة الأشجار منها بهدف إنشاء البيوت.

amira shaban

أميرة شعبان، مترجمة فورية، أعشق الكتابة وأجد فيها شغفي، لدي طفلتان(لمى وتيا)، وأتمنى أن أكون لهما سوبر ماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى