تعتبر اللشمانيا من إحدى أنواع العدوى الطفيلية، والتي يتم انتقالها عن طريق ذبابة الرمل اذا لدغت شخص ما، و منها العديد من الانواع عليك التعرف على أعراض كل نوع منها، والتعرف أيضا على كيفية العلاج، ما هي الطرق الوقائية لتجنب الإصابة بها.

تعريف اللشمانيا

تعتبر اللشمانيا نوع من العدوى الطفيلية، والتي تنتقل من خلال نوع من الذباب يسمى ذباب الرمل، ويتم انتقاله عن طريق لدغة هذا الذباب:

  • يوجد الكثير من أنواع اللشمانيا وأشهرها نوعين النوع الجلدي والحشوي.
  • يمكن علاج اللشمانيا باتباع إرشادات الطبيب.
  • لا يوجد لقاح معين لمنع حدوث اللشمانيا.
  • ينشط الذباب المتسبب في لدغات اللشمانيا في ساعات المساء، والليل حيث يختبئ نهارا بالرمل في المناطق خاصة في المناطق الريفية. 

أنواع مرض اللشمانيا

تختلف الأعراض باختلاف مرض اللشمانيا حيث أن:

أعراض مرض اللشمانيا الجلدي:

  • العرض الرئيسي من هذه التقرحات أنها غير مؤلمة.
  • ظهورها يكون بعد أسابيع من اللدغة التي تعرض لها المريض.

أعراض مرض اللشمانيا الجلدي المخاطي:

  • تظهر بعد التعرض للدغة من سنة إلى 5 سنوات، وتكون على هيئة تقرحات في الفم.
  • بالإضافة إلى ظهور انسداد أو سيلان في الأنف.
  • مع الإصابة بالنزيف في الأنف.
  • بجانب الصعوبة في التنفس.

أعراض مرض اللشمانيا الحشوي:

  • تظهر أعراض بعد اللدغة من شهرين إلى ستة أشهر، ومن هذه الأعراض الفقد الشديد في الوزن.
  • الإصابة بالوهن والضعف.
  • التعرض لتضخم في الكبد، وتضخم بالطحال.
  • حدوث التهابات.
  • تورم بالغدد الليمفاوية.
  • الإصابة بالحمى، والتي تظل إلى أسابيع أو شهور.
  • حدوث نزيف.

شكل قرصة اللشمانيا بالصور

 

اللشمانيا

اللشمانيا

هل مرض اللشمانيا معدي

يعتبر اللشمانيا من الامراض التي لا تتسبب في حدوث العدوى، ولا ينتقل من شخص لشخص آخر بسبب استعمال أدوات خاصة أو لمس الشخص:

  • لكن المرض ينتقل مباشرة فقط من خلال ذباب الرمل.
  • وبعد لدغ الشخص تظهر عليه اللدغة التي تحمل المرض بعد أسابيع.

هل تشفى اللشمانيا بدون علاج

داء الليشمانيا يختفي بالشكل التدريجي تلقائيا لكن بعد فترة تتراوح من 6 أشهر إلى سنتين، وينصح بعض الاطباء بالعلاج الطبي حيث أنه يختصر مدة المرض، ويعمل على تقليل حجم الندبة:

  • سواء المراهم أو الحبوب أو الحقن فإنها تعتبر من الأشياء التي تسرع العلاج.
  • فبدون العلاج الطبي تظهر ندبة أكبر بعد التعافي.

مرهم لعلاج اللشمانيا

إذا تعرض الشخص لندبة واحدة من الليشمانيا فإنها تترك موضعها ندبة، ومن الممكن الانتظار إلى أن تشفي دون مرهم لكن إن كان أكثر من افة في الوجه فعلي المريض اللجوء إلى مرهم أو حقن:

باروموميسين (Paromomycin):

  • يحتوي هذا المرهم على الباروموميسين.
  • يدهن مرتين في الأسبوع.

بينتوستام (Pentostam ،Sodium Stibogluconate):

  • يتم أخذ هذا الدواء كحقن داخل الوريد أو العضل.
  • هناك بعض الاطباء يفضلون الحقن في داخل الآفة.
اللشمانيا

اللشمانيا

علاج اللشمانيا بالثوم

التخلص من اللشمانيا، وعلاجها من الممكن أن يكون باستخدام الثوم:

  • حيث أصدر فريق بحثي من المملكة العربية السعودية ومصر دراسة فيها تأكيد على أن مادة الأليسين، وهي مركب كبريت بالثوم.
  • تم الاعتماد عليه في التخلص من اللشمانيا عند الفئران.
  • الدراسة تشير إلى أنه عند تركيز 50 ميكرومول من (الأليسين) يتم تعطيل النمو للطفيليات اللشمانيا.
  • حقق كريم (الأليسين) نجاحا كبيرا في تقليل الآفات التي تسمي اللشمانيا.

قد يهمك: حشرة القراد واماكن تواجدها وقتلها و التسمم الغذائي

الطرق الوقائية لمرض اللشمانيا

لا يوجد لقاح معين لمنع حدوث اللشمانيا، لكن عليك اتباع بعض الإرشادات: 

  • أهم الأمور هي الحفاظ على النظافة الشخصية، و الحذر من التواجد في أي مكان موبوء خاصة وقت نشاط الذبابة المسببة للمرض.
  • إرتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة، والتي تعمل علي الحفاظ علي الجلد من حدوث اللدغات.
  • وضع الناموسية، واستخدام الرش بالإضافة إلى غلق شبابيك المنزل، وفتح السلك فقط.
  • التعامل الجيد مع أي مخلفات حيوانية.
  • الابتعاد عن تربية الحيوانات بالمناطق السكنية مع استخدام مادة الكلس ثم البيرمثرين للقضاء على أي حشرات.
  • العمل على البدء في معالجة البرك والمستنقعات والبحيرات الصغيرة بيئياً.
  • بالإضافة إلى وضع الثلج الفحمي أو الآزوت السائل إذا كان مصاب باللدغة من الذباب.
  • إذا كان هناك أي مصاب بها عليه وضع لاصق عليها لعدم وقوف الذباب عليها، ومن ثم نقلها الي شخص اخر.