علاج الدهون الثلاثية

الدهون الثلاثية هي نوع من أنواع الدهون التي تتواجد في الدم، والتي تنتج نتيجة قيام الجسم بهضم الطعام و تحويل السعرات الحرارية التي لا يحتاجها إلى دهون ثلاثية تخزن في جسم الإنسان. ونقدم لكم اليوم عبر موقع معلومة طرق علاج الدهون الثلاثية والتخلص منها بشكل سريع.


علاج الدهون الثلاثية بالاعشاب جابر القحطاني

نبذة عن جابر القحطاني:

اسمه موسى جابر بن سالم القحطاني من مواليد عام 1364 هجرية في المملكة العربية السعودية. وقد حصل على الدكتوراه في كلية الصيدلة جامعة ليفربول ببريطانيا.

  • و حسب آراء الدكتور جابر القحطاني فإن كوب من البقدونس الدافئ مع الليمون قبل كل وجبه له قدرة فائقة على تنحيف الجسم و إذابة الدهون.
  • كما أن الشاي الأخضر الصيني له الكثير من الفوائد  للجسم،  حيث يعمل على رفع مناعته بوجه عام، ويخفض معدل ضغط الدم ، كما أنه مساعد جيد للحمية والرجيم. لكنه أشار على ضرورة التأكد من ان الشاي الاخضر الصيني الاصلي  الذي يباع في العلبة الحديد الزرقاء.
  • هذا الى جانب انه قد وجد أن المادة الهلامية في بذرة الكتان تقلل من نسبة الكولسترول في الدم.  وذلك عن طريق تناول مقدار ملعقة متوسطة من مسحوق بذر الكتان وتخلط مع حوالي كوب ماء نقي، ويشرب مرتين في اليوم، صباحا ومساءا.
  • كما قامت دراسات مختلفة تثبت أن تناول حوالي فصين من الثوم بعد كل وجبة رئيسية يخفض نسبة الكوليسترول الكلي في الدم بنسبة تتراوح من 10-30 % عند غالبية الناس.

علاج الدهُون الثلاثيه بالأعشاب

علاج الدهون الثلاثية

  • الفول: يعتبر الفول مصدر غني بالألياف،  ومنخفض في نسبة الدهون، وهذا سبب يجعله وسيلة لخفض نسبة الكولسترول.  كما أنه يحتوي على الليسيثين، وهي المادة الأساسية التي تساعد في خفض مستوى الكولسترول. ولذلك أثبتت بعض الدراسات أن مقدار كوب ونصف من الفول أو العدس أو اللوبيا يوميا يقلل نسبة الكولسترول بنسبة 19%.
  • التفاح: وجد أن التفاح الأحمر يقي من الاصابة بتصلب الشرايين، لذلك تم تناول ما بين تفاحتين الى ثلاث تفاحات في اليوم. وقد أكد  العلماء  على أن المادة الفعالة التي تخفض الكوليسترول موجودة في قشرة التفاح، ولذلك تم صناعة مستحضر عبارة عن قشور ثمار التفاح يباع في محال الاغذية الصحية، حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة منه بمعدل 3 مرات في اليوم.
  • الكمثرى: كذلك الأمر  بالنسبة  الى الكمثرى حيث تحتوي على نسبة من الأحماض العضوية والأملاح المعدنية النافعة، وكذلك الكثير من الفيتامينات.  وعلى الرغم من أن الكمثرى تعد من الفاكهة السكرية إلا أن السكر الموجود بها من نوع الفركتوز، الذي لا يضر مرضى السكري، وتقوم الكمثرى على خفض نسبة الكولسترول وكذلك ضغط الدم.
  • زيت السمسم: يحتوي زيت السمسم على مادة الفيتوستيرول، وهي مركبات يمكن أن تمتص داخل الدم، وتقوم بالتخلص نسبة من الكولسترول، ويقوم على وقاية الشرايين من الاصابة بالتصلب، حيث تؤخذ ملعقة طعام من الزيت بعد العشاء مباشرة.
  • الأفوكادو : والان ننتقل الى ثمار الأفوكادو الغنية بالبروتينات و التربينات الاحادية النصفية وفيتامينات أ، ب1، ب2. كما أثبتت التجارب والدراسات أن لب الثمرة يساعد في خفض مستويات الكولسترول في الدم.
  • الزنجبيل: لقد أكدت العديد من الدراسات أن الزنجبيل يفيد أصحاب الحميات الغذائية بشكل كبيرة، كما أنه يساعد في تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.

كبسولات لعلاج الدهون الثلاثيه

ووفقا للأبحاث فإن جسم الإنسان يحتاج إلى الدهون الثلاثية، ولكن ارتفاع نسبتها في الجسم فوق 200 ملليغرام لكل ديسيلتر، يعود بالضرر على الجسم و يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب والتهاب البنكرياس الحاد.

ويعتبر ليبانتيل افضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية، يستخدم لعلاج فرط شحميات الدم، لاسيما ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية.

ليبانتيل للتخسيس

علاج الدهون الثلاثية

لا يعد ليبانتيل من علاجات انقاص او اكتساب الوزن، فهو خافض للدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم، ولا يجب استعماله لأغراض التخسيس.

علاج الدهون الثلاثية بالثوم

يمكن علاج الدهون الثلاثية بالثوم؛ لأن تناول الثوم يساعد في تخفيض مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية في الجسم عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون.

حيث يستخدم الثوم بكثرة في علاج العديد من الحالات المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية، مثل:

  • حالات ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول، والدهون الثلاثية.
  • مرض تصلب الشرايين .
  • ويكون ذلك عن طريق تناول فص أو فصين من الثوم النيء في اليوم. وهي كمية تعادل 300 ميكروغرام من الثوم البودرة.

قد يهمك: تحليل الدهون الثلاثية

أسباب ارتفاع الدهُون الثلاثيه

  • التاريخ العائلي في الإصابة بارتفاع الكولسترول أو الدهون الثلاثية.
  • السمنة المفرطة.
  • الإكثار من الأطعمة الدهنية والسكرية والفاست فوود.
  • عدم القدرة على السيطرة على داء السكري من النوع الثاني.
  • الإصابة بخلل في هرمونات الغدة الدرقية.
  • بعض أمراض الكبد أو الكلى.
  • التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية (مثل: حبوب منع الحمل، أو المنشطات، وغيرها).
  • الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي (متلازمة الأيض).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى