مدينة القيروان

مدينة القيروان

مدينة القيروان هي واحدة من المدن التونسية التي لها مكانة  تاريخية واستراتيجية هامة للغاية، تبعد عن العاصمة بمسافة تقدر ب160 كيلو متر فقط، قد خرجت من القيروان العديد من الجيوش العربية من أجل فتح  بلدان المغرب وإسبانيا ودول افريقيا. 

في عهد أي من الخلفاء بنيت مدينة القيروان

مدينة القيروان
مدينة القيروان
  • قد بنيت مدينة القيروان في عام 670م على يد الخليفة عقبة بن نافع وقد اتخذها مقرًا للمسلمين. 
  • كانت بمثابة قاعدة وحصن منيع للجيوش التي استطاعت القيام بالعديد من الفتوحات وقد كان يتجمع بها المسلمون أثناء اندلاع الحروب. 
  • قد قام الخليفة عقبة بن نافع ببناء القيروان خشبة من ارتداد المسلمون عن الدين الإسلامي وقد كان أول مدينة إسلامية تبني في المغرب العربي. 
  • تعد العاصمة الرسمية للدولة الإسلامية وذلك في افريقيا والاندلس.

بحث حول مدينة القيروان

  1. القيروان هي واحدة من درر التراث التونسي غنية بالذكريات التاريخية والأحداث الهامة وإليك أهم المعلومات عنها: 
  2. تمتلك المدينة سحرًا خاص بالقباب ذات اللون الأبيض الساحر والأزقة الملتوية. 
  3. القيروان هي كلمة فارسية الأصل دخلت إلى لغتنا العربية، أما عن معناها فهو المعسكر أو مكان السلاح وموضع اجتماعهم في الحرب.
  4. تعج المدينة بالأسواق والتي تقع بالقرب من المسجد الكبير وهو الاسم الذي يطلق على مسجد عقبة بن نافع مؤسس القيروان. 
  5. يعد مسجد عقبة بن نافع أحد أقدم وأهم المساجد في العالم وفي منطقة المغرب العربي بصورة خاصة وقد صار رمز لهذه المدينة. قد صمم بصورة ساحرة بمعمار فريد ومئذنة على ارتفاع كبير.
  6. تضم المدينة حوالي 300 مسجد تبدو في صورة ساحرة حيث القباب والزوايا المتناثرة والتي تشير إلى الحضارة القديمة، كما تحوي الآبار ومن أشهرها بئر بروطة. 
  7. قد تم إنشاء العديد من المكتبات العامة بالإضافة إلى المكتبات التي الحقت بالمدارس والزوايا والجوامع وبها أشهر الكتب. 
  8. قد أنشأ الأمير إبراهيم الثاني بيت الحكمة في مدينة القيروان وذلك في عام 902م  في رقادة وذلك في محاكاة لبيت الحكمة في بغداد والذي أنشأه هارون الرشيد.
  9. إذا قمت بزيارة القيروان عليك بزيارة مقام سيدي الصحبي والاستمتاع برؤية الأروقة التي زيت بالجليز والقص المنقوش. قد جمع ما بين الحضارة المعمارية العثمانية والأندلسية في آن واحد.
  10. كذلك يمكنك زيارة زاوية سيدي عبيد الغرياني والتي تميز بالسقف المصنوع من الخشب المزركش بصورة ساحرة.

لماذا سميت مدينة القيروان رابعة الثلاث 

  • قد سميت مدينة القيروان رابعة الثلاث وذلك بسبب دورها البارز في الفتوحات الإسلامية، كما أنه يقال أنها ضريح إلى عدد من الصحابة رضوان الله عليهم. 
  • وقد أطلق عليها رابعة الثلاثة وذلك لأهميتها بعد مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس عند المسلمين وهذا يعبر عن مكانتها وقدسيتها عند المسلمين. 

قد يهمك ايضا موضوع الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

ظروف تأسيس مدينة القيروان

قد تم تأسيس مدينة القيروان في العام 50ه الموافق 670 م على يد عقبة بن نافع أما عن ظروف التأسيس والنشأة فقد جاءت كالآتي: 

  • قد كان الهدف الأول وراء تأسيس المدينة هو استقرار المسلمون بها خشية من ارتداد أهل المدينة عن الإسلام في حالة العودة. 
  • تعد من أهم المدن الإسلامية وقد كانت تشكل دورين في آن واحد وهما الجهاد وخروج الجيوش والدعوة إلى الدين. 
  • بقيت مدينة القيروان حوالي اربعة قرون العاصمة الأولى للإسلام في أفريقيا والأندلس. قد كانت مركز حربي للجيوش ونقطة ارتكاز لنشر اللغة العربية. 

أسواق مدينة القيروان

مدينة القيروان
مدينة القيروان

قد كانت الأسواق قديمًا هي عصب الاقتصاد لذلك عند إنشاء مدينة جديدة يتم الاهتمام بالأسواق أما عن أسواق مدينة القيروان تتميز بالآتي: 

  1. يوجد العديد من الدكاكين التي تقدم لك اطباق مختلفة من النحاس المنقوش حيث تم الاعتماد على الصناعات اليدوية بصورة كبيرة. 
  2. هناك العديد من المحال التي تخصصت في صناعة الأحذية التقليدية والسروج المطرزة. 
  3. يمكنك أن تشاهد العديد من الحرفيين وهم يقومون بصناعة الزرابي القيروانية. تعد من أشهر الصناعات التقليدية وتتميز بالجودة العالية وتصنع من الصوف. 
  4. إذا قمت بزيارة اسواق القيروان لا تنس أن تقوم بتذوق أشهى الحلويات ومن أشهرها المقروط المحشو تمر أو لوز. كذلك يمكنك تذوق مجموعة واسعة من الخبز ذو المذاق الساحر. 
  5. يوجد تنوع كبير في أسواق مدينة القيروان ما بين صناعة الخزف والأدوات النحاسية او الجلي البربرية وغيرهم من الصناعات التقليدية.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!