هل التخاطر حرام

هل التخاطر حرام

هل التخاطر حرام؟ سؤال يحير الكثيرون منذ أن صاغه فريدرك مايرز عام 1882 إلى يومنا هذا،  والتخاطر يعني القدرة على نقل المعلومات من عقل إنسان إلى آخر، ولا يقتصر على المعلومات فقط، فقد يكون تنبؤات أو حتى مشاعر، ولمزيد من المعلومات عن التخاطر، كونوا برفقتنا.

هل التخاطر حرام ؟

سأل أحدهم عن وجه الصحة فيما يلي:

  • كثيراً ما نصادف في حياتنا أن يأتي على ذهننا شخص ما، وفجأة نراه يتصل بنا.
  • وأحيانا يتوارد إلى أذهننا شيء ما ونراه بالفعل يتحقق كما تخاطرنا به، وهذا هو ما يعرف حالياً بتخاطب الأرواح والعقول.
  • وفي زمن الصحابة نجد ما حدث من عمر بن الخطاب عندما صرخ بأعلى صوته منادياً وهو بالمدينة على سارية في الشام( الجبل الجبل).
  • وعندما سؤل عن ذلك قال وقع في نفسي أن المشركين على مقربة من هزيمة إخواننا وأردت أن أنبههم إلى ثغرة من الممكن أن يتداركوا بها أمورهم ويظفرون.
  • ومع مرور الوقت أكد الجيش أنه قد سمع صوت عمر بالفعل.
  • ومن خلال إسلام ويب جاءت الإجابة مفصلة إلى حد كبير.
  • ذلك أن قصة عمر بن الخطاب من باب إلهام الله له، ولا دخل لها بما يسمى الآن بالتخاطر، ولا الأبحاث الروحية في عصرنا.
  • ووفقًا لما صرح به الموقع فقد تم إبطال الأبحاث الروحية.
  • أما ما يحدث من ظهور شخص جاء على ذهننا أو أي من هذه الأشياء.
  • فهذا كله مما يغلب على أنفسنا من ظنون، ولم نجد أحدًا من العلماء يعتمد في تفسيره لهذه الظاهرة على أسباب شرعية.
  • كما أوضحوا أنه من الأفضل عدم الإسراف والمبالغة في الانشغال بهذه الأمور، حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه.

هل التخاطر شرك بالله

هل التخاطر حرام

أما عن كون التخاطر يعد شركًا بالله أم لا فيمكن الإجابة كما يلي:

  • عندما نفكر في شيء ما ويحدث، أو نفكر في شخص ما طال غيابه ونجده يتصل بنا هاتفيًا، أو حتى يأتي لزيارتنا في المنزل، تجد نفسك بشكل تلقائي تقول كنت أخاطر بك نفسي في الحال.
  • والأمر لا يتوقف على ذلك، فقد تصلك رسالة من شخص انقطعت بينكم السبل، بعد تفكيرك فيه بلحظات.
  • وعلينا القول أن التخاطر الذي يحدث بدون إرادتك أي لا دخل لك فيه، كالحال في الأمثلة السابقة فهذا أمر قد يكون من الكرامات وهو بالطبع ليس حرامًا، فلا يعد من باب الشرك بالله.
  • أما إذا ذهبت إلى أحد الدجالين وقال لك افعل كذا وأتي بكذا فهذا شرك بالله، لأنك بذلك قد أدخلت نفسك في أعمال السحر والشعوذة، وحري على الإنسان أن يبعد نفسه عن ذلك، حتى لا يقع في الشرك بالله وتخرج من دينك الحنيف وأنت لا تدري.

اقرأ: الصوفية وهل هي حرام ام لا ومؤسسها واهم المعلومات عنها

هل التخاطر له علاقة بالجن

ربما يكون السؤال الذي تبادر إلى ذهنك الآن هو هل للتخاطر علاقة بالجن والعالم السفلي؟، ولحسن الحظ أننا هنا لنجيبك عن كل ما يدور في خاطرك:

  • ذلك أن التخاطر في الأصل لا يمت إلى العالم السفلي بصلة.
  • فقد أبت العلم أن التخاطر يشبه إلى حد كبير الذبذبات الكهربائية التي يرسلها المخ إلى آخر.
  • كالحال في رسائل الهاتف، إلا أن هذه الرسائل تصل إلى المخ بطريقة لا إرادية، والأمر بحاجة أكثر إلى الدراسة.
  • أما ما يجرى مع الدجالين والسحرة من قول أمور صادقة عن حياة الشخص، أو معلومات قد تصيبه بالذهول.
  • فهذا جله من التواصل مع عشائر معينة من الجن، تطلعهم على بعض الجوانب في حياة الآخرين وهو أمر يختلف كليًا عن التخاطر الذي نحن بصدده في هذا المقال.

هل التخاطر خطر

هل التخاطر حرام

على الرغم من أن التخاطر أصبح قضية كبيرة قابلة للمناقشة في الآونة الأخيرة، بل إن بعض الدول الكبرى كالصين بدأت في اعتماده كمادة أساسية تدرس للطلبة في مختلف المراحل الدراسية، إلا أن الدراسات أثبتت أن للتخاطر بعض الأخطار التي تتمثل في:

  • أنه يبعد الإنسان عن الواقع.
  • بل قد يأخذ الشخص في خطوات خافية إلى عالم افتراضي خاص به، ومن ثم المعاناة من بعض الأمراض النفسية.
  • أنه يفتح على الشخص بوابة إلى السحر والشعوذة، لاسيما إن لم يكن الشخص على وعي بأمور دينه.
  • أنه قد يؤدي بالمسلم إلى الإلحاد والكفر والعياذ بالله، ذلك أنه قد يدعي الاطلاع على الغيبيات.

 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *