هل العكبر ضار

هل العكبر ضار

هل العكبر ضار ، الكثير منا لا يعرف ما هو العكبر، العكبر أو صمغ النحل أو البروبوليس تلك المادة التي ينتجها النحل من الزهور والأشجار، ويستخدم النحل العكبر في حماية خليته من الميكروبات والحشرات، وهو ذا ملمس لزج ولون بني غامق، ويمتاز العكبر بالعديد من الفوائد ولكن كل شئ رغم فوائده إلا أنه لا يخلو من الضرر فهل العكبر ضار؟ هذا ما سوف نناقشه في معلومة 

سؤال مهم هل العكبر ضار ؟

هل العكبر ضار
هل العكبر ضار

على الرغم من أن العكبر آمن في الاستخدام وله العديد من الفوائد إلا أنه في بعض الحالات يكون ضار ويحذر من استخدامه ومن تلك الحالات:

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: ليس هناك أي أبحاث عن تأثير استخدام العكبر في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، لذا يُنصح بتجنب استخدام العكبر أثناء تلك الفترة.
  • الربو: يرى بعض الباحثين أن العكبر يحتوي على مواد كيميائية من الممكن أن يكون لها تأثير سلبي على الذين يعانون من أزمات الربو، كما يُنصح المرضى المصابون بالربو بعدم استخدام العكبر.
  • حالات النزف: يحتوي العكبر على مادة كيميائية تساهم في إبطاء عملية تجلط الدم، لذا يُنصح تجنب استخدام العكبر في حالات النزيف.
  • الحساسية: هناك بعض الأشخاص يعانون من حساسية تجاه منتجات عسل النحل، لذا يُنصح هؤلاء الأشخاص بعدم استخدام العكبر لتجنب التعرض للحساسية.

جرعة العكبر

يتم تحضير خلطة العكبر بنسب طبية مدروسة، حيث يتم الخلط بين ٢٥ جرام من العكبر مع كيلو جرام واحد عسل نحل أبيض ويضاف إليهم غذاء ملكات النحل وحبوب اللقاح من اجل الحصمول على فوائد العكبر لجسم الإنسان بشكل عام، وتكون الجرعة كالآتي:

الاستخدام الوقائي:

  • يتم تناول ملعقة على الريق كل يوم، ثم يتم تناول كوب من الماء الفاتر بعد الملعقة.

للاستخدام العلاجي:

  • يتم تناول ملعقتين أو ثلاث معالق كل يوم على الريق وقبل الخلود للنوم، ثم يتم تناول كوب من الماء الفاتر بعد تناوله، كما يفضل أن يتم تناول وجبة الإفطار بعد تناول العكبر بثلاثين دقيقة.
  • يراعى أن تكون جرعة الأطفال الغير رضع نصف جرعة الكبار. 
  • يراعى أن لا تزيد الجرعات عن الجرعة المحددة وذلك لضمان الحصول على القيمة العلاجية.
  • تختلف جرعات العكبر تبعاً للاستخدام، وقد قام أطباء مختصون في الطب البديل بتحديد الجرعات وهي:

علاج الروماتيزم وألم المفاصل:

  • تكون الجرعة من ٢:١ جرام كل يوم. 
  • في حالة تناول الكبسولات أو تناول العكبر في صورة سائلة قد تصل الجرعة إلى ١.٥ جرام.

علاج قرحة الفراش:

  • يتم أخذ ما يعادل ١٠٪ من البودر، أو ترش أماكن الإصابة بمحلول العكبر. 

علاج الحروق:

يستخدم العكبر في علاج الحروق ويضاف إليه العسل الأبيض. 

علاج الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي:

  • يتم ذلك عن طريق إضافة العكبر إلى المشروبات الساخنة. 

علاج مشاكل الفم:

  • يساهم العكبر في التغلب على مشاكل الفم ويقلل من ألم الأسنان. 
  • يستخدم العكبر في صورة غسول للفم أو مضمضة. 

علاج مشكلات العين:

  • يستخدم العكبر في علاج المشكلات التي تصيب العين والتغلب على الفيروسات، وذلك من خلال محلول للعين يحتوي على ٢.٥٪ من العكبر. 

تقوية المناعة:

  • يساهم العكبر في تقوية مناعة الجسم، حيث يتم تناول جرعة قد تصل إلى ٣ جرام. 

علاج مشاكل الجلد:

  • يعمل العكبر في التخلص من بعض مشاكل الجلد، حيث يتم استخدام العكبر في صورة دهان يتم خلطه مع العسل و يُدهن ثلاث مرات كل يوم. 

هل العكبر يزيد الوزن

هل العكبر ضار

الإجابة على هذا السؤال تكون بالنفي، وذلك لأن العكبر يساعد على فقدان الوزن الزائد، وذلك لأنه يحتوي على مكملات غذائية تساهم في تقليل تراكم الدهون في الجسم، ولخسارة الوزن الزائد يفضل القيام بالآتي مع العكبر:

  • اتباع حمية غذائية مناسبة مع تناول العكبر. 
  • الاهتمام بممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام. 
  • كما ينصح بعدم تناول الأطعمة التي تمتاز بوجود السكريات مع العكبر. 
  • يفضل تناول كمية كبيرة من الماء.

طريقة خلط العكبر والعسل

تعد طريقة خلط العكبر مع العسل من الطرق السهلة، إلى جانب ذلك يمكن شراء خليط العكبر والعسل جاهز من المنحل، كما يتم خلط العكبر والعسل كالتالي:

  • يمكن أن يوجد العكبر في صورة سائلة، وفي تلك الحالة يتم تناول العكبر بمفرده. 
  • يمكن أن يوجد العكبر في شكل بودر، ويتم الحصول عليه بعد عملية الطحن، وفي تلك الحالة يضاف بكميات معينة إلى العسل الأبيض. 

للقيام بتحضير خليط العكبر والعسل بطريقة صحيحة يكون كالآتي:

  • يتم وضع العكبر والذي يمتاز باللون القاتم في الثلاجة إلى أن يتجمد، وذلك لتسهيل عملية طحنه للحصول على البودر. 
  • ثم يتم إحضار نوع العسل الأبيض المُفضل ويضاف إليه العكبر، يعد عسل السدر الجبلي أفضل الأنواع. 
  • يتم إضافة ٢٠ جرام من العكبر البودر إلى كيلو جرام من العسل الأبيض. 
  • ثم يتم وضع الخليط في الثلاجة للحفاظ عليه. 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!