مقدمة عن السياحة في الأردن

إن عرض مقدمة عن السياحة في الأردن يعتبر ملخص لما يوجد في الأردن من مناطق سياحية، يأتي إليها السياح من أنحاء العالم، كما أنها تعرض أنواع السياحة المتوفرة في الأردن وأهميتها للسائحين.


مقدمة عن السياحة في الأردن

تعتبر الأردن هي مقصد سياحي للكثير من السياح، من جميع أنحاء العالم، وذلك لما يوجد بها من مصادر للجذب ترضي جميع من يأتي إليها.

حيث أهم ما في الأردن هو استقرارها السياسي، والمناظر الطبيعية الخلابة، وموقعها الجغرافي الذي يميزها، والذي جعلها مقصد السياح.

موضوع تعبير عن السياحة في الأردن

مقدمة عن السياحة في الأردن

تحتوي الأردن على العديد من المناطق السياحية والصحراوية، ذات الطابع الديني.

ذلك بالإضافة إلى البحر الميت، الذي له مكانته الخاصة، وتراثها التاريخي العريق، الذي يأتي إليه السياح.

كما يبلغ ربح اقتصاد البلد من السياحة 800 مليون دولار في السنة.

اقرأ: رسائل عتاب وزعل للحبيب

أنواع السياحة في الأردن

تعددت أنواع السياحة في الأردن، وفقًا للمناخ القائم، حيث اختلافه من الصيف إلى الشتاء، وكذلك وفقًا للمناطق السياحية المقصودة، سواء الطبيعية أو الصحراوية، منها:-

  • الأثرية: تضم الأردن العديد من المناطق السياحية، مثل مدينة البتراء، ومدينة جرش ذات الاعمدة الرومانية القديمة، والمدرج الروماني.
  • العلاجية: اشتهرت الأردن بتقدمها العظيم في مجال الطب، وتوفر الخدمات العلاجية في المستشفيات، بالإضافة إلى احتوائها على مناطق الماء المعدني الساخن.
  • الدينية: تتمثل في زيارة الأماكن الدينية، مثل مناطق قيام المعارك، مثل معركة اليرموك، ومعركة مؤتة، وزيارة الكنائس القديمة، وأضرحة الصحابة.
  • البحرية: التي تتميز بزيارة المناطق البحرية، مثل مدينة العقبة، ذات المياه الزرقاء، والبحر الميت، الذي يتميز بالهدوء.
  • الترفيهية: تحتوي الأردن على العديد من المناطق الترفيهية، مثل غابة عجلون، ووادي موجب، الذي يحتوي على المنتجعات، ووادي كوادي رم.
  • الثقافية: حيث يتم عقد العديد من المؤتمرات والندوات، سواء كانت عربية أو محلية، في جميع المجالات المتعددة، السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية والثقافية.

اقرأ:  أنواع السياحة في مصر و  مقدمة عن السياحة

أهمية السياحة في الأردن

مقدمة عن السياحة في الأردن

  • تقوم السياحة في الأردن بإثراء مدينة الأردن بشكل كبير.
  • تعتبر السياحة المصدر الأساسي لتزويد الأردن بالعملات الأجنبية.
  • يساهم في زيادة العمالة، وتوفير العمل إلى سكان الأردن.
  • يقوم بعمل العيش الاقتصاد الأردني بشكل كلي وجزئي.
  • تسعى وزارة السياحة الأردنية، بالاشتراك مع الهيئة العامة لتنشيط السياحة بالأردن القيام بعمل تطورات سياحية لجذب السائحين.
  • وذلك بهدف جعل السياحة الأردنية، صناعة وطنية، لها دور مهم في تقدم اقتصاد الأردن.
  • تعمل السياحة على زيادة الود، والمعاملة بين شعب الأردن، وباقي الشعوب.
  • كما تهدف إلى زيادة المودة، وإقامة الصداقات بين الشعوب، ونشر دين الإسلام.
  • تعمل على نقل حضارة الأردن، وثقافته.

كيفية تشجيع السياحة في الأردن

  • أن يتم عمل دعاية تشجيعية تعرض الأماكن السياحية في الأردن، وجميع المعلومات عنها، وتعتبر بمثابة مقدمة عن السياحة في الأردن.
  • الاهتمام بوجود بنية تحتية، حتى إذا كانت بشكل تدريجي.
  • تقديم المساهمة من القطاع السياحي، لتطوير الناتج المحلي، وإنعاشه في الأردن.
  • عدم موجود السياحة في منطقة واحدة، وتوزيعها على جميع المناطق الريفية والصحراوية، والزراعية، والمناطق الخالية.
  • التشجيع على السياحة لاستمرار انتشار ثقافة الأردن، مثل القيام بالصناعة اليدوية، التي تنقل تقاليد البلاد.
  • التنوع في الموارد الثقافية، والموارد الطبيعية، لتشجيع زيادة عدد السياح.
  • أن يكون هناك الكثير من وسائل النقل المريحة.
  • الاستمرار في حماية السياح، وتوفير الأمن والأمان لهم، حيث تتميز الأردن بوجود السلامة والأمان بها.

مقترحات لتنشيط السياحة في الأردن

  • تقديم دول الخليج المساعدات في إنشاء تكامل سياحي، وعسكري استراتيجي.
  • إنشاء مجلس أعلى يشترك فيه كبار المستثمرين، ورجال الأعمال، لتطوير السياحة المشتركة بين الأردن ودول الخليج.
  • أن تقوم الدول العربية بنشر برامج وعرض أفلام ثقافية عن دولة الأردن، لتنمية السياحة الأردنية.
  • القيام بتعزيز عمل الإعلام المشترك بين مصر والأردن، في البرامج التي تقدمها مصر بهدف تنشيط السياحة المشتركة بين مصر والأردن.
  • على المكاتب السياحية في مصر التي تستقبل عدد كبير من السائحين من جميع أنحاء العالم، وكذلك الهيئة السياحية المصرية، بتقديم الدعم الكامل للأردن.
  • كما توجد في الأردن 42 فندق، حيث يجب أن يتم التشجيع علي السياحة العربية، وعدم الاعتماد على السياحة الأجنبية فقط.
  • يتم تعزيز السياحة العلاجية في البحر الميت، وبحر عمان، حتى يأتي السياح والعرب لتلقي العلاج.
  • أن تعامل الفنادق السياحية الموجودة في البحر الميت وعمان، السائحين العرب نفس معاملة السائحين الأجانب، من حيث الأسعار، وتقديم العروض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى