الغزو الفكري ووسائله وكيف نواجهه

نحن الآن بصدد غزو من نوع خاص وهو الغزو الفكري ، بالتأكيد يتطرق لذهنك الغزو العسكري بمعناه الدارج أن تحتل قوة عسكرية مكان ما وتنهب خيراته، كذلك تتحكم في إدارة شئون بلاده، بالطبع سيكلفها هذا الأمر عتاد قوي بالإضافة لقوة بشرية مدربة، كما تتكبد خسارة كل هذا بالإضافة لخسارة جنودها.


مفهوم الغزو الفكري

ويمكن عرض مفهوم الغزو الفكري فيما يلي:

  • عانت البلاد الإسلامية على مدى سنوات عديدة من ويلات الغزو العسكري ونعم المحتل بخيرات المسلمين.
  • كذلك نهب خيراتها، وبعد أن ناضلت من أجل التحرر.
  • لم يلبث إلا أن يأتي بتكنيك جديد انسحابي ليظهر مثل الأفعى بثوب جديد كما أنه والحق أن تفكيره شيطاني بالدرجة الأولى.
  • حيث أنه قرر أن يحتفظ بالأرواح البشرية ويخوض حرب ضروس في أروقة العقول دون أن يضحي بجنوده وعتادهم.
  • التكتيك الجديد يجعل من البلدان الإسلامية تابع لا تستطيع أن تقوم لها قائمة للبلاد الأجنبية.
  • التركيز الأكبر يكون على الشباب حتى يظهر مسخ، ومقلد كما أنه ليس له ماضي ولا مستقبل.

الغزو الفكري

الغزو الفكري pdf

كتاب الغزو الفكري للأستاذ محمد جلال الباحث والصحافي المعروف، يمكنك تحميله من خلال الرابط: هنا

  • ويشرح الكتاب كيف أن الغزو الفكري يتغلغل داخل عقل المسلمين حتى يقتنعوا بتفوق الغرب عليهم في كل شيء حتى يفقد الثقة في نفسه وتتلاشى طموحاته وآماله وتثبط عزيمته.
  • طقوس وعادات وأسلوب حياة الغرب التي تشبع بها المسلم تنغرس شيئًا فشيئًا في وجدانه حتى يصير مقلد تمامًا للسيد.
  • وحين يستفيق على هذا الواقع وهو أننا أصبحنا تابعين عبيد للأسياد كيف لنا أن نتفوق عليهم أو نسبقهم ما دمنا توابع لهم.
  • يرى أيضُا أن عقل المسلم أصبح يفكر بمعطيات غربية لذا سيخلص انفس النتائج التي يصل إليه الغرب فلا حاجة لأن يكون مسيحيًا لكي يفكر مثلهم.
  • وعن المخرج يرى الكاتب أن الإسلام ربما يكون المرجع الوحيد الذي يواجه هذا الفكر حيث نجح الإسلام في توحيد العرقيات.
  • بأن يكون لهم مرجعية وهوية ووحدة مصير وتآلف، واللجوء لتعاليم الدين وإرساء الشريعة وأحكامها في القلب والأسرة، والالتفاف تحت رايته.
  • ويتهم القومية وأصحابها بأنها السبب الرئيسي في إثارة النزعات العرقية، ويشير لها بالعمالة حيث نشأت الأفكار في المدارس التبشيرية.
  • وجلسات القناصل الأوروبيين.
  • ويكفيها عارًا أنه تلوح ببعد الدين عن الحياة وهذا بالأصل تسبه بالغرب بالكلية، حيث أن المجتمعات العربية يغوص الدين بداخل تفاصيلها.
  • كيف له أن ينزعها الآن ما دام يدعوا للاعتزاز بالوطن وتراثه.

الغزو الفكري

وسائل الغزو الفكري

  • تغليف الأفكار وإلصاق حسن الكلام بها ليقتنع بها .
  • بالإضافة إثارة النعرات الطائفية والمذهبية للإلهاء وتحقيق مبدأ فرق تسود.
  • كما يتم التشكيك في المعتقدات.
  • هدم الثوابت.
  • تهميش الرواسخ وتشويه القدوة.
  • طمس الهوية الإسلامية والتحقير من شأن اللغة العربية.
  • مساندة القوميات ونشر أفكار غريبة وربطها بالحداثة والتقدم.
  • نشر المبادئ الإلحادية عبر المحتويات الإلكترونية واستهداف الشباب.
  • كذلك بث أفكار خبيثة في محتويات أفلام الكارتون والأنيمي، كمثال على ذلك  التبشير _ نشر رمز المسيحية (التثليث) -وبث جذور نظرية التطور لداروين.
  • كما يتم تقليب الأقليات بإثارة الخلافات بينهم وبين الأكثرية.
  • إلباس الإسلام والفكر والمبادئ الإسلامية بثوب التعصب والرجعية وتدعيم ذلك في المحتويات السينمائية، كالاستهزاء برجال الدين والمصطلحات الدينية.
  • تفريغ النصوص من محتوياتها وإلصاق الإرهاب والتطرف بالمسلمين، حتى يتبرأ الناس منهم ويهربون للبديل.
  • وهو النموذج الغربي صاحب التفوق والتقدم.

الصنوف البشرية في المجتمعات المقلدة

  • أذرع الغزاة الفكريين، وهم المعاونون سواء بالنشر والترويج وللأسف كذلك يكونوا في مناصب عالية في البلاد المتخلفة لتحقيق مآربهم.
  • المثقفون الخالعون ثوب الدين وربما يكونوا ملحدين يخفون هذا يحاولون إبهار العامة بالغرب وبثقافتهم وجدوى التقليد، ويرون في الدين عودة للعصور الوسطى.
  • أما الفرقة الثالثة هم غير المبالين بما يحدث حولهم من فواجع وتقلبات، كما أن ما يهمهم تسيير حياتهم اليومية والنظر لرغباتهم واحتياجاتهم فقط.
  • أما الطائفة الأخيرة هم عامة الشعب الفقراء والمصابون بالجهل الذين يسيرون وراء دعوات الطائفية والمذهبية.
  • كما أنهم وقود الفتن ويتزعزع الوطن بسبب جهلهم.

كيف نواجه الغزو الفكري

  • تجديد الخطاب الديني وجذب الشباب لمنظومة العمل الدعوي والتوعوي، كما يجب إبراز دوره في المجتمع وإشعاره بقيمته وتأثيره.
  • مجابهة الفكر بالفكر، ونقصد منه تقديم محتويات على التواصل الإجتماعي لتفنيد آراء الفكر الاستعبادي.
  • وتعزيز قيمة الإسلام وقيمة العروبة وأهمية اللغة العربية وفضلها وقيمتها.
  • سرد دور الأبطال في العصور الوسطى أصحاب الفكر المتقدم ونوابغ العلوم في الخلافة الإسلامية.
  • وتسليط الضوء على إنجازات المسلمين وتحضرهم في حين كان الغرب متخلف.
  • مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى